تشكيل وعمارة
2017/03/04 (00:01 صباحا)   -   عدد القراءات: 3374   -   العدد(3867)
جائزة محمود كحيل للكاريكاتير والرسوم تذهب لفنانين من مصر وتونس ولبنان
جائزة محمود كحيل للكاريكاتير والرسوم تذهب لفنانين من مصر وتونس ولبنان


بيروت/ رويترز

فاز فنانون من مصر وتونس ولبنان بجائزة محمود كحيل لرسوم الكاريكاتير والشرائط المصورة في دورتها الثانية والتي أُعلنت مساء الثلاثاء في العاصمة اللبنانية بيروت.
وفازت المصرية دعاء العدل التي تعمل بصحيفة المصري اليوم بالجائزة عن فئة (الكاريكاتير السياسي) وقيمتها 10 آلاف دولار فيما فاز التونسي عثمان سلمي بالجائزة عن فرع (الشرائط المصورة) وقيمتها ستة آلاف دولار.
وذهبت الجائزة في فرع (الروايات التصويرية) وقيمتها 10 آلاف دولار للبناني فؤاد مزهر بينما فازت اللبنانية مايا فداوي بالجائزة عن فرع (رسوم كتب الأطفال) وقيمتها خمسة آلاف دولار.
وفاز بالجائزة عن فئة (الرسوم التعبيرية) وقيمتها خمسة آلاف دولار المصري محمد مصطفى.
ونال الرسام اللبناني حبيب حداد جائزة (قاعة المشاهير لانجازات العمر) الفخرية والتي تمنح تقديرا لمن أمضى ربع قرن أو أكثر في خدمة فنون الشرائط المصورة والرسوم التعبيرية والكاريكاتير.
كما نال مؤسسو مهرجان "كايرو كومكس" جائزة (راعي الشرائط المصورة) الفخرية والتي تمنح تقديرا لمن يدعمون الشرائط المصورة ورسوم الكاريكاتير بالدول العربية.
تقدم الجائزة بفئاتها الخمسة إضافة للجائزتين الفخريتين في إطار مبادرة معتز ورادا الصواف للشرائط المصورة العربية التي انطلقت من الجامعة الأمريكية في بيروت في 2014 لتكريم وتخليد تراث رسام الكاريكاتير اللبناني محمود كحيل (1936-2003) أحد خريجي الجامعة.
وعمل كحيل في بداياته مصمما للصفحات في مجلة "الأسبوع العربي" قيل أن ينتقل إلى "شهرزاد" المخصصة للأطفال وألف السلسلة المصورة الأسطورية "بساط الريح" وفي عام 1965 انضم إلى أسرة "لسان الحال" وهي أقدم صحيفة يومية في لبنان وفيها قدم أولى رسومه الكاريكاتيرية السياسية عام 1966.
غادر بيروت ليستقر في لندن إثر اندلاع الحرب الأهلية في لبنان وعمل هناك في صحف عدة منها "الشرق الأوسط" و"أراب نيوز" والمجلة" واشتهر بالتركيز على الشق الإنساني للحياة وأعطى الدور في رسومه للفقراء.
وكانت الجائزة استقبلت في دورتها الثانية أكثر من 356 عملا لفنانين من مصر ولبنان والأردن وسوريا وفلسطين والعراق والكويت واليمن والجزائر وليبيا وتونس والمغرب.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون