كردستان
2016/08/09 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 4741   -   العدد(3710)
السفير الاميركي ناقش مع قادة كردستان المصالحة السياسية


 بغداد/ المدى برس

أكدت السفارة الأميركية في العراق، أمس الاثنين، أن السفير الأميركي لدى العراق ستيوارت جونز ناقش خلال زيارته الى اقليم كردستان، الخميس الماضي، مع رئيس الاقليم مسعود بارزاني المصالحة السياسية والحرب ضد تنظيم داعش.
وقدم جونز شكره الى جميع المسؤولين الحكوميين والأمنيين في كردستان للدعم الذي تلقاه منهم خلال مدة وجوده في العراق.
وقالت السفارة الأميركية، في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن "السفير الأميركي لدى العراق ستيوارت جونز، زار إقليم كردستان العراق بين الرابع والسادس من آب الحالي، حيث التقى مع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني وكبار المسؤولين الحكوميين والأمنيين في كردستان".وأضافت السفارة الأميركية ان "السفير جونز، أشاد بدور إقليم كردستان الهام في الحرب ضد داعش، فضلاً عن الدعم الهائل الذي قدمه الكرد العراقيون للمهجرين داخلياً والمتواجدين حالياً في الاقليم".وتابع بيان السفارة الأميركية ان "السفير جونز سافر بصحبة القنصل العام في اربيل كين غروس إلى السليمانية لعقد اجتماعات مع كبار القادة السياسيين بما في ذلك عضو المكتب السياسي في الاتحاد الوطني الكردستاني هيرو إبراهيم أحمد، ورئيس وكالة المعلومات (زانياري) لاهور طالباني والمنسق العام لحركة كوران نوشيروان مصطفى، والنائب الأول للأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون