كردستان
2016/01/12 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 10671   -   العدد(3545)
أكاديمي كردستاني يقترح خطة لتمكين المعامل الصغيرة من المنافسة
أكاديمي كردستاني يقترح خطة لتمكين المعامل الصغيرة من المنافسة


السليمانية/ المدى برس

اقترح تدريسي في جامعة السليمانية التقنية، يوم أمس الاثنين، خارطة طريق لإدامة عمل المعامل الصغيرة والمتوسطة وتمكين صناع القرار فيها من اختيار الاتجاه "الصحيح"، مبيناً أن ذلك يؤمن لها وضع ستراتيجية تصنيعية تواكب التطورات التقنية وترويج منتجاتها والقدرة على المنافسة محلياً وخارجياً.
وقال سـركوت روســتم حسن، الحاصل على شهادة دكتوراه في أتمته التصنيع وأنظمة التصنيع المرنة، في حديث إلى (المدى برس)، إن "المعامل الصغيرة والمتوسطة الحجم المعروفة عالمياً باسم SME- Small- Medium Enterprises  تعد المحرك لخلق فرص العمل وانتعاش القطاع الاقتصادي لأي بلد"، مشيراً إلى أن تلك "المعامل تواجه تحديات كبيرة لتتمكن من الاستدامة من أهمها منافسة السوق وتسويق المنتجات".
وأضاف حسن أن "المعامل الصغيرة والمتوسطة بحاجة مستمرة إلى مراجعة ستراتيجيتها التصنيعية ومواكبة التطور الحاصل في التقنيات لتتمكن من ترويج منتجاتها وإرضاء المستهلك"، مبيناً أن "الاختيار الستراتيجي للمعامل الصغيرة والمتوسطة الحجم يعتمد أساساً على السوق التي تخدمها وذلك لرضوخها تحت قوى السوق التنافسية، التي تتحقق القدرة التنافسية المستدامة فيها من خلال التخطيط السليم لاتجاهات العمل".
وأوضح الخبير في الأتمته الصناعية، أن "المعامل الصغيرة والمتوسطة تقع في الوقت الحاضر تحت ضغط التغييرات المستمرة في أنظمة الإنتاج والجودة العالية المطلوبة للمنتج من قبل المستهلك، فضلاً عن القدرة التنافسية من أجل البقاء في السوق"، مؤكداً على ضرورة "قيام تلك المعامل بمراجعة أنظمتها التصنيعية من وقت لآخر لتحسين أدائها الإنتاجي في بيئة السوق المضطربة عالمياً ولتلبية متطلبات السوق الجديدة وإرضاء المستهلك مع طرح منتج يتمتع بجودة عالية وسعر مناسب".
وذكر التدريسي في قسم هندسة الإنتاج والمعادن في الكلية التقنية الهندسية التابعة لجامعة السليمانية التقنية، أن ذلك شكل "حافزاً لإعداد بحث لتحديد اتجاه الستراتيجية التصنيعية وتحسين الأداء في المعامل الصغيرة والمتوسطة الحجم"، لافتاً إلى أن "البحث طرح إطاراً لستراتيجية بنّاءة تهدف لاختيار أفضل اتجاه لاستدامة المعامل الصغيرة والمتوسطة الحجم ونموها".
وتابع حسن أن بناء ذلك "الإطار اعتمد على الأولويات التنافسية الست المتمثلة بجودة المنتج، كلفة الإنتاج، المرونة في التعامل، التجهيز في الوقت المحدد والمطلوب، الابتكار في المنتج وأداء العمل"، مستطرداً أن "البحث حدد ثلاثة اتجاهات للعمل للوصول إلى المبتغى المطلوب، أولها تطوير المنتج وابتكار منتجات جديدة بحسب طلب المستهلك، والآخر يتعلق بكيفية التوسع في السوق، في حين يركز الثالث على مد شبكة التعامل مع القطاعات المختلفة لترويج البضائع".
ومضى الأكاديمي الكردستاني قائلاُ إن "البحث بين في مقدمته أهمية الدور الذي تلعبه المعامل الصغيرة والمتوسطة في تنشيط السوق وتعزيز الاقتصاد جنباً إلى جنب مع جذب الأيدي العاملة وتقليل نسبة البطالة"، عاداً أن "العراق بعامة وإقليم كردستان بخاصة بحاجة ماسة لتلك الأمور لاسيما في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية".
وواصل التدريسي في جامعة السليمانية التقنية أن "البحث تضمن بناء نموذج رياضي وتحليل نتائجه باستعمال برنامج حاسوبي معروف عالمياً هو Visual PROMETHEE، بهدف اختيار أفضل اتجاه عمل لتلك المشاريع"، عاداً أن أهمية البحث "تكمن في كونه يمثل خارطة طريق لكيفية عمل المعامل الصغيرة والمتوسطة الحجم ضماناً لاستدامتها ومشاركة صانعي القرار فيها باختيار الاتجاه الصحيح للعمل من الاتجاهات المذكورة أعلاه".
وخلص الخبير في الأتمته الصناعية، إلى أن بالإمكان "تطبيق الأفكار الموجودة في البحث سواء في العراق أم في إقليم كردستان، لتنشيط القطاع الصناعي وإحياء قدرته التنافسية بما يمكنه من إيجاد موطئ قدم لا في السوق المحلية فحسب، إنما في دول الجوار والعالم أيضاً من خلال مواكبة التطورات التقنية ومراجعة ستراتيجيات العمل بما يلائم أذواق المستهلكين ويلبي احتياجاتهم".
يذكر أن الدكتور سـركوت روســتم حسن، نشر بحثه المتعلق بتحديد اتجاه الستراتيجية التصنيعية وتحسين الأداء في المعامل الصغيرة والمتوسطة الحجم، في مجلة American Journal of Science and Technology، العلمية المحكمة.
وهو خريج قسم الهندسة الميكانيكية في كلية الهندسة بجامعة بغداد عام 1987، وحصل على شهادة الماجستير من القسم نفسه عام 1990، والدكتوراه من جامعة مالايا الماليزية عام 2013 في اختصاص أتمته التصنيع وانظمة التصنيع المرنة، وله العديد من البحوث المنشورة في مجلات عالمية منها على سبيل المثال لا الحصر، International Journal of Advanced Manufacturing Technology ومجلة Journal of Intelligent Manufacturing، فضلاً عن فصل من الكتاب الموسوم A comparison of sped-feed fuzzy intelligent system and ANN for machinability data selection of CNC machines  للناشر INTECH Publisher، كما أنه حاصل على جائزة "أحسن بحث علمي Best Paper Award"، في مؤتمر علمي عالمي عقد في تايوان عام 2010.
يذكر أن الحكومة الاتحادية باشرت بتطبيق خطة لإنعاش المشاريع الصغيرة والمتوسطة والقطاع الصناعي الخاص، من خلال تخصيص خمسة ترليونات دينار تتيح لها الحصول على قروض ميسرة. 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون