تقارير عالمية
2017/06/14 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3909   -   العدد(3949)
عبقري  الشطرنج كاسباروف و كتابه (التفكير العميق)
عبقري الشطرنج كاسباروف و كتابه (التفكير العميق)


ترجمة: المدى

يتناول هذا المقال كتابا جديدا صدر مؤخرا وقام بتأليفه بطل العالم السابق في لعبة الشطرنج غاري كاسباروف ،والكتاب بعنوان (التفكير العميق )ومن خلال تناوله حدث هزيمة كاسباروف امام جهاز الكومبيوتر في المباراة التي جرت عام 1997 يقدم لنا شهادة عن كفاح الانسان مع الآلة وتحكمها في حياتنا يمكن القول إن غاري كاسباروف هو  أعظم لاعب للشطرنج في التاريخ. فمنذ عام 1986 وحتى اعتزاله في عام 2005، كان في المرتبة الاولى  عالميا في لعبة الشطرنج  . ،وهو أول بطل عالمي يغلبه  جهاز الكومبيوتر.( ديب بلو)  - وهو حاسوب فائق متخصص في لعبة الشطرنج من خلال إضافة دوائر محددة تم تطويره في بداية التسعينيات من القرن الماضي فقد هزم هذا الحاسوب  بطل العالم في الشطرنج غاري كاسباروف ثلاث مرات ، انهزم في الأولى 1989 وفي الثانية سنة 1996 بنتيجة (2-4) ثم فاز في مباراة الانتقام من ستة أدوار في 11 ايار 1997 بنتيجة ( 3,5 -2,5) اتهم كاسباروف شركة  IBM المصنعة للجهاز بالغش وطالب بمباراة انتقام ، ولكن شركة IBM رفضت و قامت بتفكيك ديب بلو . في المحصلة النهائية ، فان خسارة مباراة واحدة من مجموع ست مباريات قد لا يبدو كثيرا، ولكن في ذلك الوقت كان ينظر إلى ذلك الحدث  على أنه معلما رئيسيا في مسيرة طويلة نحو احراز تقدم كبير في مجال الذكاء الصناعي ،ومع رؤية عميقة للحدث يمكننا ان نعتبر ان انتصار الحاسوب على كاسباروف  كان حقا انتصارا لقوة البرمجة الذكية وانتصارا للارادة والتصميم الذي ابدته شركة ضخمة مثل IBM  التي كافحت لاستغلال هذا الحدث للترويج لمنتجاتها كون واحد من منتجاتها تمكن من  ان يفعل شيئا استطاع  أن ينال اعجاب وسائل الإعلام في العالم.  نحن نعرف منذ عدة قرون أن الآلات هي أفضل بكثير من البشر في  القيام ببعض الأمور. لهذا السبب أصبح موقع  غوغل بمثابة آلة الذاكرة للبشرية واصبحنا نستخدم الثاقب الكهربائي  لتثبيت أرفف الكتب على الجدران. وبالتالي فإن حقيقة أن الآلات تلعب الشطرنج الآن أفضل من أعظم اللاعبين في العالم
و في الوقت الذي نعيش فيه  قلقا وجوديا حول "تفوق الذكاء الصناعي " وحقيقة ان الروبوتات باتت تحتل  وظائف افراد  الطبقة الوسطى، تكتسبت شخصية  كاسباروف أهمية جديدة كونه أكبر شخصية  عالمية (وفي مكانة مميزة  ) تتمكن الآلة من هزيمته . (ومن المثير للاهتمام أن حاسوب ديب بلو لم يترك عمله: استمر في الفوز  ببطولة العالم في  الشطرنج حتى هزيمته على يد اللاعب  فلاديمير كرامنيك في عام 2000. وواصل الفوز بالبطولات والحفاظ على تصنيفه العالمي حتى اعتزاله  في عام 2005.) وما يجعل من كتابه هذا كتابا رائعا وممتعا  هو أنه يستخدمه للتفكير في ما كان عليه أن يقوم عندما هزم على يد ذلك الجهاز وعلى الآثار العامة التي ترتبت على هذه التجربة.
ولقد تمت مناقشة مباراة كاسباروف ضد جهاز الكومبيوتر في عدد لا يحصى من الكتب والمقالات من قبل هواة الشطرنج ، ولكن كتاب غاري كاسباروف (التفكير العميق) يقدم لنا القصة الاصلية لما حدث. وحتى بالنسبة للقراء الذين لا يهتمون كثيرا  بلعبة  الشطرنج ، فان الكتاب  ممتلئ، بالاثارة حين يقدم لنا صورة واسعة لتجربة شخصية للكفاح  الفكري ضد شركة عملاقة  مصممة على القيام بكل ما يلزم لسحق الخصم. لذلك فهذه ليست مجرد قصة مواجهة بين  فرد و آلة – انه  أيضا قصة رجل في مواجهة  رجل.آخر
وغاري كاسباروف لاعب شطرنج سوفياتي روسي ولد في عام 1963 بمدينة باكو عاصمة أذربيجان (وكانت احدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي سابقاً) وهو أستاذ كبير وبطل العالم الـثالث عشر في الشطرنج وكاتب و ناشط سياسي، يعتبره بعض الخبراء أعظم لاعب شطرنج في التاريخ ويعد من عباقرة العالم بنسبة
ذكاء تبلغ 190
تعلم الشطرنج منذ نعومة أظفاره وذلك بمشاهدة والديه يقومان بحل ألغاز الشطرنج وفي سنة 1976 فاز ببطولة الاتحاد السوفياتي للناشئين وعمره 13 سنة وكرر الإنجاز ذاته العام التالي ، في 1978 حصل على لقب أستاذ شطرنج و، فاز ببطولة العالم للناشئين سنة 1980 بدورتموند وحصل على لقب أستاذ كبير وفي العام التالي فاز ببطولة الاتحاد السوفيتي للشطرنج وكرر الإنجاز سنة 1988 ، فاز بأولمبياد الشطرنج ثماني مرات أربع مع الإتحاد السوفياتي (1980، 1982، 1986، 1988) و أربع مع روسيا (1992، 1994، 1996، 2002).
فاز ببطولة روسيا للشطرنج سنة 2004 و حصل على إحدى عشر أوسكار شطرنج ، تصدر ترتيب الاتحاد الدولي للشطرنج من 1986 حتى اعتزاله اللعب  في 2005 ، صنف كاسباروف الأول في العالم لمدة 225 شهرا من أصل 228 من مسيرته الاحترافية
أصبح كاسباروف أصغر لاعب في التاريخ يصبح بطل العالم في الشطرنج وذلك سنة 1985 حين فاز على بطل العالم آنذاك أناتولي كاربوف وعمره 22 سنة  ودافع عن لقبه حتى سنة 1993 حين حدث خلاف بينه وبين الاتحاد الدولي للشطرنج أدى إلى تأسيسه لمنظمة منافسة تسمى جمعية الشطرنج الاحترافية (PAC)، واستمر في حمل لقب بطولة العالم الكلاسيكية التي تنظمها جمعيته حتى خسر سنة 2000 أمام بطل العالم فلاديمير
كرامنيك. في عام 2005 أعلن اعتزاله للشطرنج كي يتفرغ للسياسة و الكتابة .
 عن الغارديان



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون