كردستان
2016/03/31 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 10667   -   العدد(3612)
رئيس إقليم كردستان: الشراكة في الحكومة لم تعد موجودة


 بغداد / المدى برس

أكدت رئاسة إقليم كردستان العراق، أمس الأربعاء، أن التعديلات الوزارية المقترحة في تشكيل الحكومة العراقية ليس لها أهمية لدى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، فيما أشارت الى أن مبدأ الشراكة في الحكومة العراقية لم يعد له أي وجود.
وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "البعض من وسائل الإعلام تناقل أنباء مفادها بأن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد اتصل هاتفياً برئيس الإقليم مسعود بارزاني، وتحدث معه بخصوص المقترحات المقدمة حول التعديلات الوزارية في تشكيلة الحكومة العراقية وحول إبعاد بعض الوزراء وترشيح أشخاص آخرين بدلاً منهم للمناصب الوزارية في الحكومة". وأضافت رئاسة الإقليم، إن "التعديلات المقترحة في تشكيلة الحكومة العراقية وترشيح أشخاص آخرين للمناصب الوزارية أو إبعاد بعض الوزراء من التشكيلة الحكومية، لم تعد لها أي أهمية تذكر لدى رئيس الإقليم مسعود بارزاني"، مشيرةً الى أن "مبدأ الشراكة في الحكومة العراقية لم يعد له أي وجود أو معنى، وبانعدام هذه الشراكة فأي قيمة ستبقى للمقاعد الوزارية؟!".
وأكدت رئاسة الإقليم، أنه "خلال الاتصال الهاتفي الأخير الذي تم بين الرئيس بارزاني ورئيس الوزراء العراقي في يوم 26 من آذار 2016، لم يتطرق الجانبان أبدا للمقترحات المقدمة حول التعديلات الوزارية في الحكومة العراقية"، مستدركةً بالقول "لكن رئيس جمهورية العراق أجرى اتصالاً هاتفياً بالرئيس بارزاني في يوم 28 آذار 2016، وأبدى الرئيس بارزاني اعتراضه وعدم رضاه لانعدام مبدأ الشراكة في الحكومة العراقية".
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي  قد دعا، امس الثلاثاء الـ(29 من آذار 2016)، مجلس النواب الى تحديد موقفه بشكل واضح من مسألة الإصلاحات، وفيما بيّن أنّ كتلاً سياسية "أصرّت" على أن يتم ترشيح الوزراء من قبلها مع مطالب أخرى باختيار الوزراء خارج المحاصصة، أكد أن "ليس من الحكمة" تقديم تشكيلة وزارية تواجه بالرفض من مجلس النواب.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون