كردستان
2016/05/24 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 7098   -   العدد(3654)
دراسة: نواب كردستان يُفضِّلون التلفزيون والانترنت والصحف "المستقلة" ويتفاعلون مع مواقع التواصل
دراسة: نواب كردستان يُفضِّلون التلفزيون والانترنت والصحف "المستقلة" ويتفاعلون مع مواقع التواصل




 السليمانية/ المدى برس

أكد تدريسي في جامعة السليمانية التقنية، يوم أمس الثلاثاء، أن غالبية أعضاء برلمان كردستان يفضِّلون متابعة القنوات التلفزيونية والمواقع الإخبارية على الانترنت ومن ثم الإذاعات على التوالي، وفي حين بيّن أنهم يفضِّلون الصحف "المستقلة" على الحزبية، برغم "عدم ثقتهم" بما تنشر وسائل الإعلام عموماً، كشف عن اهتمام النواب بمواقع التواصل الاجتماعي وحرص الكثيرين منهم على إدارة حساباتهم فيها بأنفسهم.
وقال د. يحيى ريشاوي في حديث لـ (المدى برس) إن "معرفة الاحتياجات الإعلامية للجمهور الكردستاني بعامة، ونخبته السياسية ممثلة بأعضاء برلمان كردستان بخاصة، وكيفية تعاطيها مع مختلف وسائل الإعلام والاتصال ينطوي على أهمية خاصة للعمل الإعلامي"، مشيراً إلى أن "البحث الذي قام به شمل النواب الـ111 كلهم في برلمان كردستان، لكن 65 منهم فقط أجاب على أسئلة الاستبيان الخاص بالبحث".
وبشأن النتائج التي تمخض عنها البحث، ذكر الباحث، أنها "كشفت عن تفضيل غالبية النواب متابعة القنوات التلفزيونية ومن ثم المواقع الإخبارية على الانترنت وبعد ذلك الإذاعات ومن ثم الصحف، المجلات، الندوات، المسرح والسينما وغيرها"، مبيناً أن "ثلث النواب يتابعون وسائل الإعلام والاتصال للاطلاع على هموم المواطنين ومشاكلهم، و27 بالمئة منهم لمعرفة التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها".
وأضاف الأكاديمي الكردستاني أن "معظم النواب موضوع عيّنة البحث يفضّلون متابعة وسائل الإعلام الكردستانيّة على العالميّة لمتابعة المواضيع السياسية، ومن ثم الاجتماعية وبعدها الدينية"، مؤكداً أن "غالبية النواب يفضلون الصحف المستقلة (الأهلية) على الحزبية".
ولاحظ الباحث أن هنالك "تراجعاً في إقبال النواب على الصحف الورقية، مدللاً على ذلك بأن "غالبية أفراد العيّنة غير مشتركين في أيّة صحيفة، برغم أن أكثر من نصفهم يحرصون على متابعتها وباقي وسائل الإعلام خلال الحملات الانتخابيّة".
وكشف ريشاوي عن "عدم ثقة غالبية النواب موضوع البحث، بما تنشره وسائل الإعلام"، برغم إقرارهم  بأن ما تنشره "يساعد أحياناً في النقاش داخل البرلمان".
وأكد الأكاديمي الكردستاني أن "البحث أثبت اهتمام النواب وتفاعلهم مع مواقع التواصل الاجتماعي"، وتابع أن "معظمهم يديرون حساباتهم في تلك المواقع بأنفسهم لحرصهم على التواصل مع الجمهور للوقوف على ملاحظاته وتعريفه بأنفسهم".
يذكر أن الدكتور يحيى عمر ريشاوي، تدريسي في قسم تقنية الإعلام بالكلية التقنية الإدارية، التابعة لجامعة السليمانية التقنية، وأن عنوان البحث الذي أعدَّه هو (طرق وأساليب تعرّض النخبة السياسية لوسائل الإعلام – دراسة ميدانية على أعضاء برلمان كردستان).



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون