كردستان
2016/09/18 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 7103   -   العدد(3737)
معصوم يُناقش مع بارزاني علاقة أربيل وبغداد
معصوم يُناقش مع بارزاني علاقة أربيل وبغداد


 بغداد / المدى برس

بحث رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، أمس السبت، مع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، آخر المستجدات السياسية والاستعدادات الجارية الخاصة بمعركة تحرير الموصل.  واكد معصوم ضرورة اعتماد "الحوار البناء"، لحل المشاكل بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان.
وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم، تلقت (المدى برس)  نسخة منه، إن "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، زار، السبت، رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في مصيف صلاح الدين باربيل". واوضح البيان ان "الطرفين ناقشا آخر المستجدات السياسية في العراق والمنطقة، فضلا عن الوضع الميداني في جبهات مواجهة الارهابيين، والاستعدادات الجارية لتحرير الموصل"، مشيراً الى ان "اللقاء تضمن استعراض التطورات الجارية في المنطقة  بشكل عام".
وشدد معصوم، بحسب البيان، على "ضرورة الالتزام بالحوار والمناقشات البناءة لحل المشاكل بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان". بالمقابل، قالت رئاسة اقليم كردستان، في بيان اطلعت عليه (المدى)، ان "رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني استقبل فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق الفيدرالي".
ولفت البيان الى ان اللقاء بحث العملية السياسية في العراق وآخر المستجدات السياسية في العراق والمنطقة بالإضافة إلى الأوضاع الميدانية في جبهات مواجهة الإرهابيين والاستعدادات الجارية لمعركة تحرير الموصل. وشدد الطرفان، بحسب البيان، على ضرورة الالتزام بلغة الحوار والتفاهم البناء كسبيل لحل المشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الفيدرالية.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون