المزيد...
كردستان
2017/06/10 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1367   -   العدد(3945)
بارزاني يصدر مرسوماً للبدء بإجراء استفتاء الإقليم وانتخابات الرئاسة


 بغداد / المدى

أصدر رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، الخميس، مرسوماً للبدء باجراءات الاستفتاء، والاستعداد لانتخابات رئاسة الاقليم وبرلمانه.
وجاء المرسوم بعد يوم واحد من توصل اجتماع لأحزاب الاقليم، ترأسه بارزاني، الى اتفاق حول موعد الـ 25 من أيلول المقبل لإجراء استفتاء الاقليم، واجراء انتخابات برلمان الاقليم ورئاسته بشكل متزامن في السادس من تشرين الثاني المقبل.
وفي اول موقف رسمي، اكدت الحكومة العراقية ان موقفها من استفتاء الاقليم "يستند الى الدستور كمرجعية لتحديد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان".
وأصدر رئيس إقليم كرستان مسعود بارزاني، الخميس، مرسوماً من خمس نقاط، تضمن توجيهات لمفوضية الانتخابات في الإقليم.
وقال بارزاني في مرسومه، الذي اطلعت عليه (المدى)، إنه "استناداً لقانون رئاسة إقليم كردستان رقم 1 لسنة 2005 المعدل، قررنا إجراء الانتخابات العامة للدورة الخامسة لبرلمان كردستان، والتصويت للانتخابات الرئاسية لإقليم كردستان". واضاف رئيس إقليم كردستان "تحدد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان يوماً بالغرض المذكور أعلاه خلال المدة القانونية، واتخاذ الاستعدادات اللازمة لإجراء العملية".
وتابع المرسوم "يجب أخذ جميع القوانين ذات الصلة في إقليم كردستان والمعايير العالمية بعين الاعتبار في إجراء عملية الانتخاب والتصويت بشكل ديمقراطي وحر وحضاري".
وشدد بارزاني بالقول "ليس لأي مؤسسة حكومية أو حزب التدخل بأي شكل من الأشكال في عمل مسؤولي عملية الانتخاب والتصويت والمشرفين والعاملين عليها".
وألزم المرسوم الرئاسي "جميع الأطراف المعنية باتخاذ ما يلزم، والتعاون والتنسيق مع المفوضية العليا المستقلة للانتخاب والاستفتاء لتنفيذ هذا المرسوم".
بدوره أعلن فؤاد حسين، رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان عقد اجتماع مع مفوضية الانتخابات لمناقشة الاجراءات. وأوضح حسين، في توضيح نشره موقع رئاسة الاقليم واطلعت عليه (المدى)، "أصدر السيد رئيس الإقليم هذا القرار بالاستناد الى قانون رئاسة إقليم كردستان ومراعاة للمصلحة العامة و بالاستناد إلى مبادئ حق تقرير المصير، وهو حق مشروع تم إقراره من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة". وأضاف رئيس ديوان الاقليم "وحول هذا الموضوع عقدنا اليوم اجتماعاً في ديوان رئاسة إقليم كردستان مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء، حيث جرى تبادل‏ الآراء حول فحوى هذا الأمر الإقليمي الصادر عن السيد رئيس إقليم كردستان ‏كما تم التباحث بشكل مطول حول الاحتياجات والأمور الفنية وكيفية إدارة هذه العملية، وقد تم تقييم هذا الاجتماع بشكل إيجابي".
وفي السياق ذاته، قال هوشيار زيباري، رئيس لجنة استفتاء الاقليم والقيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، إن "التصويت المتوقع بنعم في الاستفتاء على استقلال الكرد سيعزز موقف إقليم كردستان العراق في المفاوضات مع بغداد لكنه لن يؤدي إلى انفصال عن العراق بشكل تلقائي".
ونقلت رويترز عن زيباري تأكيده أن التصويت على الاستقلال لا يعني أن يضم الكرد منطقة كركوك الغنية بالنفط أو ثلاث مناطق أخرى متنازع عليها في أراض يسيطر عليها الكرد.
واضاف المسؤول الكردي "ستسمعون الناس يقولون إننا مع وحدة العراق وسلامة أراضيه وإننا نريد الحوار بين بغداد وأربيل. نفهم كل ذلك". وتابع ان "الاستفتاء عملية ديمقراطية ولا يمكن أن تعارض أي دولة ديمقراطية إجراء استفتاء. نحن لا نتحدث عن الاستقلال. نحن نتحدث عن استفتاء".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون