عالم الغد
2017/05/30 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2657   -   العدد(3936)
جديد العِلـم


 ترجمة / حامد أحمد

ناسا تستعد للكشف عن تفاصيل بعثتها الاولى لملامسة الشمس
من المتوقع ان تعلن وكالة الفضاء الاميركية ناسا قريبا تفاصيل جديدة عن بعثتها الاولى للتحليق مباشرة نحو الغلاف الجوي للشمس التي من المفترض ان تنطلق في صيف عام 2018 القادم .
وقال جوناثان لوناين مدير مركز علوم الفضاء والكواكب في جامعة كورنيل انه من المتوقع ان نحصل على تفاصيل مذهلة عن ديناميكية الغلاف الجوي الشمسي .
واستنادا الى عالم الفضاء لوناين فانه من المتوقع ان تمر بعثة ناسا الاستكشافية ضمن مدار يبعد بمقدار 4 مليون ميل عن الشمس , وهو اقرب بثماني مرات الى الشمس عن مدار كوكب عطارد منها , وسيوفر ذلك للبعثة تفاصيل مذهلة لاتصدق عن ديناميكية وطبيعة الغلاف الجوي للشمس . وأشار لوناين بقوله " سنحلق قريبا من الشمس , وحتى أقرب من مسافة مدارات كواكب اخرى حول شموسها مما سيتيح لنا الحصول على معلومات لم نتمكن من الحصول عليها سابقا عن طبيعة الظروف الجوية الخارجية التي تعيشها الكواكب واشكالها ."
عن صحيفة فايننشل اكسبرس



إنشاء تلسكوب.. (سيغير فهمنا للكون)
بدأ العمل في تشيلي على إنشاء التلسكوب الأوروبي، الذي سيصبح عند الانتهاء منه أكبر تلسكوب بصري في العالم، ويقول القائمون عليه إنه (سيغير فهمنا للكون).
وأفادت وكالة «رويترز»، الأحد، بأن التلسكوب الجديد، الذي سيبدأ عمله عام 2024، أكبر خمس مرات من أفضل أدوات الرصد الفلكي المستخدمة حاليا. ويبلغ قطر عدسة التسلكوب الرئيسية حوالى 29 مترا، وسيوضع على قمة جبل بارتفاع 3 آلاف متر وسط صحراء أتاكاما بتشيلي. ويملك التلسكوب قدرات تشمل استكشافات رواد الفضاء لكواكب تدور حول نجوم أخرى، وربما استكشاف المزيد من الكواكب الأصغر، وتصوير كواكب أكبر، ووصف الأغلفة الجوية لها، ما يمهد لمعرفة ما إذا كانت هناك حياة عليها. ويوفر الطقس الجاف بصحراء أتاكاما أجواء رصد شبه مثالية على سطح الأرض، وستتركز نحو 70 في المئة من البنية الأساسية للفضاء في العالم في المنطقة بحلول عشرينيات القرن الحالي. وقالت رئيسة تشيلي، ميشيل باشيليت، في كلمة بمناسبة بدء الإنشاء في الموقع (ما يتم تشييده هنا أكبر من مجرد تلسكوب. إننا هنا نشهد أحد أفضل الأمثلة على إمكانات العلم). ويمول المشروع المرصد الأوروبي الجنوبي وهي منظمة تضم دولا أوروبية وأخرى في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية. ولم تتوفر معلومات عن تكاليف الإنشاء لكن المرصد، قال من قبل إن (إنشاء التلسكوب الأوروبي الضخم سيتكلف نحو مليار يورو)
عن التلغراف



أبل تسعى  لدعم الذكاء الاصطناعى
كشف مصدر مطلع، خطط أبل لوكالة بلومبرج أن الشركة تقوم بتصميم رقاقة صناعية تركز على الذكاء  الصناعي وتهتم بالوظائف التي عادة ما تتطلب ذكاء الإنسان، ويشمل ذلك التعرف على الوجه والكلام.
وتأتي هذه الخطوة بسبب شعور شركة أبل بالضغط ورغبتها في الحفاظ على التفرد والصدارة التي كانت تحظى بهما سابقا عندما فاجأت الجميع بالكشف عن  المساعد الشخصي سيري في 4 تشرين الاول 2011 تزامنا مع إطلاق هاتف آيفون 4، ومنذ ذلك الحين بدأت شركات مثل جوجل، وأمازون ومايكروسوفت تطوير مساعدات شخصية تقدمت على أبل.
وتستخدم أبل حاليا كل من وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات فى أجهزتها للتعامل مع العمليات التي تستخدم الذكاء الصناعي، إلا أن أبل يمكنها زيادة سرعة المعالج والحفاظ على عمر البطارية من خلال وجود رقاقة مخصصة للتعامل مع أي مهام ذكية تعتمد على الذكاء الصناعي.
وتمتلك  شركة كوالكوم لصناعة الرقائق  بالفعل وحدة بنيت في معالج سنابدراجون 835، التي تعمل حاليا بهواتف اندرويد الراقية مثل سامسونج جلاكسي S8 و جلاكسي S8 بلس.
ووفقا للمصدر، تخطط أبل لإعطاء مطوري الطرف الثالث الحق بالوصول إلى رقاقة، والتي سوف تسمح لهم بدمج مزايا الذكاء الصناعي داخل تطبيقاتهم.
عن التايمز



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون