كردستان
2015/10/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3571   -   العدد(3481)
نيجيرفان بارزاني للاريجاني: متّجهون لمعالجة مشاكل الإقليم بالحوار


أربيل/ المدى برس

دعا رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، امس الاحد، حكومة كردستان الى عدم منح الفرصة لخلق المشاكل في الإقليم، وأكد دعم بلاده لكردستان، في حين بين رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني ان الجميع متجه نحو معالجة اوضاع الإقليم بالحوار.

وقال بيان صادر عن رئاسة حكومة إقليم كردستان تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني اجتمع مع رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني في طهران"، مبينا أن "الجانبين بحثا أوضاع العراق والعلاقات بين إقليم كردستان وإيران ".
وأضاف البيان ان "لاريجاني اكد خلال الاجتماع على ضرورة عدم اعطاء الفرصة لخلق المشاكل وعدم الاستقرار في اقليم كردستان"، داعيا الى "ضرورة معالجة المشاكل عن طريق الحوارات والمناقشات".
وأشار البيان الى ان "رئيس مجلس الشورى الايراني دعا الى ان تكون الاولويات هي محاربة تنظيم داعش ومعالجة المشاكل المالية"، مؤكداً "دعم بلاده ومساعدتها لحكومة إقليم كردستان في كل حين ووقت".
ولفت البيان الى ان "رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني ثمن الجهود والمساعدات التي تقدمها ايران الى الاقليم"، مشيراً الى ان "الخطوات التي اتخذتها حكومة الاقليم مؤخرا كانت لتهدئة الاوضاع والجميع متجه نحو معالجة الاوضاع بالمناقشات والحوار".
يشار الى ان رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني وصل الجمعة (16 تشرين الاول 2015)، إلى العاصمة الايرانية طهران بزيارة رسمية للمشاركة في أعمال مؤتمر ميونيخ الامني الذي بدأت اعماله السبت.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون