صحة وعافية
2017/04/30 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1621   -   العدد(3911)
جديد الطب: دراسة طبية : فيتامين D مع التمارين يجعلان قلبك يتمتع بصحة أكثر


 ترجمة حامد احمد

كشفت دراسة جديدة اجرتها جامعة جونز هوبكنز الاميركية للدراسات الطبية بان الجمع بين التمارين الرياضية والحصول على فيتامين دي D من شأنها ان تقلل من مخاطر الذبحة الصدرية والتمتع بقلب صحي نشط .
حلل باحثون مسح استجابات وسجل صحي لأكثر من 10 الاف رجل بالغ اميركي على طول فترة امدها 20 عاما ووجدوا توافقا منسجما بين ممارسة التمارين الرياضية ونسب فيتامين دي في الجسم في التقليل من خطورة الذبحات والسكتة القلبية .منذ فترة طويلة كان يعرف بان للتمارين وفيتامين دي على انفراد دورا في تخفيف امراض القلب ولكن الدراسة الجديدة بحثت في صلة الترابط بين الاثنين وتاثيرهما مجتمعان معاً  في التخفيف من مخاطر امراض القلب .  
وقال الطبيب ايرن ميشوز مدير مركز ابحاث دراسة امراض القلب والوقاية منها وبروفيسور امراض القلب في جامعة حونز هوبكنز خلال مؤتمر صحفي : " لقد كشفنا في دراستنا وجود امر شائع هو الاخفاق في الجمع بين معدلات النشاط البدني الفيزيائي المطلوب للجسم والحصول على قدر كافٍ من فيتامين دي D .  الشيء الرئيسي الذي ندعو اليه هو تشجيع الناس للحركة اكثر من اجل صحة القلب."
وتشير الدراسة الى ان معدل اعمار الذين خضعوا للمسح الطبي هو 54 سنة ولفترات متفاوتة واشتملت على تحليل نتائج التمارين البدنية التي يمارسونها مع قياس معدلات فيتامين دي لديهم .
ووجد الباحثون بان معدلات التمارين الرياضية تتجاوب ايجابيا مع معدلات فيتامين دي ويدل ذلك على انه كلما كان الشخص يمارس رياضة اكثر كلما ازداد لديه معدل فيتامين دي . واشتمل الجزء الثاني من الدراسة تقييم حالات الجهاز القلبي الوعائي للمشاركين للفترة المتبقية من الدراسة .
وعلى امتداد 19 عاما من الدراسة على المشاركين بينت النتائج ان المشاركين الأكثر نشاطاُ يتمتعون بنسبة فيتامين دي اعلى من الاخرين وهم الاقل تعرضا لمخاطر امراض مستقبلية في الأوعية القلبية .
 عن: موقع UPI  الإخباري



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون