تشكيل وعمارة
2017/05/13 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3899   -   العدد(3921)
متابعات: وزير الثقافة يشارك في الافتتاح الرسمي لبينالي البندقية
متابعات: وزير الثقافة يشارك في الافتتاح الرسمي لبينالي البندقية


متابعة المدى

بحضور وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، افتتحت رسمياً في مدينة فينيسيا، الأربعاء 10/ آيار، بينالي البندقية 2017، بمشاركة 51 دولة و100 فنان من دول العالم..
وقال رواندزي في تصريح خاص، إن الجناح العراقي في البينالي سيتم افتتاحه بشكل رسمي الخميس 11/آيار، بحضورنا وحضور سفير العراق في ايطاليا احمد البامرلي، مشيراً الى أن، الجناح العراقي يتميز بأنه يجمع بين الفن الحديث وبين القطع الاثرية، إذ سيتم عرض اربعين قطعة اثرية تمثل شتى مراحل الحضارة العراقية.
وأضاف: هذه المرة الأولى التي يتم فيها المشاركة بالآثار العراقية منذ عام 1988 لأن العراق بدأ في المشاركة في المعارض الدولية للآثار سنة 1937، ولكن تلك المشاركات توقفت منذ سنة 1988، مشيراً إلى أن، هناك أملاً في مشاركات مقبلة في ايطاليا وهولندا ودول أخرى، في السنوات المقبلة.
وزار الوفد العراقي برئاسة فرياد رواندزي والسفير احمد البامرلي وقيس حسين رشيد وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار والدكتور علي حميد مفتش عام الوزارة والأستاذ عادل جبر والأستاذ محمد خزعل، عدداً كبيراً من الأجنحة للدول المختلفة.
وبينالي فينيسيا.. هو مؤسسة فنون إيطالية يقع مركزها في مدينة البندقية في إيطاليا تم تأسيسها في سنة 1895 وهي خاصة بدعم الفنون المعاصرة، حيث تقيم المهرجانات لعرض أعمال الفن المعاصر من الرسم والنقش والتصميم والنحت والموسيقى والرقص.
ولكل دولة بناية خاصة بها، اذ تم منح الأرض وبناء قاعة المعرض لكل دولة تقريباً، وهنالك دول تمتلك هذه الابنية منذ اكثر من 100 سنة، ولكن الأرض دائماً تمتلكها بلدية فينيسيا ولكن البناية تمتلكها الدول ومن الدول العربية، هناك دولتان فقط هما مصر والعراق. وبشكل عام القاعات أو الأجنحة تخصص دائماً لفنان واحد من كل دولة يقدم مجموعة من الأعمال التي تعبّر عن موضوع ما.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون