صحة وعافية
2017/05/06 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 4011   -   العدد(3916)
جديد الطب


 ترجمة حامد احمد

علامات آلام الظهر قد تؤشر لوضع صحي خطير
حذر خبراء لدى جمعية العلاج الطبيعي البريطانية CSP  في بحث جديد لهم من ان آلام الظهر وخصوصا في الجزء السفلي منه والتي تعتبر مشكلة شائعة لدى الكثير من الناس قد تؤشر لعلامات خطيرة يجب ان ينتبه اليها الناس وعدم اهمالها .وقال الخبراء ان اغلب الناس الذين يعانون من ألم في الظهر يجب ان يبقوا نشطين للتخفيف من هذه الآلام . وقالت جمعية العلاج الطبيعي البريطانية " ظهرك أقوى مما تتوقع . اغلب الناس في انحاء العالم تنتابهم آلام الظهر خلال حياتهم . قد تؤدي في بعض الاحيان الى اعاقة الحركة وتدعو للقلق وهو أمر شائع وفي أحيان نادرة يكون خطيرا . العمود الفقري قوي ذو بنية ثابتة ولا يتضرر بسهولة ولذلك فانه في اغلب الحالات تكون آلام بسيطة في حالة الانحناء ."ويقول الباحثون انه في مثل هذه الحالات فان 98% من الاشخاص يشفون بسرعة معقولة نسبيا وقد تتحسن أوضاعهم بدون علاج . ولكن هناك اشخاص اخرين يعانون من هذه الاعراض بشكل مستمر وقد تشكل خطورة حقيقية , مشيرين الى انه ليس من الممكن دائما تحديد اسباب آلام الظهر . وفي حالات نادرة جدا قد يكون ذلك مؤشرا لوجود اسباب أكثر خطورة تتطلب مشورة طبية .وأضافت الجمعية بقولها " هناك اعراض نادرة تصاحب آلام الظهر مثل حصول حمى وحالات تعرق شديد يوقظك من النوم او صعوبة في التبول او وهن في عضلات القدم  فعليك ان عانيت بأحد منها ان تراجع الطبيب."ويقول الخبراء بان الاشخاص الذين يعانون من آلام ظهر عليهم ان يبقوا مستمرين في مزاولة اعمالهم ويستأنفوا انشطتهم الاعتيادية وان لايلتزموا السرير لان ذلك قد يؤدي الى مضاعفة الآلام وبطء الشفاء .
* عن: صحيفة اكسبريس البريطانية.



المضادات الحيوية قد لاتصلح للعلاج بعد
كشفت مدير صحة بريطانيا ديم سالي ديفيس في تصريحات لها من ان أدوية المضادات الحيوية ال ( أنتي بايوتكس ) قد لاتفيد بعد في علاج الالتهابات والامراض وان المملكة المتحدة تتجه الى مرحلة مابعد العلاج بالمضادات الحيوية حيث تكون الوسيلة الوحيدة لعلاج الامراض هي بالتعرض للهواء النقي وأشعة الشمس .
واعربت مسؤولة الصحة في بريطانيا عن قلقها من انتشار سلالة بكتريا " غونورهيا  " المقاومة للمعالجة والتي تشهد مناطق معينة من البلاد من انتشارها وتؤدي الى مقاومة جسم الانسان للمضادات الحيوية من خلال تطور نوع من هذه البكتريا داخل جسم الانسان تدعى تي بي TB  التي لاتستجيب لأدوية المضادات الحيوية.
وحذرت ديفيس من ان هذه العدوى المميتة لاتعرف حدودا وبامكانها الانتشار بسهولة في اسيا او اميركا الشمالية , وقالت اذا استمر انتشار البكتريا المضادة للأدوية فانها قد تؤدي الى حصاد اكثر من 10 ملايين روح عالميا بحلول العام 2050 , مشيرة الى ان البعوض المقاوم الحامل لهذه البكتريا ظهر بعد عقود من الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية وتطوّر ليكون مضادا لهذه الادوية .
وكان المستشار جورج اوسبورن قد حذر العام الماضي من أن هذه البكتريا تشكل خطراً على البشرية اكثر من السرطان .
وقالت ديفيس خلال مخاطبتها لمؤتمر صحي في لندن : " انا قلقة جدا اذا لم نتمكن من محاربة الامراض والالتهابات المقاومة للمضادات الحيوية , عندها سنضطر للرجوع الى الهواء النقي واشعة الشمس وعلم الصحة . هذا البعوض لا يعرف حدودا وقد ينتقل الداء من لندن الى هونغ كونغ او نيويورك."
وتقول ديفيس انه يتوجب علينا اللجوء في هذه الحال الى طرق العلاج القديمة حيث في العام 1932 كانوا يعالجون الاطفال المصابين بتدرن السل الرئوي بتعريضهم لأشعة الشمس والهواء النقي .
* عن: صحيفة ديلي ميل البريطانية



بحث طبي: لهو الطفل بالنظر الى شاشة أجهزة الموبايل يؤخر النطق لديه
حذر باحثون في تقرير طبي لهم انه اذا قضى طفل الكثير من الوقت وهو يلعب بجهاز موبايل او (تابلت) فان ذلك قد يؤخر النطق لديه عند بلوغ مرحلة النطق من سنه .
وجاء في البحث الطبي الجديد الذي طرح أمس السبت خلال مؤتمر الجمعيات الاكاديمية لطب الاطفال في سان فرانسسكو انه في كل 30 دقيقة يوميا يقضي طفل وقتا وهو ينظر في شاشة موبايل او (تابلت) وان في ذلك خطورة على زيادة تأخر قدرة النطق التعبيري لديه بنسبة 50% .
ودرس الباحثون حالة 894 طفلاً تتراوح اعمارهم بين 6 أشهر الى سنتين في تورنتو وعلى مدى ثلاثة سنوات . وعند فحصهم بعد بلوغم ال 18 شهراً من عمرهم واستنادا الى المعلومات التي أدلى بها اباؤهم فان 20% من الاطفال قضوا مايقارب من 28 دقيقة يوميا وهم يلعبون بهذه الاجهزة الالكترونية.ووجد الباحثون انه كلما قضى الطفل وقت اكثر وهو يلهو بالنظر الى شاشة الاجهزة المحمولة كلما ازداد تأخر قدرة النطق لديه وتوصلوا الى حصيلة انه قضاء كل 30 دقيقة مع شاشة الجهاز فيها خطورة محتملة بتأخير قدرة النطق لدى الطفل بنسبة 49% .قضاء الطفل لوقت وهو ينظر تجاه شاشة الموبايل او التابلت سيعزله ويؤخره عن التواصل مع محيطه الخارجي من تفاعل اجتماعي ولغة الجسم الحركية
كاثرين بيركن اخصائية طب الاطفال في كاليفورنيا والمشرفة على البحث قالت انه " على الرغم من ان هناك ارشادات بتقليص فترة السماح للاطفال اللهو بشاشة الموبايل فاننا نعتقد بان استخدام الهواتف الذكية واجهزة التاب لتسلية الاطفال اصبح امرا شائعا ."وشجعت بيركن على اتباع ارشادات الاكاديمية الاميركية لطب الاطفال بابعاد اي وسيلة تحوي شاشة الكترونية عن الاطفال التي تقل اعمارهم عن 18 شهراً .
 عن: صحيفة الاندبندنت البريطانية



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون