المزيد...
ناس وعدالة
2017/06/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2356   -   العدد(3941)
استشارات قانونية




• السيد ابو انتصار من مدينة الكاظمية يسأل من هي الجهة التي تراقب عمل البرلمان ؟
- وفقا للنظام السياسي البرلماني فان البرلمان هو الجهة الرقابية وهو الجهة التشريعية في اصدار القوانين لكن مع ذلك هناك رقابة على البرلمان من رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية وأيضاً من البرلمان نفسه على نفسه وفق المادة 64 من الدستور والتي تعطي امكانية حل البرلمان عن طريق طلب من رئيس الوزراء او طلب من ثلث الاعضاء كما ان المحكمة الاتحادية العليا تراقب عمل البرلمان من الناحية القانونية وفق المادة 93 من الدستور العراقي الدائم .

• المواطن ابو فراس من مدينة الحلة يقول ما هي الاجراءات المتبعة في المحاكم في حالة احد الاشخاص قُتل من قبل الاميركان وكان يعمل مع شركة أمنية أجنبية ؟
-  هناك جانبان في الموضوع الأول هو ان تكون المطالبة بالتعويض المادي وفق قانون تعويض المتضررين من العمليات الارهابية والعسكرية ومراجعة مركز المحافظة وتقديم كافة المستمسكات الى اللجنة المختصة والحالة الثانية او الدعوى الثانية فهي اقامة دعوى في محكمة البداءة للمطالبة بالتعويض من هذه الشركة الأمنية كون المجني عليه كان يعمل لديها وأنها مسؤولة عن حمايته وحسب قانون الاثبات يتم اثبات ذلك .

• القارئ ابو عباس من مدينة الحرية  يقول هل تعتمد شهادة الشاهد في قضايا الجنايات وهو في عمر 15 سنة ؟
- مثل هذه الشهادة تؤخذ من قبل المحكمة من باب ( الاستئناس ) أي تكون بمثابة القرينة التي اذا ما عززت بقرينة اخرى فأنها تكون دليل وهذا الشاهد لا يحلف اليمين لان تحليف اليمين يكون لمن اكمل الثامنة عشرة من عمره وشكرا .

• المواطن ابو عصام من مدينة الكرادة يسأل هل يجوز ان يشتكي على صاحب دراجة نارية كسر يد ابنتها وهي تسير في شارع الكرادة ؟
- يجوز ذلك ولك الحق ان تقيم في بداية الأمر دعوى عليه في محكمة التحقيق حيث يطبق عليه قانون المرور ومن ثم بعد ذلك لك الحق في المطالبة بالتعويض المدني أمام ( المحكمة المدنية ( البداءة ) .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون