عالم الغد
2017/05/16 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2158   -   العدد(3924)
جديد العِلـم
جديد العِلـم


 ترجمة / حامد أحمد

مايكروسوفت تدمج الذكاء الصناعي بالحياة اليومية
كشفت «مايكروسوفت» الأربعاء عن ابتكارات تكنولوجية جديدة تسمح باعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية من خلال استخدام نظام الحوسبة المعلوماتية والأكسسوارات الموصولة به. وقال هاري شوم نائب رئيس «مايكروسوفت» المكلف بهذا القطاع خلال مؤتمر للمطورين في سياتل (شمال غرب الولايات المتحدة): «ندمج تقنية الذكاء الصناعي في كل المنتجات والخدمات التي نوفرها». وأضاف: خلال الحدث، الذي يحمل اسم «مايكروسوفت بيلد»، «نجمع منذ أكثر من 20 عاما الأحجار اللازمة لبناء قاعدة الابتكارات الحالية في القطاع». وتتركز الجهود على تحسين قدرات الآلات وتقنيات التعرف الصوتي والسماح للروبوتات بالتعرف على ما تراه. ويقضي الهدف بجعل تقنية الذكاء الصناعي سائدة في الحياة اليومية للمستخدمين، لا سيما من خلال أتمتة المنازل وتحسين التبادلات بين المستخدم وتطبيقات المساعدة الصوتية العاملة على الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة اللوحية. وقدمت «مايكروسوفت» في إطار هذا الحدث أدوات مخصصة لتجنب الحوادث في ورش العمل مع كاميرات تراقب الأعمال التي تجري فيها لإنذار العمال من خطر محتمل.
سياتل



تويوتا توجّه انظارها الى السماء بدعمها لمشروع السيارة الطائرة
كشفت شركة تويوتا العالمية لصناعة السيارات في اليابان عن طموحها بفكرة انتاج سيارة طائرة توصل صاحبها لمكان عمله بأسرع وقت ممكن . وخصصت الشركة مبلغ 40 مليون ين ( مايعادل 350 ألف دولار ) لمجموعة كارتفيتور لتصاميم السيارات من المتطوعين المحليين المتحمسين و قسم منهم من منتسبي تويوتا الذين قضوا السنوات القليلة الماضية وهم يطورون نموذج سيارتهم الطائرة . وقال رئيس المجموعة ريوتارو موري في تصريح أمس الاثنين " تواصلنا مع تويوتا عدة مرات ونحن سعداء باننا سننجز مانطمح اليه." مؤكدا بان المبالغ التي تلقوها من تويوتا ستخصص لشراء قطع غيار ومعدات لسيارتهم الطائرة ذات العجلات الثلاث الملقبة باسم سكاي درايف . من المتوقع ان تبلغ قياسات السيارة بتصميمها النهائي  بحدود مترين و90 سم على 1.3 متر وتحمل راكبا واحدا فقط . ويصفها المصمم موري على انها " اصغر سيارة طائرة في العالم ستساعد الناس الاقلاع والهبوط في اي مكان يريدون ."  ويخطط فريق العمل البالغ عددهم 30 شخصا تحقيق اول رحلة يقودها شخص بداية العام المقبل . وستبلغ السرعة القصوى للسيارة الطائرة التي تقلع افقياً وتهبط افقيا باستخدام تكنولوجيا الطائرات المسيرة بحدود 100 كم بالساعة وبارتفاع 10 أمتار فوق اليابسة . وتسعى شركة تويوتا الى طرح انتاجها على المستوى التجاري من السيارات الطائرة خلال الثلاث سنوات القادمة , وتهدف ايضا الى استخدام السيارة الطائرة لايقاد شعلة الالعاب الاولمبية خلال افتتاحها في طوكيو عام 2020 .



كيف سيكون عليه الانسان بعد مرور 1000 عام ؟
الانسان ما يزال في نمو إذن الى اين سينتهي هذا النمو بعد مرور 1000 عام ؟ العلماء يتوقعون بان الجنس البشري في ذالك الوقت سيكون اكثر طولا . لقد شهد الجسم البشري عبر ال 130 سنة الماضية ازديادا بمعدلات الطول . في العام 1880 كان معدل طول الرجل الاميركي 5,7 قدم ( 170 سم ) اما الان فان طوله بمعدل 5,10 قدم ( 177 سم ) . وسيرافق هذا النمو وجود تقنيات حديثة تعزز من قدرات السمع والبصر والصحة العامة واشياء كثيرة اخرى . وفي الوقت الحاضر هناك اجهزة مساعدة للسمع تسمح لك بتسجيل الاصوات واصدار اصوات بيضاء وحتى تقوم بدور الهاتف . ومثال اخر هناك فريق في جامعة اوريغون يقومون بتطوير وانتاج اعين بايولوجية تساعد البصير على النظر . ولكن ليس من المستحيل ان نتصور ان هذه التكنلوجيا قد تصبح اداة لمشاهدة ما نعتبره حاليا اشياء غير منظورة مثل الطاقات المختلفة للضوء كالاشعة تحت الحمراء والاشعة السينية . وقد يحل هناك يوم لم تعد فيه الجراحات الترقيعية للمعاقين فقط . ولذلك فانه ليست مظاهرنا الخارجية ستختلف ايضا  , بل ان اعضاءنا ستنمو وتتطور بمعدلات مجهرية لمقاومة الفايروسات و مساعدتنا على عيش حياة صحية  . وكجانب اخر من تطور النمو البشري في ذلك الوقت هو ذهاب البعض منا الى المريخ , حيث يتلقى المريخ هناك نسبة ضوء شمس تقل عن الارض ب 60% . وهذا قد يعني ان البشر المقيمين في المريخ سيكون لهم اولاد يمتصون ضوءاً اكثر لكي يتمكنوا من البصر , وبما ان نسبة الجاذبية في المريخ تعادل 38% من جاذبية الارض فان الاشخاص الذين سيولدون هناك سيكونون اطول من اي شخص على الارض . ومهما يحدث خلال الالف سنة القادمة , فيما اذا سنندمج مع الاجهزة الالكترونية وتكون ملاصقة لنا , فان شيئاً واحداً مؤكد هو ان الانسان في نمو متواصل وكلما كان ذلك النمو اسرع سيكون تغيرنا اسرع وفرصة لبعضنا للعيش خارج حدود الارض بمييزات اخرى .
عن ساينس اليرت




اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون