المزيد...
تقارير عالمية
2017/03/29 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2932   -   العدد(3888)
سكارليت جوهانسون نجمة أفلام الخيال العلمي الأولى
سكارليت جوهانسون نجمة أفلام الخيال العلمي الأولى


ترجمة: احمد الزبيدي

 

حجزت هوليوود بشكل سريع مقعداً للنجومية للممثلة الشابة سكارليت جوهانسون منذ  خطواتها الاولى في عالم التمثيل عام 2003، عندما ظهرت لأول مرة في فيلم المخرجة صوفيا كوبولا، ضائع في الترجمة.حيث أحدثت ضجة كبيرة حينها و بدا واضحاً أن هذه النجمة الشقراء من نيويورك، التي تقاسمت  البطولة باقتدار مع الممثل حاد الطبع بيل موراي ، سوف تواصل مسيرتها في تقديم  الادوار التي تسحر المتفرجين  .وهي الشابة الفاتنة ، والغامضة و صاحبة الحضور القوي: واصبحت تمثل  بالفعل طموح أي نجم تقليدي  للتمثيل بجانبها.

ومع ذلك،وبعد  14 عاما على مسيرتها السينمائية ، بدأت تطرق  جوهانسون بابا مختلفا نوعا ما للنجومية. فبعد سلسلة من الافلام عالية الجودة و الادوار الصعبة ، تعتبر هذه الممثلة الآن نجمة افلام الخيال العلمي الرائدة من بين ابناء جيلها. وبعدما كانت  نظرات  الإغراء والابتسامة الرائعة التي تتميز بها تعيد لنا  بريق الافلام الكلاسيكية ، فمن المرجح الآن أن تستحوذ على الأضواء من خلال حركاتها القتالية  أكثر من شخصيتها الفاتنة.
مؤخرا، شُوهدت يوهانسون، 32 عاما، وهي تشق طريقها إلى مزيد من المجد في شباك التذاكر من خلال حوض سباحة زجاجي كبير. ففيلمها الجديد Ghost In The Shel، عن انسان مسير آلياً، على نمط شخصيات الأنيمي اليابانية يتميز بمشاهده القتالية ،.
وسوف يعزز الفيلم الجديد للمخرج البريطاني روبرت ساندرز مكانتها في كلاسيكيات افلام الخيال العلمي، فمن الواضح أن جوهانسون، التي تقول الشائعات ان أجرها في الفيلم قد بلغ 12.4 مليون جنيه استرليني، تتوجه بشكل متزايد نحو تأدية  أدوار عنيفة وغير متوقعة في كثير من الأحيان. وفي حين أنها  قامت باداء  عدد قليل من الادوار في افلام عائلية  على مر السنين السابقة ، مثل فلم المخرج كاميرون كروز نحن اشترينا حديقة حيوان في عام 2011، لكن ادوارها الأكثر عنفا بملابسها الغريبة الشكل  كسبت لها مكانا في الصف الاول لنجوم هوليوود
وكان هذا الجانب المغامر في شخصية  جوهانسون قد تجسّد بشكل اكثر وضوحا في عام 2013، عندما شاركت في فيلم تحت الجلد. فيلم الرعب الذي أخرجه المخرج البريطاني جوناثان غلازر فنحن لا نرى تلك الكائنات الفضائية المعروفة بقوتها الخارقة، ولا ذلك الصراع المستهلك بإنقاذ كوكب الأرض من الدخلاء، ، فقد تعمّد المخرج  أن يقلب الطّاولة، لنرى نحن البشر أنفسنا في عيون كائن فضائي (سكارليت جوهانسون) حين تتلبّس جسد وشكل امرأة ميّتة، ومن خلال رحلتها على الأرض يضعنا مخرج الفيلم أمام مرآة كبيرة لنرى أفعالنا وسلوكياتنا وهي تنعكس بشكل أكثر وضوحاً وأكثر صداماً مع إدراكنا الذاتي عن أنفسنا، وهو ما يجعلنا لا نرى في الفيلم هذه التقنيات المعتادة في أفلام الخيال العلمي التي دأبت هوليوود على تقديمها منذ سنوات، من سفن فضائية وملابس عجيبة الشكل غريبة التصميم، بل يحرص مخرج الفيلم على اللعب على أوتار مدركاتنا الشخصية عن العالم، طارحاً سؤاله دون مبالغة تذكر: ما هو الإنسان؟ وإلى ماذا يسعى في رحلته على هذه الأرض؟
وقد وصف  العديد من النقاد هذا الفلم بانه كان"مذهلا بصريا ومزعجة للغاية: فظيع جدا ومخيف جدا ويحوي مشاهد مثيرة جدا".
في الوقت نفسه الذي ظهر فيه فيلم غلازر الغريب، كان الدور الذي أدته  جوهانسون في فلم (هي) للمخرج سبيك جونز تأكيد على اتجاه  الممثلة نحو افلام الخيال العلمي.حيث  لعبت فيه دور «نظام تشغيل الكمبيوتر» التي تدعي سامانثا والتي تقع في الحب مع مالكها، الذي يؤدي دوره جواكين فينيكس سامانثا،.
وبحلول ذلك الوقت، كانت النجمة قد حجزت مقعداً لها بين نجوم الشاشة العالميين. فمنذ عام 2012، لعبت شخصية  ناتاشا بيتروفا ، في دورالارملة السوداء الذي جسدته في خمسة أفلام.
وظهرت جوهانسون في اكثر من فيلم وقد صبغت شعرها باللون الأحمر، وارتدت زياً من الجلد الأسود، في دور الجاسوسة الروسية ناتاشا بيتروفا، صاحبة الشخصية الخارقة ""الأرملة السوداء".
وهذا الدور ضاعف من شعبية جوهانسون حتى صارت النجمة المفضلة لدى الشباب والمراهقين، وكان ظهورها كـ"أرملة سوداء" لأول مرة في عام 2010 من خلال فيلم أيرون مان 2، وآخر ظهور لها ضمن أحداث فيلم كابتن أميركا: الحرب الأهلية في 2016.
وتقمصت جوهانسون دور الأرملة السوداء في أفلام: "الرجل الحديدي 2" (2010) ، "المنتقمون" (2012) ، "المنتقم أولا: الحرب الأخرى" (2014)، "المنتقمون :عصر أولترون" (2015)، و "المنتقم أولا: الفتح" (2016).
وقالت النجمة التي حققت شعبية عالية من خلال أدوارها في الأفلام الخيالية "إن دور 'الأرملة السوداء' يروق لي كثيرا، هذه الشخصية الخيالية التي تطورت عبر السنين وساعدتني على التقدم في حياتي المهنية، وقد أعطاني الطابع الغامض لهذه الشخصية بماضيها المذهل فرصا كثيرة للعمل"،.
في الآونة الأخيرة، ظهرت جوهانسون في البرنامج التلفزيوني الأميركي الساخر  ساتارداي نايت لايف، وكوّنت علاقة  صداقة وثيقة مع واحد من نجومه  ، كيت ماكينون. ولعبت فيه  في وقت سابق من هذا الشهر دور عالمة  تشعر بالانزعاج عندما تكتشف ان كلبها هو مؤيد لترامب.
اما منظمة أوكسفام للاعمال الخيرية فلا تثير الإعجاب لديها ، ومؤخرا  طلبت من المنظمة  أن تعفيها  من عملها الذي استمر لمدة ثماني سنوات كسفيرة للنوايا الحسنة.
كما تحدثت النجمة منذ عام مضى عن الفجوة في الأجور بين الجنسين والتي تواجه النساء العاملات. وكان ردَّها على المشكلة دقيقاً. وقالت إنها لا تزال مترددة في أن تتدخل في الامر شخصيا، لأن وضعها الخاص، باعتبارها واحدة من الممثلات  الأعلى أجراً في العالم، كان من المستحيل بالنسبة لمعظم النساء أن يصلن اليه.
وقالت "هناك شيء شائك بالنسبة لي هو أن الحديث  لا ينطبق على شخصي بشكل كبير". "أنا محظوظة جدا، وأعيش حياة ممتازة حقاً، وأنا فخورة بأن أكون ممثلة تحصل على  اكثر مما يحصل عليه أقرانها الذكور في مجال التمثيل.و بالنسبة لي فان الحديث عن تجربتي الشخصية مع ذلك يشعرني بالانزعاج قليلا. ان الامر يتعلق  بمشاكل النساء بشكل عام ".
تقدّمت النجمة سكارليت جوهانسون، 32 عامًا، في وقت سابق من هذا الشهر، للحصول على الطلاق من زوجها الصحافي الفرنسي رومان دورياك، بعد استمرار زواجهما لمدة عامين، ورغم وجود معركة عنيفة بشأن حضانة ابنتهما روز دوروثي، إلا أن النجمة ظهرت في ثوب مذهل أثناء حضور العرض الأول لفيلمها المرتقب "Ghost In The Shell" في اليابان.
 ويتم عرض فيلم Ghost In The Shell هذا الشهر، ويضم النجوم تاكيشي كيتانو ومايكل بيت وجولييت بينوش، ويعتمد على طراز "المانجا الياباني" لنفس الإسم لـ Masamune Shirow، والذي تحول في السابق إلى فيلم للرسوم المتحركة في اليابان عام 1995.
فيما يُعد ظهور جوهانسون هذا، كأول ظهور علني لها بعد تقدمها للحصول على الطلاق رسمياً من زوجها دورياك في 7 أذار، ويذكر أن معركة الحضانة بدأت لابنتهما البالغة من العمر عامين، وأشارت تقارير سابقة إلى أن جوهانسون طلبت حضانة مشتركة لابنتهما روز، لكنها طلبت أن تعيش الطفلة معها، فيما اندهش دورياك من طلبها، باعتباره الوالد الأصلي للطفلة وبسبب انشغالها في حياتها المهنية.
ولِدَت سكارليت جوهانسون في عام 1984، بمدينه نيويورك , و هي ممثلة ومغنية وعارضة ازياء. ظهرت على الشاشه لاول مره عام 1993 من خلال فيلم"الحارس الضال" ثم فيلم" الأخوات مانينغ " 1996 ورشحت للفوز بجائزه "الروح المستقله الامريكيه" كأفضل ممثلة.وتألقت في فيلمي "الهمس" 1998 و"شبح العالم"2001 وقد اعطاها مزيدا من الثناء والشهرة. وفي عام2003 بدأت سكارليت عملية الانتقال للعب أدوار الكبار من خلال بطولة كل من فيلم "الفتاة ذات القرط الؤلؤي" , وفيلم "ضائع في الترجمة" وقد تم ترشيحها لجائزتين (غولدن غلوب)عن فيلمها "ضائع في الترجمة" كما حصلت علي جائزة أفضل ممثله من المعهد البريطاني. كما جعل دورها في "لديك اغنية حب "2004 ‘لوودي ألن , "ماتش بوينت"2005 للترشح لجائزتين (غولدن غلوب). كانت أخر أعمال جوهانسون"الجزيرة"2005 ,"الداليا السوداء"2006 , "أعلي يو بي اس "2006 ," فيكي كريستينا برشلونه "2008. وفي السنوات الأخيره لعبت دور( مارفيل كوميكس )الأرمله السوداء وذلك في فيلم" الرجل الحديدي "2010 , وفيلم " المنتقمون "2012 , " وكابتن امريكا 2"2014 , وفيلم"المنتقمون وفي عامي 2013 ,2014 مثلت جوهانسون اثنين من الافلام التي تركت بصمة كبيرة وهما " تحت الجلد " و " حدة العشاق".
 عن: الغارديان

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون