كردستان
2015/10/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3504   -   العدد(3478)
حراك متسارع للأحزاب الكردية في أربيل والسليمانية


السليمانية / المدى برس

عقد الاتحاد الوطني الكردستاني، امس الثلاثاء، اجتماعاً مع حركة التغيير لبحث التطورات الأخيرة في إقليم كردستان، فيما ستعقد ثلاثة أحزاب اجتماعاً في أربيل لبحث التوتر بين الحزب الديمقراطي الكردستاني وحركة التغيير. وقال مصدر مطلع في حديث إلى (المدى برس)، إن "الاتحاد الوطني الكردستاني عقد، اجتماعاً مع حركة التغيير بمقر الاتحاد في السليمانية لبحث إقالة وزراء التغيير من حكومة الإقليم ومنع رئيس البرلمان يوسف محمد من دخول أربيل". وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الجماعة الإسلامية عقدت أيضاً اجتماعاً موسعاً لقادتها برئاسة علي بابير لبحث التطورات الأخيرة"، مشيراً إلى أن "الاتحاد الوطني الكردستاني سيعقد اجتماعاً منفصلاً مع الحزب الديمقراطي الكردستاني".

ولفت المصدر إلى أنه "من المقرر أن يُعقد اجتماع في أربيل يضم قادة ثلاثة من الأحزاب الخمسة الرئيسة في الإقليم لمناقشة الأوضاع الأخيرة والتوتر في العلاقات بين الحزب الديمقراطي وحركة التغيير في الآونة الأخيرة، إضافة الى أعمال العنف التي رافقت التظاهرات التي عمت عدداً من مدن الإقليم".
وتابع المصدر أن "الاجتماع الذي سيعقد في أربيل سيضم نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول علي (الذي سيضيف الاجتماع في منزله) والأمين العام للاتحاد الإسلامي الكردستاني محمد فرج وأمير الجماعة الإسلامية الكردستانية علي باپير".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون