صحة وعافية
2017/05/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 5238   -   العدد(3922)
جديد الطب
جديد الطب


 ترجمة حامد احمد

 

علماء طب : الاضطرابات الذهنية والجسمية لها علاقة ببكتريا الامعاء

توصل باحثون الى نتائج مدهشة بربط اسباب الاضطرابات الذهنية والجسمية المزعجة لدى بعض الاشخاص الى نوع معين من البكتيريا تعيش في الامعاء . وكانت شكوك العلماء قد تزايدت بان الانواع الواسعة من بكتيريا الجسم او الاحياء المجهرية قد يكون لها دور بالتسبب بانواع مختلفة من الامراض والتي تتراوح من امراض البدانة الى حتى مرض التوحد. وتعتبر هذه الدراسة الجديدة التي نشرت الاربعاء في مجلة الطبيعة الطبية الاولى من نوعها التي تؤكد بشكل مقنع بان هذه البكتيريا قد تكون المسبب الاول لامراض في اعضاء جسمية ليس لها بالاعراض علاقة وبطرق غير متوقعة تماما . وقال البروفيسور ديفد ريلمان المختص بعلوم المايكروبايولوجي والمناعة في جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة " على الباحثين ان يدققوا بشكل اوسع حول الدور غير المباشر للاحياء المجهرية في الجسم وتسببها بنشوء امراض معينة التي اصلا ليس لها علاقة واضحة بالامعاء."
ومع ذلك يشير الباحثون الى انه من المبكر جدا فيما اذا كان العلاج بالمضادات الحيوية , بعد اجراء التحليلات المرضية , مجديا .
وقال البروفيسور مارك جينسبيرغ من جامعة سان دييغو في كاليفورنيا انه يجب اخذ الحذر في تقديم العلاج بالمضادات الحيوية رغم ان نتائج الدراسة مقنعة . واشارت الدراسة الى ان هذه الاضطرابات الذهنية تحدث في شخص واحد من بين كل 100 شخص وان اغلبهم ليست لديهم تشوهات جينية معروفة . وان 20% من المرضى مميزون بالعامل الوراثي في سجل العائلة وظهر بان نوع خاص من البكتيريا المجهرية السلبية تدعى غرام نيكاتف هي التي تسبب هذه الاعراض .
عن صحيفة نيويورك تايمز




اذا صدر صوت من ركبتيك فهذا دليل على التهاب مفاصل مستقبلي

استنادا لدراسات طبية طويلة الأجل لكشف العلاقة بين حدوث صوت في الركبة وامراض المفاصل  فانه قد تبين اذا صدرعن ركبتيك صوت صرير او قرقعة خفيفة فان هذا الصوت قد يكون مؤشرا مبكرا للاصابة بمرض التهاب المفاصل في المستقبل حتى لو لم تكن هناك آلام في المفصل .
وكشفت الدراسة ايضا انه ليس كل صوت يصدر عن الركبة هو ناشئ عن مرض ولكنه بمثابة تحذير يدعوك للتحقق مما قد يلمح له هذا الصوت .
بالنسبة للكثير منا فان صدور صوت جرشة او قرقعة من ركبنا قد يبدو بانها حالة طبيعية لمرحلة اواسط العمر التي نمر بها .  وافاد عشرات الملايين من الاشخاص التي تتجاوز اعمارهم ال 40 عاما على انهم سمعوا على اقل تقدير صوت بين الحين والآخر من ركبتيهم وهي حالة تعرف بالاوساط الطبية باسم الخشخشة . ومنذ فترة طويلة والباحثون والاطباء لم يقرروا بعد اذا كانت خشخشة الركبة هي كمؤشرات ايضا لبداية الاصابة بمرض التهاب المفاصل والذي ينشا على نحو بطيء ومستمر في تدهور الانسجة الغضروفية والعظمية او انه مجرد اصوات مزعجة ولكنها حميدة . اما الدراسة الحالية التي نشرت هذا الشهر في مركز ابحاث العناية بامراض التهاب المفاصل الصادرة عن جامعة بايلور كوليدج للطب في ولاية هوستن فانها ركزت على المتابعة طويلة الأجل لهذه الحالات لاكثر من 3500 مشارك . وتوصلت الدراسة لتشخيص الآلاف من البالغين من خطورة تعرضهم للاصابة بالتهاب المفاصل بسبب عمرهم . واشارت الى انه كلما كان الشخص بدينا و يزيد عمره على 45 سنة  فان احتمالات اصابته بالتهاب المفاصل تكون اكبر في هذه الحالة .  
ويقول الطبيب غريس ليو وهو استاذ مساعد في جامعة بايلور للطب انه ليس بالضرورة ان يكون صوت الخشخشة في الركبة مؤشر لمرض التهاب المفاصل , مشيرا الى ان بعض الاشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بقت ركبهم سليمة عبر سنوات , ولكنه يقول ان العلاقة بين هذه الظاهرة ومرض التهاب المفاصل ما تزال غامضة ولايعرف سبب مصدر هذه الاصوات في المفاصل , مشيرا بتأكيده على ضرورة مراجعة الاشخاص للطبيب والكشف المبكر عن طريق الأشعة السينية .
 عن نيويورك تايمز

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون