صحة وعافية
2017/06/11 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2586   -   العدد(3946)
جديد الطب..باحثون : خلاصة بذور العنب تساعد في مقاومة تسوس الاسنان
جديد الطب..باحثون : خلاصة بذور العنب تساعد في مقاومة تسوس الاسنان


 ترجمة حامد احمد

توصل فريق من اطباء الاسنان بولاية  شيكاغو في دراسة جديدة لهم الى ان مركب طبيعي موجود في العنب يساعد في تقوية الاسنان ويمنع تسوسها. وادعى العلماء بان هذا الاكتشاف قد يوقف حالة فقدان الاسنان للناس وكذلك يعزز قوة عمليات حشو الاسنان ويطيل من عمرها . ارتبطت خلاصة بذور العنب منذ زمن بعيد بفوائد صحية مثل تحسين اداء القلب وجعل عملية دوران الدم افضل . الآن فان هذه المادة قد تقلل من عملية  قلع الاسنان من خلال زيادة عمر مادة الحشو الراتنجية التي غالبا ما تستمر خمس الى سبع سنوات فقط . واستنادا الى  جامعة ايلينويز في كلية شيكاغو  لطب الاسنان فقد وجد بان هذا المركب يساعد في تعزيز قوة عاج الاسنان , النسيج المكون لمادة السن التي تقع تحت طلاء المينا الخارجي الصلد . وهذا يعني انه عندما يتضرر سن فان الهيكل الباقي يمكن ان يكون اقوى مع ارتباطه بمادة حشوة الاسنان الراتنجية المستخدمة .
وقد يشكل ذلك اخبار جيدة بالنسبة للمرضى الذين يفضلون حشوات مادة الراتينج الصمغية لانها اكثر جمالية وارضاء للنفس وليست خشنة مثل تركيبة حشوات السن الاعتيادية وانها تدوم لفترة اطول من عشرة أعوام الى 15 عاماً او اكثر . وقالت اخصائية  طب الاسنان التجديدي البروفيسور انا بيدران روسو من جامعة ايلينويز " عندما تفشل حشوة سن فان التسوس يتشكل حولها ويضيج جدار السن .نحن نريد تعزيز قوة رابط السطح البيني الذي من شأنه ان يجعل قوة ارتباط مادة الراتينج بعاج السن افضل . ويمكن تغيير السطح البيني من خلال استخدام المواد الطبيعية الجديدة ." واستنادا الى مؤسسة صحة الفم فان ثلث البالغين لديهم تسوس بالاسنان . وحوالي اربعة اخماس السكان في المملكة المتحدة لديهم حشوة واحدة في اسنانهم ومعدل عام سبع حشوات سن . يقول الباحثون ان مادة العاج التي تشكل السن مستخلصة من مادة الكولوجين البروتينية الموجودة في الجلد والانسجة الرابطة الاخرى , ووجدوا في البحث الذي نشر في جريدة ابحاث طب الاسنان انه يمكن لمادة الكولوجين المتضررة  ان تصلح نفسها من خلال اندماجها مع مواد بروتينية طبيعية موجودة في النباتات مستخلصة من بذور العنب .  
عن صحيفة ديلي ميل



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون