تشكيل وعمارة
2017/02/11 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3271   -   العدد(3849)
اختزالات التشكيلية هدى أسعد ترسم ملامح الحضارة العراقية


أمير إبراهيم

سعت الفنانة التشكيلية هدى اسعد للتعبير بفنها الإبداعي عن ملامح الحضارة العراقية على امتداد تاريخها الطويل وفي مختلف الأزمنة، وقد تجلّى ذلك واضحاً في المعرض الشخصي الأول الذي أقامته وحمل عنوان (اختزالات)، وشهدته قاعة حوار صباح 5/2/2017، وافتتحه رئيس جمعية التشكيليين العراقيين قاسم سبتي بحضور ثقافي واسع،  ويتواصل لمدة أسبوع.
وقالت الفنانة هدى أسعد: إن إقامة المعرض في قاعة حوار وهي المعروفة بكونها لا تحتضن سوى الفن الملتزم المعبّر عن الجوهر الحقيقي للفن التشكيلي العراقي المبدع يمثل قيمة كبرى بالنسبة لي، خاصة وانه اقترن بالمعرض الشخصي الأول لي بعد سلسلة من المعارض المشتركة التي أقمتها، فيما جاءت اللوحات لتعبّر عن حضارة وادي الرافدين بأسلوب الحداثة، والفن في رسم الحضارة مستمر وهو يعد إنتاج إبداعي أتى عن ثقافة ومعرفة.
وأضافت إن مفردة الهلال، وكل مفردة في لوحاتي ترمز إلى حضارتنا، علماً ان الفن التجريدي اهتم بالرسم الطبيعي، ورؤيتي جاءت من ناحية هندسية سواء ما يتعلق منها بالمثلث أو المربّع، وأكثر لوحاتي في هذا المعرض جاءت على شكل مثلث يعبّر عن الفن التجريدي ولكن بأسلوب الحداثة.
من جانبه قال رئيس جمعية الفنانين التشكيليين الفنان قاسم سبتي: إن قاعة حوار احتفلت اليوم بالفنانة هدى أسعد، لكونها ومن خلال الأعمال التجريدية التي قدمتها في معرضها أثبتت علو كعبها، وتمكنها من التمسك بتجربة أكثر جدية في مسيرتها.
أما الناقد مؤيد داود البصام فأوضح: أن أعمال الفنانة هدى اسعد تعكس إمكانية أن تمنح الحياة في رموزها والشفرات التي توصلت لها من القراءة والنظر إلى أعمال الأسلاف والموروث الشعبي، لهذا فهي تدمج بين الإشكالية المعرفية والجمالية في التلاعب بين الكتلة والفضاء الذي تسبح رموزها فيه.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون