تحقيقات
2017/06/17 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2404   -   العدد(3951)
شمل فعاليات فنيّة وبازاراً تعاونياً..القرقيعان موروث اجتماعي شعبي يطرقُ أبواب البصرة
شمل فعاليات فنيّة وبازاراً تعاونياً..القرقيعان موروث اجتماعي شعبي يطرقُ أبواب البصرة


 البصرة / صلاح العمران

القرقيعان - القريقعاتة - الكريكعان - الناصفة – الكريكشون – القريقشون – في البصرة والكويت والاحساء والقطيف والاهواز، قرقاعون في البحرين، قرنقعوه في قطر، قرنقشوه في عمان. وهكذا تعددت اسماؤه لكنه طقس واحد وموروث اجتماعي سنوي يشغل ثلاث ليالٍ رمضانية 13 و 14 و 15. تعدد المسميات والاصول والجذور، فقيل أن القرقاعون أو القرقيعان هو مصطلح شعبي يُطلق على السلة الكبيرة المصنوعة من سعف النخيل والتي تُملأ بداخلها المكسرات ومن ثم تُوّزع على الأطفال، وقيل أن أصل القريقعان أو القرقاعون لغويّاً هو قرّة العين وبمرور الزمان تحورت الكلمة، وصارت تُنطق قرقاعون أو قرقيعان، ويرجح البعض الآخر، بأن القرنقعوة أو القرقيعان تعني الشيء المخلوط متعدد الأصناف من المكسرات والحلوى أو أنها مشتقة من القرقعة، أي الصوت الناتج عن ضرب الأواني المعدنية الحاوية للحلويات والمكسرات.

وفي السودان تعرف هذه الليلة بمفهوم مشابه تقريباً وتُسمى بيوم الحارة أو الرحمة، وهي صدقة يقدمها أهل المتوفى للأطفال  الذين يجوبون الأحياء الشعبية ويرددون الأهازيج، مستخدمين الدفوف والطبول وليس لهم لباس مميّز كما في القرقيعان ويكون في آخر خميس من شهر رمضان.

أهازيج وحلوى
في ليلة القريعان يطوف الأطفال مرتدين أزياءً شعبية مردّدين الأهازيج وهم يجوبون الازقة منتظرين لحظة توزيع الحلوى عليهم من قبل بعض العوائل. وتختلف الأهازيج بحسب المناطق اختلافاً بسيطاً ولكنها تبقى متشابهة في مضمونها من حيث طواف الاطفال الذي يعمدون الى لبس الملابس الشعبية، فيلبس الأولاد الدشداشة وسترة، بالإضافة إلى النعل الشعبي، وأما البنات يلبسن الدراعات والبخنق وهي قماش بألوان مختلفة مطرّزة، مع الترتر الذي يُوضع على الرأس، ويحمل كل منهم كيساً لجمع المكسرات والحلوى، وعادةً ما تبدأ هذه الفعالية بعد صلاة المغرب مصحوبة بالأغاني الشعبية.
في البصرة يرددون الاغنية الخاصة كما في دول الخليج بالمناسبة والتي تقول :-
كركيعان وكركيعان
عادت عليكم الصيام..
أعطونا الله يعطيكم.. بيت مكة يوديكم..
يا مكة يا المعمورة.. أم الذهب والنورة
سلم ولدهم يا ألله .. خليه لأمه يا الله..
عسى البقعة ما تخمه .. ولا توازي على أمه ..
عادت عليكم صيام .. كل سنة وكل عام ..
وتعاود الاطفال بإعادة هذه التراتيل الجميلة بذكر اسماء اطفال اهل الدار لغرض اعطائهم ما تجود به العائلة، فيخرج اهل الدار ليوزعوا الحلويات على الاطفال وهم فرحون بذلك.

فعاليات متنوعة وبازار لمرضى السرطان
وتخليداً لهذا الموروث الشعبي، فقد أقيم في البصرة وللسنة الثانية على التوالي في حدائق متنزه البصرة العائلي بعد أن كان في العام الماضي بحدائق فندق شيراتون البصرة. اشرف على تنظيم المهرجات سلام العيداني وشباب منظمة نون للثقافة والفنون وبدعم من مؤسسة السراج للطباعة والدعاية والاعلان، حيث تم افتتاح المهرجان يوم الخميس الموافق 8 حزيران 2017 ولمدة ثلاثة أيام وبطلب من العوائل، مُدّد يومين آخرين، حيث اقيم بازار القرقيعان النسخة الثانية، لغرض دعم اطفال السرطان، قدمت  فيه الشركات العالمية والعربية والمحلية انتاجهم، كما هدف المهرجان هذا العام الى دعم الحرف والصناعات اليدوية والشعبية التي بدأت تنحسر وتندثر شيئاً فشيئاً، ولإتاحة الفرصة للحرفيين لعرض منتجاتهم وتعريف المواطن البصري بها، تخلل المهرجان عروض للأزياء للنساء والاطفال من العوائل الزائرة  من مصممين بصريين، والرسم على وجوه الاطفال، الحفلات التنكرية، فرقة الزبير للفنون الفولكلورية الشعبية لوحات موسيقية، وبخاصة الفنانين التشكيليين الشباب كان لهم حضور في البازار، وعرض العاب فكرية للأطفال لتنمية مدارك الطفل، وعرضت لوحات خاصة بفن النحت بالورق (Quilling Paper Art) لأول مرة في البصرة، كذلك قدم فن النقش على الزجاج والنقش بالحناء، والخطوط العربية الجميلة، ولوحات فنية، فرقة التماثيل الحجرية بإدارة الفنان علي العبادي، فرقة أورور الموسيقية بإدارة أحمد الجواهري، بعرض لوحات ومعزوفات جميلة لاقت استحسان الحضور، الفنان سلام خماس اقام مرسماً لرسم الصور الشخصية مجاناً للحضور، كل تلك الفعاليات وغيرها كانت بمجهودات فردية دون ايّ دعم حكومي.

تمديد المهرجان يومين
وعن فكرة المهرجان والفعاليات بيّن مسؤول منظمة نون للثقافة والفنون الدكتور زياد العذاري المشارك في تنظيم المهرجان لـ(المدى) كانت فرصة لطيفة هدفت الى بث اجواء السعادة والترفيه واحياء طقس رمضاني من خلال بعض الفعاليات الفنية والتكافلية الاجتماعية. مبيناً: تقديم مجموعة من المواهب الشابة والشركات والمحال التجارية مجموعة من الاعمال اليدوية والمنزلية التي أثارت انتباه واهتمام العوائل الزائرة للمهرجان. مسترسلاً: المفرح بالأمر أن هناك عوائل جاءت للمشاركة والزيارة من اطراف مدينة البصرة، اذ عدت المهرجان ونشاطاته فرصة للترفيه والتسوق، فيما عدّه البعض الآخر فرصة للترويج وعرض الاعمال اليدوية.  وأوضح العذاري: انه بسبب الزخم الجماهيري طوال الايام الثلاثة المقررة للمهرجان ونزولاً عند طلب العوائل وبعد مشاورة الجهات المشاركة، قررنا تمديد المهرجان يومين. منوهاً: الى الاستعداد لمهرجان السنة المقبلة، سيبدأ بوقت مبكر ونسعى لمشاركة اكبر ودعم حكومي. مؤكداً: أن تنظيم المهرجان لهذه السنة جاء بجهود واردة شبابية متحدية كل الظروف.

تنمية مهارات الأطفال
الاستاذ دارم كاظم مدرب نفسي وتطوير المهارات لدى الاطفال، اذ قام ببعض العروض على طاولته الصغيرة الحجم، الكبيرة المحتوى بما عرضه من الالعاب تنمّي المهارات وتحفّز الاطفال على التفكير والسؤال، كاظم بيّن لـ(المدى): أن مهرجان هذه العام رائع ومهم خاصة في هذه الظروف التي نحتاج بها الى الترفيه عن العوائل البصرية ومحاربة الافكار الظلامية. مشيراً: الى مشاركة العديد من المواهب الفنية والرياضية التي اعطت سمة مميزة للمهرجان، فضلاً عن البازار الذي خصّص ريعه لمرضى السرطان. مؤكداً: على ضرورة الاستمرار بتنظيم المهرجان وزيادة فعاليته الفنية والثقافية والاجتماعية، مع ضرورة تخصيص مكان أوسع.
 وبشأن مشاركته في المهرجان، بيّن المدرب النفسي: أن المشاركة جاءت لتحفيز الاطفال على اقتناء الالعاب المطوّرة لقابليتهم الذهنية ومواهبهم. مضيفاً: كذلك التركيز على تطوير المهارات عند الاطفال وصقلها والعمل على اعدادهم بشكل ملائم، كي يأخذوا دورهم في المستقبل. مشدداً: على ضرورة ايلاء مثل هكذا فعاليات الاهتمام الحكومي والشعبي، كونه فرصة للترفيه والتسوق وتوثيق الاواصر الاجتماعية.
فيما أكدت الشاعرة خلود بناي البصري، على ضرورة اشراك عدد اكبر من الشباب والمدارس والادباء بمثل هكذا مهرجانات تعكس وجه التراث البصري. لافتةً: الى أن مشاركة الادباء والمثقفين ستعطي زخماً مهماً للمهرجان. كما دعت الى مشاركة دور النشر والمكتبات في المدينة، فهي فرصة مهمة للترويج للكتب والقراءة.

تخصيص جناح لكل فعالية
تنوع الفعاليات والمشاركات، اعطى سمة مهمة للمهرجان ومن بينها مشاركة الروضة المثالية بأطفالها وبراعمها وتقديمهم لوحات فنية واناشيد لاقت استحسان الحضور عن مشاركتهم واهميتها، بيّنت آلاء قاسم، مديرة الروضة لـ(المدى) أن مشاركتهم كانت بلوحات فنية واناشيد وتوزيع الكركيعان على اطفال العوائل الحاضرة والمشاركة. متمنية: أن يسود الاستقرار الامني وتزداد المشاركة التي حتماً ستدفع الى حضور عوائل اكثر. موضحة: أن الكثير من العوائل لاقت صعوبة بالوصول الى مكان المهرجان بسبب بعده عن مركز المدينة.
فيما بيّن وكيل شركة ايليا للصحة والجمال وبييز لاين اللبنانية علي البصري: أن المهرجان فرصة مناسبة لعرض وتسويق البضائع، مشدداً: على اهمية فتح ابواب المشاركة للتوسع مع ضرورة توسيع المكان واعداده بشكل اكبر كي يتسع العوائل الزائرة. منوهاً: الى اهمية تقسيم المهرجات وتخصيص مكان لكل فعالية وعرض خاصة الاعمال اليدوية التي يفترض أن يكون لها جناح مستقل عن المعروضات التجارية.
الشابة شذى العمران التي كانت لها طاولتها الخاصة المميزة بعمل لوحات فنية النحت بالورق (Quilling Paper Art) تقول لـ(المدى): هذا الفن جديد في البصرة إذ يقدر عدد العاملين فيه بأصابع اليد بسبب عدم توفر المواد الاولية ولاعتماده على الدقة والصبر والتأني بالعمل. متابعة: اشارك للسنة الثانية في البازار بعرض وانتاج عدد من اللوحات التي اختلفت مواضيعها. وعن سبب قلة اللوحات بيّنت العمران: نظراً لشحة المواد الاولية للعمل والتي اسعى للحصول عليها من اماكن بعيدة ومن دول خارج العراق ومن الشركات التي تستورد الاحتياجات النادرة وهذا مكلف جداً الأمر الذي انعكس على عدد اللوحات. موضحة: مما يجعلني استمر بهذا الفن هو محاولة نشره بين الشباب والشابات، بالتالي العمل على تأسيس مشغل ومعارض خاصة.

التخطيط بوقت مبكر
علي كامل المشارك في البازار يقول إن، مبادرة اقامة هذا البازار شيء جميل لدعم المهارات الشبابية وتنميتها. عاداً: المشاركة فيها بالفرصة الجيدة التي يسعى لأن تكون في السنة المقبلة ايضاً. منوهاً: الى اهمية التخطيط لهذا المهرجان بوقت مبكر مع الترويج له في وسائل الاعلام أيضاً.
أما المشارك حسين واثق، فقد اكد اننا نرفع رسالة الى الجهات الحكومية مفادها، اننا نستطيع أن نخلق من اللا شيء شيئاً بدون دعمهم. مضيفاً: أن ارادة  الشباب ووعيهم وحرصهم على اظهار البصرة بشكل افضل يمثل دافعاً مهماً لهم. مشدداً: على ضرورة تكاتف الجهود لإظهار وجه البصرة الحقيقي واحياء تراثها.
بدوره بيّن الناشط المدني ستار العكيلي لـ(المدى): أن الكركيعان موروث شعبي نعمل على احيائه. مبيناً: أن حجم زيارة العوائل يدفعنا الى التفكير اكثر بمهرجان العام المقبل والاعداد له بوقت مبكر: لافتاً: الى أن مهرجان هذه العام قد ابهر زوار شارع الفراهيدي، عاداً ذلك رسالة من البصرة فحواها، أن الحياة تستمر وتتقدم.  في حين أكد فقار سلام، أحد زوّار المهرجان ضرورة مشاركة الشبيبة بمثل هذه الاعمال وفتح طاولات ثقافية وحوارية تظهر الثقافة المدنية للبصرة. مشيراً: الى أن المهرجان اشبه بفعالية مدنية اجتماعية. متمنياً: تنظيمه في كل وبشكل اكبر وأوسع كي يتحول مستقبلاً الى مهرجان للسلام.

عوائل الزبير وأبو الخصيب
الشابة فدوى طعمة، ذكرت أن هذا النشاط الشبابي المفرح بثَّ السرور في نفوس اهالي البصرة وقدم البهجة للأطفال وعوائلهم. داعية: الى ضرورة دعم مثل هكذا نشاطات وفعاليات تهدف الى توطيد العلاقات الاجتماعية ونشر روح السلام والمحبة بين الجميع. مطالبة الحكومة المحلية والمنظمات المهنية والاتحادات بمشاركة ودعم المهرجان، فهو سمة من سمات البصرة التي على الجميع ابرازها للعالم. فيما اكدت السيدة ام احمد، أن ضيق المكان وبعده عن مركز المدينة هما عائقا حضور العوائل وخاصة اهالي الزبير وابو الخصيب، مقترحة: أن تكون ساحة الحرية هي البديل الانسب لإقامة المهرجان المقبل، وضرورة الاعلان عن المهرجان بوقت كافٍ لمشاركة اعداد اكبر من الشباب والفرق الفنية لتقديم نتاجهم للجمهور. مشددة: على أن الوضع الامني هو الهاجس الأهم عند العائلة البصرية لحضور هكذا فعاليات، لذا يجب التأكيد عليه وتحصينه.
في ختام المهرجان، أقيم احتفال قدمت فيه العروض الفنية من فرقة التماثيل الحجرية، وفرقة اورور معزوفات من ألحان الفنان نصير شمه وعروض مسرحية ، وعرض ازياء وتوزيع الجوائز والهدايا على المشاركين والقائمين على المهرجان الذين يسعون الى مهرجان العام المقبل، أن يكون أكبر وأوسع وأكثر دقة بالتنظيم.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون