المزيد...
عالم الغد
2017/06/06 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2627   -   العدد(3942)
جديد العِلـم


 ترجمة / حامد أحمد

الذكاء الصناعي سيزيح البشر
أشارت دراسة جديدة إلى أن الذكاء الصناعي سيكون قادرا على القيام بجميع المهام الخاصة بالبشر في غضون 50 عاما. ووجد الباحثون أن الذكاء الصناعي في غضون السنوات العشر المقبلة، سيفوق أداء الانسان في ترجمة اللغات وقيادة الشاحنات وحتى كتابة الكتب التي ستكون من بين الأكثر مبيعا وذلك بحلول عام 2049. ومن خلال الدراسة الحديثة قام الباحثون من معهد مستقبل الإنسانية في جامعة أوكسفورد، وجامعة ييل ومنظمة “AI Impacts”، بسؤال 352 من خبراء التعلم الآلي عن تنبؤاتهم بتقدم الذكاء الصناعي في غضون العقود القليلة المقبلة. وقد سئل الخبراء عن قدرات ومهن محددة، فضلا عن توقعاتهم بالوقت الذي سيتفوق فيه الذكاء الصناعي على البشر في جميع المهام، وماهي آثار ذلك. وتوقع الباحثون أن الآلات ستكون أفضل من البشر في ترجمة اللغات بحلول عام 2024، وكتابة الوظائف للمدارس الثانوية بحلول عام 2026، وقيادة الشاحنات عام 2027، والعمل في تجارة التجزئة عام 2031.
وبحلول عام 2049، سيكون بمقدور الآلات كتابة أكثر الكتب مبيعا، وفي عام 2053، ستعمل كجراحين. وبحسب الباحثين، فإن هناك فرصة بـ50% ليتفوق الذكاء الصناعي على البشر في جميع المهام خلال 45 عاما المقبلة، ويقولون إن الآلات يمكن أن تهيمن على جميع الوظائف البشرية خلال 120 عاماً، فيما أشار البعض إلى أن ذلك قد يحدث قبل هذا الوقت بكثير، فالذكاء الصناعي يحسن من قدراته بسرعة، ويثبت نفسه بشكل متزايد في المجالات التي يسيطر عليها الإنسان. فعلى سبيل المثال، هزمت خوارزمية AlphaGO المملوكة لشركة غوغل، مؤخرا بطل العالم في اللعبة الصينية القديمة “غو Go”، ثلاث مرات على التوالي، وقد أُحيل النظام للتقاعد بشكل رسمي بعدما نجح في الهيمنة على مستوى العالم في هذه اللعبة التي تُعتبر من أشد الألعاب الستراتيجية تعقيدا. وأشار الباحثون إلى أن سيطرة الذكاء الصناعي على جميع المهن البشرية ليس بالنتيجة “السيئة للغاية” لأن الأسوأ هو الانقراض البشري بسبب الذكاء الصناعي وهذا الاحتمال يمثل نسبة 5% فقط.
عن الغارديان




الارض ترفض محاولات ناسا لتشكيل غيوم حمراء وخضراء
الطبيعة الأم ابطلت محاولات وكالة الفضاء الاميركية ناسا NASA  لتشكيل غيوم حمراء وخضراء اللون بهدف تطوير المعرفة  في تعقب تحرك وتنقل الجسيمات الدقيقة في الفضاء .
محاولات وكالة الملاحة الفضائية التواقة لتلوين غمامة هي بطبيعة الحال تصب في اطار العلم , واصل الفكرة هي باستخدام صاروخ صوتي لاطلاق عشرة علب صغيرة بحجم علبة المشروبات الغازية مليئة بمتتبعات ضبابية مصنوعة من مواد الباريوم والسترونتيوم الكيمياوية واوكسيد النحاس . وفي حال تحرر هذه المواد في مكان ما على ارتفاع مابين 96 الى 124 ميل في الفضاء فمن المتوقع لهذه المتتبعات الضبابية ان تشكل غيوماً صناعية ملونة بلونين اخضر – مزرق و أحمر . علماء الارض يأملون انه باستخدام هذه الطريقة ان يتمكنوا من النظر خلال هذه الغيوم في الفضاء لتطوير معرفتنا باقتفاء تحركات الجسيمات الدقيقة في الفضاء .
ولكن محاولة الوكالة في تشكيل غيمة تحولت الى شكل لؤلؤة دائرية بعد ان رفضت الطبيعة عملية الاطلاق في ارسال غيوم في المنطقة الموجودة فوق محطتين ارضيتين تستخدم للمراقبة . ولم تساعد الرياح العالية في تحقيق هذا الغرض ايضا . واضطرت الوكالة ايضا لالغاء محاولة اطلاق ثالثة بعد ظهور زوارق في منطقة المحيط الاطلسي الشمالي حيث من المتوقع ان تسقط فوقها قذائف الصواريخ الصوتية .
وبعد تحسن الظروف الجوية وفقا للتنبؤات الجوية  فان وكالة ناسا سترجئ مهمتها لحين 11 حزيران الحالي كأقرب موعد لتكرار المحاولة مرة اخرى .
وكانت وكالة ناسا قد نبهت اهالي السكان المقيمين في المناطق مابين نيويورك و نورث كارولاينا وفيرجينيا من انهم قد يشاهدوا غيوم ملونة فلا يستغربوا لذلك .
عن موقع ذي ريجستر



ابل تكشف عن عزمها انتاج جهاز سبيكر ذكي جديد
كشفت شركة ابل الاميركية للصناعات الالكترونية عن عزمها انتاج جهاز سبيكر ( ناطق ) مرتبط بالانترنيت قد يشكل مصدراً رقمياً آخر لخدمة الناس في بيوتهم . ومن المتوقع ان يوفر جهاز المساعدة الرقمي لشركة ابل مثل جهاز سبيكر خدمة تنفيذ اوامر و مساعدة في البيوت واي مكان وكوسيلة ايضا للاستماع الى الموسيقى . واذا ماتحقق ذلك فان جهاز السبيكر سيكون احدث جهاز من نوعه تنتجه ابل منذ اطلاق انتاج ساعتها الذكية في العام 2015 . وسيشكل ذلك ايضا محاولة من شركة ابل للالتحاق بمؤسستي أمازون وغوغل في هذا المجال . جاء ذلك خلال المؤتمر السنوي لشركة ابل المنعقد أمس الاثنين في سان جوز في كاليفورنيا التي اعتادت فيه الكشف عن اخر التحديثات الطارئة والمرسومة على اجهزة ايفون و ماك سوفتوير , وهي تستغل الحدث ايضا في الكشف عن المعدات الالكترونية الحديثة التي تعمل على انتاجها فضلا عن التطويرات الجارية على اجهزتها الحالية . وكانت شركة امازون غروب الاميركية لتجارة الالكترونيات والحواسيب قد انتجت جهاز ايكو سبيكر (ناطق الصدى ) المسمى اليكسا المساعد في العام 2015 ثم تبعته غوغل بانتاج جهازها السبيكر البيتي المساعد العام الماضي 2016 . كلا الجهازين بامكانهما الاجابة على صوت المستخدم في حال طلب منه الاستماع الى اخبار او توقعات الجو او تنفيذ مهام مثل اشعال الاضوية . ووفقا لبحث اجرته مؤسسة اي ماركيتر المعنية بمتابعة تسويق المنتجات فان اكثر من 35 مليون شخص في الولايات المتحدة متوقع ان يستخدم جهاز يعمل بايعاز صوتي لمرة واحدة بالشهر على اقل تقدير هذا العام , واكثر من ضعف هذا الرقم خلال العام الماضي . وقال المحلل الصناعي باترك مورهيد " هناك حاجة متزايدة تحدث الآن طلبا لاجهزة سبيكر الذكية وسيكون من الصعب جدا دون ان تأتي شركة ابل بانتاج بواحد من هذه الاجهزة من انتاجها ." وكشفت شركة امازون حاليا عن نسختها الجديدة من جهاز ايكو سبيكر المزود بكاميرا مع شاشة لمس وامكانيات عرض افلام فيديو من خلال الايعاز الصوتي . وسيتم طرح الانتاج الجديد للشركة في الأسواق في 28 حزيران الحالي بسعر 230 دولاراً . في حين عرضت غوغل مميزات جهاز سبيكر الخاص بها مثل الاجابة على الهاتف بدون استخدام اليد وذلك خلال مؤتمرها للصناعات الالكترونية الذي عقد الشهر الماضي . وكانت شركة مايكروسوفت قد اعلنت ايضا عن منتجها الخاص من جهاز سبيكر بالاشتراك مع مؤسسة سامسونج  التي ستستخدم المساعد الرقمي كورتانا لشركة مايكروسوفت .
 عن موقع فيزيك اورغ



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون