صحة وعافية
2017/03/26 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1872   -   العدد(3885)
عذاؤك دواؤك : تناول الفاكهة والخضراوات  يوميا يحسّن الصحة
عذاؤك دواؤك : تناول الفاكهة والخضراوات يوميا يحسّن الصحة




تشير نتائج دراسة حديثة نشرت بالمجلة الدولية لعلم الأوبئة، إلى أن تناول 10 حصص يومية من الخضراوات والفواكه (كمية الحصة الواحدة 80 غراماً) ارتبط بتراجع خطر الإصابة بالأمراض، والأمراض المؤدية للوفاة. وحلل الباحثون من امبريال كوليج بلندن، بيانات ( 2 )مليوني شخص، وبيانات 43,000 مريض بالقلب، وبيانات 47,000 مريض بالسكتة الدماغية، و81,000 مريض بأمراض الأوعية الدموية. كما قاموا بمراجعة بيانات تناول الخضراوات والفواكه لكل مشارك ممن شملهم البحث، من حيث مقدار ونوع الحصة اليومية التي يتناولها، وتم تحديد الحصة الواحدة من الخضراوات والفواكه بـ80 غراماً؛ أي ما يعادل حجم صغير من الموز، أو الكمثرى، أو التفاحة، أو 3 ملاعق مملوءة بالخضراوات المطهية مثل الفاصوليا،
والبروكولي.
ثم قام الباحثون باحتساب العلاقة بين تناول الخضراوات والفواكه، وبين مخاطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية أو الأوعية الدموية، أو السرطان، أو الأمراض المؤدية للوفاة في وقت مبكر. ووجدوا ـ مقارنة بمتطوعين لا يتناولون الفواكه والخضراوات - أن المتطوعين الذين يتناولون يومياً 200 غرام من تلك الأطعمة، ظهر لديهم تحسن بصحتهم، حيث تراجع خطر إصابتهم بالسكتة الدماغية بنسبة 18%، وأمراض القلب بنسبة 16%، وأمراض الأوعية الدموية بنسبة 13%، وأمراض السرطان بنسبة 4%.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون