الاعمدة
2017/06/14 (18:49 مساء)   -   عدد القراءات: 1383   -   العدد(3950)
شناشيل
ما تتطلّبُه مكافحة الفساد..
عدنان حسين




[email protected]


بالتأكيد هناك طريقة ناجعة لمكافحة الفساد الإداري والمالي الناخر كيان دولتنا إلى العمق، ولم يبق أحد في الدولة لم يعترف بوجوده وبخطره الماحق ولم يدعُ إلى مكافحته .. والطريف أن الأعلى صوتاً في مجلس النواب والحكومة والهيئات "المستقلة" في هذا الصدد هم الأكثر فساداً.
أكثر ما يُعيق عملية المكافحة هو فساد الكبار الذين يتربّعون على عروش الكتل والائتلافات والمكاتب السياسية واللجان الاقتصادية (هذه لجان حزبية تدير عمليات الفساد لصالح أحزابها عبر الوزراء والوكلاء والمدراء العامين)... هؤلاء (الكبار) هم الذين يأمرون وينهون في عمليات الفساد الكبرى، وهم الذين يعرقلون أية إجراءات لمكافحة الفساد، وهم الذين، عند الحاجة، يرمون الآخرين بتهم الفساد إذا ما وقفوا في وجوههم أو رفضوا تمشية صفقاتهم الفاسدة.... قاعة مجلس النواب وقاعة المراسلين الصحافيين في مجلس النواب تشهدان.
في الغالب يجد هؤلاء الكبار مَنْ يُعينهم ويتستّر على فسادهم بين مسؤولي الأجهزة الحكومية، بما فيها دوائر المفتشين العموميين.
مكافحة الفساد تتطلب قرارات جريئة وحازمة وحاسمة على غرار القرارات التي اتّخذت لإطلاق عمليات تحرير المناطق والمناطق التي احتلّها داعش منذ ثلاث سنوات (ما كان لذلك الزلزال أن يحدث لو لم يكن الفساد قد نخر كيان دولتنا من العمق).
هناك طريقة ناجعة لمكافحة الفساد .. هذا أمر مؤكد، وثمة دول عدة أُبتليت بالفساد طويلاً وتعافت منه ،لأن قادتها لم يتردّدوا في اتّخاذ القرارات الجريئة والحازمة والحاسمة.
منذ خمسين يوماً فقط  أقدم رئيس تنزانيا، جون ماغوفولي، على فصل نحو 10 آلاف موظف حكومي بعد أن كشفت عملية تحقُّق وتدقيق أجريت في أنحاء البلاد عن وجود آلاف الموظفين بشهادات مدرسية وجامعية مزوّرة (نحن شرّعنا قانوناً يعفو عن المزوّرين، بل يكافئهم!!).
وكان الرئيس ماغوفولي قد بدأ بعد انتخابه في تشرين الاول 2015 عملية منظمة لإطاحة كبار الفاسدين أولاً، فأقال عدة مسؤولين بارزين، بينهم رئيس جهاز مكافحة الفساد ورئيس مصلحة الضرائب ومسؤول بارز في السكك الحديد ورئيس هيئة الموانئ.
جمهورية جورجيا لها تجربة ناجحة للغاية في مكافحة الفساد، فبعدما كانت من أكثر الدول فساداً، شأنها شأن العراق والسودان والصومال وليبيا، صارت الآن تحتلّ المرتبة 11 بين الدول الأقل فساداً، متقدمة على النرويج وفرنسا وهولندا وسويسرا وبريطانيا والنمسا. السرّ يكمن في أن قيادتها تبنّت ستراتيجية فعالة لمكافحة الفساد، وكانت النتيجة أن البنك الدولي أفاد بأنّ نجاح جورجيا في مكافحة الفساد قد حطّم أسطورة أن "الفساد هو ثقافة"، حيث أثبتت أنها يمكن أن تُحقِّق نجاحاً في هذا المجال في فترة قصيرة من الزمن بإرادة سياسية قوية وبتحرك فعال من الحكومة. ومن أهم ما قامت عليه هذه الستراتيجة اعتماد الشفافية في التعاملات والإجراءات الحكومية (في حدود علمي أنّ هيئة النزاهة وضعت ستراتيجية كهذه لكنها غير مرغوب فيها من "الكبار"!).
والشفافية تتطلّب في المقام الأول قانوناً يكفل الحقّ في الوصول إلى المعلومات بحريّة والحقّ في نشر المعلومات بحريّة، وهذا ما ينقصنا هنا في العراق، لكنّ القانون في حدّ ذاته لن يكون ضامناً لمكافحة الفساد ما لم تكفل الدولة احترام قانونها والعمل به.



تعليقات الزوار
الاسم: د عادل على
للقضاء على الفساد يجب اولا حل المشكله السنييه الشيعييه وهدا يجلب السلام الى كل مناطق العراق والسلام يعطينا الازدهار كل العالم يحل مشاكله عن طريق المفاوضات فما على حيدر العبادى الا دعوة السنه غير البعثيين الى مفاوضات على مائدة مستديرة وعلى الشيعه تقديم تنازلات معقولة للسنه---------الوضع الاقتصادى المتدهور والانتهازييون الدين كانوا بالامس بعثيين واصبحوا اليوم اشد اسلاما من على خامنئى صنعوا الفساد---الصلح مع السنه سيعطينا الكثير من المتخصصين ودوى الكفائات العاليه وهدا يقوى الاقتصاد والاقتصاد الزاهر يصنع الازدهار الدى يبيد الفساد وعلى الاحزاب كلها تطهير صفوفها من الفاسدين-----ووجود امن اقتصادى يعرض الفاسدين للمحاسبه وردع الاخرين من الفاسدين-----الفساد ضاهرة للفقر الاقتصادى والعدالة الاجتماعية تستطيع القضاء على الحفرة بين الاغنياء والفقراء فيقلل الفقر ومعه الفساد------الفساد ولد فى 8 شباط 1963 وقمة الفساد كانت تقتيل الشيوعيين بدولارات امريكيه وصعود افقر الفقراء من اهل العوجه وتكريت والبعثيين المستفلسين واصبحوا اهل الملياردات والبليونات وكلنا نعرف القصور بالالاف التى كان يسكنها صدام ووطبان وبرزان والسبعاوى الدين كانوا ينظفوا المرحاض بالدهب الغالى ولتنظيف العراق من الفساد يجب القضاء على الفكر الانتهازى والانتهازيين الدين قفزوا من البعث الى الدعوة على سبيل المثال-----اهم شىء للقضاء على الفساد هو توفير اللقمه الحلال وبسعر زهيد وكدلك توفير المنازل الرخيصه للفقراء وعودة الحب القديمى بين السنه والشيعه ويجب محاسبة الدين افسدوا فى الارض واغنوا انفسهم بالكدب والغش والسرقه من افواه الاطفال عن طريق لجان تشخص الفاسدين وتقدمهم الالى محاكمات اقتصادية الاشتراكيه نظام لايسمح بالفساد واليمينبون اكثرهم فاسدون وانتشار الثقافه يمنع الافساد بشرظ وجود نظام ديموقراطى السوئيد والنرويج لا يعرفون معنى الفساد------البعث ادخل جرثومة الفساد الى العراق
الاسم: محمد سعيد
راي سديد.... ان الإرادة السياسية هي الدعامة الأساسية للولوج في عمليه مكافحه الفساد في البلد, وان غابت سنظل ندور في متاهات ,عليه ولترجمه هذه الحقيقة الي واقع ملموس في ظروف العراق الغريبه, فيجب علي الثلاث الكبار اولا وهم رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان في الاتفاق العلني والمشهود بقيامهم بتكليف مكتب محاماه دولي وتمويله من اموالهم الخاصة لا جل تقصي اوضاع ذممهم المالية او حالات فسادهم ان وجدت ,وهي خطوه شجاعة ستكون عمل ريادي مرموق يمكن علي مناولها متابعه اوضاع الوزراء واعضاء البرلمان وقاده الاحزاب المسيطرة وربما ايضا مجاميع قاده المجتمع المدني, خصوصا وان الفساد عام وشامل في هذا البلد .
الاسم: ابو احمد
اضافة لما ذكرتم بشأن مكافحة الفساد والتي بدون شك ليست مستحيلة لو توفرت الاراده الحقيقيه بدل معسول الكلام الا انها ينبغي ان تبدأ برووس الفساد الكبيره وتطبيق حكم القانون بعدالته وشفافية المقطع الآخري اعلان اسماء المحكومين من الفاسدين مع تفاصيل جراءمهم وهو ما يجري في كافة بلدان العالم عدى العراق الذي يتستر على المحكومين القلائل من الفاسدين اخيراً كيف يمكن الوثوق بحكومة محاصرة طاءفيه تعفو عن القتله ومزوري الشهادات وتتجاهل محاكمة المسءوبلين عن سقوط الموصل ومذبحة سيليكون ابو احمد
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون