كردستان
2015/11/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 8203   -   العدد(3501)
بارزاني يُعلن تحرير سنجار بمؤتمر عقده في المدينة


بغداد / المدى

أعلن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، أمس الجمعة، "تحرير" سنجار من سيطرة تنظيم داعش تزامناً مع دخول قوات البيشمركة الكردية المدينة التي تمثل المعقل الرئيسي للاقلية الايزيدية في العراق. وقال بارزاني، خلال مؤتمر صحافي عقد في سنجار "في هذا اليوم التاريخي سجلت قوات البيشمركة ملحمة تاريخية وأنا هنا للاعلان عن تحرير سنجار" التي وقعت تحت سيطرة التكفيريين في آب 2014. وقد بدأت القوات الكردية العراقية الخميس عملية تحرير سنجار وتمكنت من استعادة عدد من القرى المحيطة بالمدينة.

وأكد بارزاني أن "سنجار تحررت بدماء البيشمركة واصبحت جزءا من كردستان" وتابع "سنعمل مع الحكومة العراقية لجعلها محافظة". ورداً على سؤال لفرانس برس حول تأثير تحرير سنجار، قال بارزاني "أي انتصار في اي مكان سيؤثر بشكل إيجابي ، وتحرير سنجار سيكون له تأثير كبير على مسألة تحرير الموصل". وتقع سنجار على خط اساسي لإمدادات تنظيم داعش يربط بين الموصل، معقله في العراق، وسوريا حيث يسيطر على مناطق واسعة. وسيشكل قطع هذا المحور ضربة كبرى للمتطرفين في مجال نقل المقاتلين والمعدات بين شمال العراق وسوريا. وكان بيان لمجلس امن اقليم كردستان، تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه، افاد في وقت سابق ان "قوات البيشمركة دخلت مدينة سنجار من اربع جهات لتطهير المدينة من بقايا تنظيم داعش الارهابي".
وفي سياق ذي صلة، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه واثق تماما من انتزاع السيطرة على بلدة سنجار بشمال العراق من المتشددين في غضون أيام وذلك بعد أن شنت قوات كردية تدعمها ضربات جوية أميركية هجوما هناك، نقلا عن رويترز. وقالت القوات الكردية إنها نجحت في تأمين منشآت ستراتيجية بالبلدة يوم الجمعة في إطار تحرك قد يعطي زخما مهما لجهود هزيمة التنظيم المتشدد. وأضاف كيري أثناء زيارة لتونس "بعض مقاتلي داعش متحصنون لكننا واثقون تماما من أنه سيتم تحرير سنجار خلال الأيام المقبلة".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون