كردستان
2015/09/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 4113   -   العدد(3448)
مفوضية الانتخابات تناقش نقل خبراتها لنظيرتها فـي كردستان
مفوضية الانتخابات تناقش نقل خبراتها لنظيرتها فـي كردستان


بغداد / المدى برس

التقى مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الاربعاء مع مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات والاستفتاءات في اقليم كردستان.

وذكر بيان لمفوضية الانتخابات العراقية حصلت المدى على نسخة منه ، ان الطرفين ناقشا السبل الكفيلة لدعم مفوضية انتخابات الاقليم بالخبرة المكتسبة والبرامج والخطط التي تضعها مفوضية الانتخابات من خلال تجربتها الواسعة والكبيرة في الاستحقاقات الانتخابية السابقة وادارتها وتنظيمها مع التأكيد على ضرورة تشكيل لجان فنية من الموظفين الكفوئين في مفوضية الانتخابات لاغراض التدريب واعطاء المشورة لمفوضية الاقليم.
كما ناقش الطرفان الامور الفنية التي تتعلق بسجل الناخبين لاقليم كردستان وبعض الخطط العملياتية والاعلامية.
وبعد الانتهاء من الاجتماع اطلع وفد مفوضية الاقليم على مركز ادخال البيانات وكل مايتعلق بعمله من تقنية الكترونية، والاطلاع على المركز الاعلامي ايضا.
وحضر الاجتماع عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، رئيس المجلس سربست مصطفى رشيد، ونائب رئيس المجلس كاطع الزوبعي، ورئيس الادارة الانتخابية صفاء الموسوي، وعضو المجلس والناطق الرسمي باسم المفوضية مقداد الشريفي، والمفوض كولشان كمال علي، ومن جانب مفوضية الاقليم رئيس المجلس هندرين محمد صالح، ورئيس الادارة الانتخابية واعضاء المجلس.
وفي بيان ثان للمفوضية اعلن عضو مجلس المفوضين ورئيس لجنة مشروع التسجيل والتحقق الالكتروني (البايومتري) وائل الوائلي عن تزايد عدد الناخبين الذين راجعوا مراكز التسجيل البايومتري لغرض تحديث بياناتهم في محافظة واسط.
واضاف الوائلي ان عملية التسجيل مستمرة بفعالية في المحافظة من خلال الفرق الجوالة فضلا عن تعاون مؤسسات الدولة والدوائرالحكومية، حيث بلغ عدد الناخبين المراجعين (430418) بمعدل 60% من الناخبين والعمل مستمر في عمليات التسجيل للناخبين في المحافظة والمحافظات العراقية الاخرى باستثناء المحافظات التي تشهد عمليات عسكرية .
وختم الوائلي حديثه بأن المفوضية وضعت الخطط العملياتية الكفيلة بزيادة عدد المراجعين من خلال العمل المتواصل مع المؤسسات والجامعات والفعاليات الاجتماعية المختلفة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون