المزيد...
كردستان
2016/08/21 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 5878   -   العدد(3720)
روسيا تُطالب بإغلاق المجال الجوّي لإقليم كردستان


 بغداد / المدى برس

دعت السلطات الروسية، أمس السبت، العراق الى إلغاء جميع الرحلات الجوية في مطاري السليمانية وأربيل استعداداً لشن عملية "ضخمة" ضد تنظيم داعش في سوريا "لتلافي وقوع اية حوادث متوقعة اثناء تنفيذ الهجوم".
وتقوم  روسيا بإطلاق صواريخ بالستيّة على تنظيم داعش في سوريا من منطقة بحر قزوين التي تمر في مسارها عبر الاجواء الايرانية والعراقية .
وكانت روسيا قد كشفت، يوم الثلاثاء الماضي، عن مطالبتها العراق وإيران بالموافقة على استعمال مجاليهما الجويين لقصف مواقع داعش في سوريا، بصواريخ بعيدة المدى "عالية الدقة"، عادة أن ذلك يشكل جزءاً من خطة جديدة لمهاجمة التنظيم من الشرق.
وأعلنت قناة (روسيا- 24) الثلاثاء الماضي، وصول طائرات قاذفة من طراز (تو-22 إم 3) تابعة لسلاح الجو الروسي إلى مطار همدان الإيراني، للمشاركة في توجيه ضربات لمواقع تنظيم (داعش) في سوريا. وكانت وسائل إعلامية عراقية  قد أكدت الاسبوع الماضي أن رئيس الحكومة، حيدر العبادي، وافق على قيام روسيا باستعمال الأجواء العراقية لقصف داعش في سوريا.
وقالت وكالة (ايتار تاس) الروسية في خبر اطلعت عليه (المدى برس)، إن "روسيا اعلنت بأنها تخطط لشن عملية عسكرية داخل سوريا اطلقت عليها اسم (الدمار الشامل) باستخدام 69 طائرة نوع سوخوي و160 قاصفة نوع (توبلوف) فضلا عن غواصات وسفن حربية متواجدة في البحر المتوسط".
وأضافت الوكالة، انه "في مؤشر على تحركها للتهيئة للعمليات العسكرية القادمة طلبت روسيا من المسؤولين في العراق ان يُوقفوا على تسيير الرحلات في مطاري أربيل والسليمانية عند تنفيذ المهمة لتلافي وقوع اية حوادث متوقعة اثناء تنفيذ الهجوم".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون