المزيد...
ناس وعدالة
2017/06/19 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 2139   -   العدد(3953)
من اغرب القضايا :بسبب الهاتف النقّال ...  تمَّ تعويضه مدى الحياة
من اغرب القضايا :بسبب الهاتف النقّال ... تمَّ تعويضه مدى الحياة




  أقرّت محكمة إيطالية بوجود صلة بين إصابة رجل بورم حميد في الدماغ واستخدامه المفرط للهاتف النقّال، ليتمكن بذلك من الاستفادة من تعويض مدى الحياة .
وقضت محكمة إيفريا في شمال إيطاليا، بوجود رابط بين ظهور ورم عصبي لدى رجل وعمله الذي كان يفرض عليه أن يتحدث على الهاتف 3 ساعات إلى 4 يومياً على مدى 15 سنة.
ويقر هذا الحكم بوجود “رابط سببي بين الاستخدام المفرط للهاتف وظهور ورم في الدماغ”، بحسب الاسباب التي ذكرها                 محاميو الدفاع .
وقال المحاميان : نعتقد أنه من الضروري التفكير في هذه المشكلة واتخاذ اجراءات جديدة .
وبدأت عوارض المرض تظهر على الشخص المدّعي في العام الماضي  وكان يشعر بانسداد دائم في الإذن  ثم تبين لدى التشخيص أنه مصاب بورم عصبي .
وقال: لحسن الحظ إنه ورم حميد، لكنه أصابني بصمم في الأذن اليمنى”، وطلب القاضي من خبير تقدير حجم الضرر الذي أصابه وبناءً عليه، طلب من المؤسسة الوطنية للتأمين على حوادث العمل أن تدفع له 500 يورو شهرياً مدى الحياة .
وأصدرت المحكمة هذا القرار رغم أنه لم يثبت حتى الآن بالدليل القاطع وجود صلة بين استخدام الهاتف النقال والإصابة بالأورام  وبانتظار أن تقطع الدراسات بهذه المسألة، يوصي الخبراء باستخدام السماعات اللاسلكية أو الاعتماد على الرسائل النصية .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون