عالم الغد
2017/04/04 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1530   -   العدد(3893)
فـي أستراليا:ضوء الشمس + ماء البحر = طماطم!
فـي أستراليا:ضوء الشمس + ماء البحر = طماطم!


 ترجمة / عادل صادق

يمكن القول من اللمحة الأولى أن زراعة الفاكهة والخضراوات في الصحراء تبدو طريقة جيدة إلى أبعد حد لإطعام سكان الأرض المتزايدين بكثرة والتكيف مع أسوأ تأثيرات التغيّر المناخي. وذلك هو ما يفعله تماماً الآن حقل في جنوب استراليا تديره "مطوّرة البيوت الزجاجية"، وذلك باستخدام القوة الشمسية لتحلية الماء وزراعة الطماطم.
ويقول تقرير لصحيفة " فارمرز ويكلي Farmers Weekly " إن تسهيلات تبلغ كلفتها 150 مليون دولار تركز على ضوء الشمس من 23,000 مرآة على برج لإنتاج الطاقة التي تقوم بتسيير جهاز لتحلية الماء متصل به. فبامتصاص الماء من خليج سبينسر المجاور، ينتج هذا النظام ما يصل إلى مليون لتر من الماء العذب كل يوم.
والنتيجة طماطم ــ كميات كبيرة من الطماطم. إذ يقوم الحقل بملء ثماني شاحنات يومياً بالطماطم المنتَجة بطريقة البيوت الزجاجية، ومن المتوقع إنتاج أكثر من 15,000 طناً من الأشياء كل سنة حين يصل إلى الطاقة الكاملة.
لكن في الوقت الذي يمثل فيه ذلك بالتأكيد عملاً عظيماً مؤثراً، هناك مَن يقول بأن ليس هناك ببساطة الكثير من التوجه نحو استخدام تسهيلات إنتاج طاقة شمسية كهذه لزراعة الفاكهة والخضراوات. وقد صرح بول كريستيانسين من جامعة نيو إنكلاند في أستراليا لمجلة New Scientist قائلاً ذلك " يشبه إلى حد ما سحق فص ثوم بمطرقة ثقيلة ". وأضاف، " فنحن ليست لدينا مشاكل لزراعة الطماطم في أستراليا ".
وهو لديه حجته هنا. فتحلية الماء في ازدياد في مناطق كثيرة من العالم، لكنها تتم على الأغلب من خلال تناضح osmosis عكسي، وهي عملية مكلّفة ومكثفة الطاقة. وكنتيجة لذلك، فإن وحدات التحلية لا تكون مفهومة في الواقع إلا في الأماكن المجهدة من ناحية الماء والتي تنطوي على الموارد الضرورية لبنائها، وتسييرها والمحافظة عليها.  
ويمكن لهذه أن تتغير حين تصبح التقنيات الأرخص أنشط وتتضاءل تجهيزات الماء العذب في بعض الأماكن نتيجةً لتغير المناخ. وحتى يحين ذلك، مع هذا، فإن هذه ليست بالتكنولوجيا التي من المحتمل أن تنتشر في المناطق الأكثر فقراً ــ التي هي، لسوء الحظ، أيضاً، الأكثر احتمالاً لأن تمر بوقت صعب للتكيف مع مشاكل المناخ المتغير.
ويمكن القول أخيراً إن من المحتمل ألّا يكون حل تلك المشكلة مسألة وحدات حماية في بيوت زجاجية، وإنما مسألة تخطيط لمحاصيل يمكنها في الواقع أن تظل حيةً في الصحراء.

 عن /  MIT Technology Review



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون