المزيد...
تشكيل وعمارة
2017/05/27 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 4432   -   العدد(3933)
متابعات:العاطفةُ والعنفُ والحُلم في معرض حسين مطشر الرابع
متابعات:العاطفةُ والعنفُ والحُلم في معرض حسين مطشر الرابع


متابعة/ زينب المشاط

افتتح الفنان التشكيلي حسين مطشر المعرض الشخصي الرابع "مخبوءات" ، على قاعة مؤسسة برج بابل يوم الخميس الماضي  18 آيار 2017،  وسط حضور كبير  من الشخصيات الثقافية والفنية والاكاديمية، وقدم الفنان عدداً من اللوحات التي  جسّدت الحركية والجسد الإنساني، وانطباع حضور مستوى الإنتاج وصناعة الفن وإدارته معاً، وذكر مطشر أن " لوحاتي تعبّر عن السعي الدائم نحو إيجاد مناطق الترغيب والتميّز، وخطوات امتدت للدرس الأكاديمي والمعرفة في الفضاء التشكيلي العراقي".
وأكد التشكيلي معبّراً عن عمله في هذا المعرض قائلاً " بدأت من اجزاء وتركيبات الحرب، وتجارب الرسم واستثمار الطاقة الأكاديمية القصوى لأجل انجاز أعمالي، وقد استند معرض "مخبوءات" الى وحدات تعبيرية تدور حول موضوع الانسان في تجليداته، فرسم أجياداً وحركات تتماهى مع المعرفة وتجارب كثافة اللون وتنوعها، وجعل مادة الجسد الإنساني مشروعاً للبحث التشكيلي والتعبيري .
وبيّن مطشر في كلمته التي حاول أن يفسر بها لوحاته "أن هذه اللوحات تعد مدخلاً لقراءة من نوع خاص اقترحها في منظومة من الحركات، والأشكال التي تقترب حسيّاً من العاطفة والحلم والعنف معاً ". مؤكداً أن "الأعمال انطوت على امكانية تقنية ودلالية لها خصوصيتها ومدخل، شكّل حراكاً شخصياً للفنان داخل فضاء جيل الفنانين".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون