تقارير عالمية
2017/04/26 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2312   -   العدد(3908)
هـل يُحـدِّد شهـر ميلادك شخصيتك؟
هـل يُحـدِّد شهـر ميلادك شخصيتك؟


ترجمة: المدى

دعونا نتفق  أولاً على شيء واحد: ان علم التنجيم هو ثرثرة -و لكن مع خيط لطيف  من الكلمات  الساحرة، ربما، ولكن الثرثرة تبقى هي هي . الفرضية الأساسية لعلم التنجيم- أن الجاذبية المجتمعة في جميع الكواكب في لحظة ولادتك تحدد شخصيتك -
كما يقول  نيوتن، فإن جاذبية أي جسم كبير تتناسب عكسيا مع مربع المسافة. بالنسبة لكوكب عملاق مثل نبتون، الذي يبتعد عنا مسافة (4.4 مليار كم) ، فلاحتساب مقدار الجاذبية التي سلّطها عليك لحظة ولادتك  يحتاج الامر الى اجراء عدد من العمليات الحسابية  . ولن تعني النتيجة شيئا
ولكن كون   يوم ولادتك لا يؤثر على شخصيتك فهذا لا يعني ان نفس الشيء ينطبق على الموسم الذي ولدت فيه . وهنا، يبني العلماء مجموعة صغيرة ولكنها مقنعة بشكل متزايد من الأدلة على أنه قد يكون هناك بالفعل سبب وجيه في التفكير في هذا الامر.
هناك عدد لا يحصى من الأشياء التي تؤثر على نمو الطفل في الرحم. وتؤدي التغذية الأمومية دورا في الواقع، حيث أن الأطفال المولودين خلال المجاعات يميلون إلى أن يكونوا أضعف من الأطفال المولودين في أوقات الازدهار. حتى في العالم المتقدم، حيث الغذاء وفير، فان الحمية التي تقوم بها  الأمهات التي تفتقر الى  البروتين أو فيتامين سي أو فيتامين (د) يمكن أن تؤثر على الدماغ أو القلب أو نمو العظام. ويمكن للفيروسات الموسمية - وخاصة الإنفلونزا - أن تؤثر على صحة الأم ونمو الجنين أيضا. يمكن أن يسبب الحمل خلال فصل الشتاء، مع أيامه القصيرة والليالي الطويلة، اضطرابات عاطفية موسمية في الأمهات، و انخفاض مستويات السيروتونين في دماغ الأم يمكن أن يؤدي إلى حالات نقص مماثلة في الطفل.
حتى بعد الولادة، يستمر  الأطفال بالنمو تبعا للظروف البيئية  من حولهم. ووجدت دراسة أجريت عام 2010 على الفئران أن صغارها التي تولد  في الشتاء لا تستطيع التكيف بسهولة مع  اجواء الصيف، وتكون مستويات النشاط.لديها منخفضة اما الفئران التي تولد في  الصيف فلم تكن لديها مثل هذه المشاكل في التكيف مع ظروف الشتاء. ووجدت دراسة لاحقة على  أدمغة الفئران أن الجين الذي ينظم إيقاعات الساعة البيولوجية كان أقل نشاطا عموما في الفئران المولودة في فصل الشتاء.
وقد سعت موجة من الدراسات الحديثة في السنوات الست عشرة الأخيرة إلى توسيع نطاق هذه النتائج لتشمل البشر، حيث قام الباحثون بتحديد خصائص طلاب الجامعات والكبار، ثم تعقبهم إلى مواسم ولادتهم، بحثا عن أنماط موسمية واسعة. وكانت هذه هي النتائج
مواليد فصل الربيع: تهانينا، فمواليد هذا الفصل  يتمتعون باحراز درجات عالية على مقياس شدة التحسس - وهو في الواقع امرٌ جيد. وهم على العموم يمتازون  بالتفاؤل بشكل عام - والقدرة على رؤية كل أنتكاسة  كمقدمة إلى الوصول الى الهدف، وكل انتكاسة في السوق كمرحلة للوصول  الى طفرة فيه. ولكن هذا يأتي على حساب شيء آخر: الرضع في موسم الربيع هم أيضا أكثر عرضة لحالة معاكسة  وهو ما يعرف : الاكتئاب السريري. - ووفقا لدراسة هائلة شملت 58 الف شخص في المملكة المتحدة في عام 2012 – كانت اعلى المستويات هي بين الأشخاص المولودين في أيار. اما الأطفال المولودين في تشرين الثاني فكانت لديهم أدنى معدلات الاكتئاب.
الصيف: هناك في الغالب بشارة سعيدة للأطفال المولودين فيه . ليس هناك شعور بالتعاسة على  الأقل بسبب طول فترة تعرضك الى الضوء بعد ولادتك، على الرغم من أنه قد يكون هناك بعض التأثير من الأم لأنها    حملتك منذ كانون الثاني، وشباط .اطفال الصيف لديهم بعض من نفس الخصائص الفجيدة لدى اطفال الربيع ولكن يمكن أن يقابلها تقلبات عنيفة في المزاج .
الخريف: بالنسبة للأشخاص الذين يؤمنون بعلم التنجيم فان الإجماع العام ان اطفال الخريف هم الاكثر توازنا من الناحية النفسية  - وقد يكون السبب في ذلك  هو الغذاء الوفير المتاح في وقت الحصاد، أو حقيقة أن الليالي الطويلة والامراض الموسمي لفصل الشتاء لم تصل بعد ، والناس الذين ولدوا في الخريف لا يتمتعون فقط بمستويات منخفضة من الاكتئاب، ولكن هم أيضا أقل عرضة لتقلبات المزاج  . لكن هناك عيب واحد  في مواليد الخريف: هو ميلهم  إلى الانفعال.
الشتاء:. من بين التحديات التي تواجه الناس المولودين في  الشتاء هو احتمال تعرضهم لمستويات عالية من الشيزوفرينيا  ، وتقلبات المزاج والشعور بالحزن  والاكتئاب. وهذا امر سيء ، ولكن هناك بعض التعويض: فالأطفال في فصل الشتاء أقل تهيجاً من أولئك الذين ولدوا في الخريف.و ما هو أكثر من ذلك، فوفقا لدراسة صغيرة اجريت عام 2015 فان  300 شخص من المشاهير،ولدوا في كانون الثاني وشباط  وبالتالي فهذه هي  الأشهر المناسبة التي يجب أن تولد فيها إذا كنت تريد أن تكون مشهورا فهذه  الأشهر ترتبط مع الإبداع.
ولكن هذا لا  يعني أن على الآباء والأمهات أن يحاولوا ربط  ولادات ااطفالهم بمواسم معينة. ولا شيء من هذا يعني أن تأثير شهر الميلاد هو أمر مفروغ منه.
 عن: التايم



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون