المزيد...
عالم الغد
2017/06/20 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3140   -   العدد(3954)
إصدارات جديـدة..في مجال العلم والتكنولوجيا
إصدارات جديـدة..في مجال العلم والتكنولوجيا


 ترجمة / المدى

 فن العيش في كوكب مدمر

يطرح كتاب فن العيش في كوكب مدمر عددا من التساؤلات  المهمة حول  من نحن وأين نعيش. ويقدم هذا الكتاب الذي يصدر  في الوقت المناسب رؤية  عشرين عالما بارزا في مختلف التخصصات للحياة على كوكب الأرض.
وبما أن التغيير البيئي الذي يسببه الإنسان يهدد الحياة المعاصرة ، فإن الكتاب وعبر تاريخ  متشابك ، وسرد  موضعي، ووصف مكثف يقدم لنا "اسلوبا للعيش ". من خلال  مقالات كتبها علماء في الأنثروبولوجيا، والدراسات العلمية، والفنون، والأدب، والمعلوماتية الحيوية و تعرض لنا هذه المقالات  أدوات حاسمة وخلاقة لبقاء الجنس البشري  وعيشه المشترك وتتمحورهذه المقالات حول شخصيتين رئيسيتين هما: الأشباح، أو المناظر الطبيعية التي تطاردها انتهاكات الحداثة؛ والوحوش،داخل كل مجموعة بشرية وحيوانية متشابهة  وما بين الانواع المحتلفة . الأشباح والوحوش منها ما هو بشري أو حيواني ، ونباتي او من منجزات العلم    مما تجعل   القراء يطرحون الاسئلة حول اشياء مختلفة تشمل  الحشرات، والنباتات الصغيرة ، والصخور، والإلكترونات، ، وسمك السلمون، وأشجار الكستناء،و البراكين الطينية ، والمناطق الحدودية،و القبور، والنفايات المشعة -و باختصار، اسئلة عن  عجائب وأهوال عصرنا الفوضوي.




 الجهاز الأوحد: التاريخ السري لجهاز (الايفون)

جميعنا  يعرف ان جهاز الهاتف النقال (  الاي فون) هو  الجهاز الذي غير كل شيء في عالمنا، من طريقة  التحدث مع بعضنا البعض والقيام بالأعمال التجارية، الى طرق، السفر، والتسوق، ومشاهدة التلفزيون. وفي خبايا هذا الجهاز  النحيف تكمن قصص رائعة، من التغيرات  العلمية والتكنولوجية، والأعمال التجارية – وعلى نطاق عالمي ، كان يعتقد انها تستلزم أحيانا قرونا من السنوات  للقيام بها، - والتي مكنت شركة  أبل من  صنع المنتج الأكثر ربحية في التاريخ. طوال الوقت الذي نقضيه في التحديق بشاشة  أجهزة الاي فون والتكلم بها ، نعتقد أن هناك أشياء قليلة لا نعرفها عن هذه الأجهزة. ولكننا نراجع تفكيرنا مرة أخرى. يأخذنا هذا الجهاز الى عالمه  السحري  فنسافر مع شاشته الى اي مكان نرغب فيه ونتجول معه ي اكثر مناطق العالم  سحرا وغرابة  - من صحراء نيفادا في اميركا الى بحيرات  منغوليا نسترجع معه ذكرياتنا وتاريخ العالم ايضا يقدم مؤلف الكتاب براين ماركيت وهو الكاتب المتخصص بحقول التكنولوجيا صورة متعددة الأوجه لهذا الاختراع، ويبحر في  تاريخ أعجوبة الهندسة التكنولوجية  التي يستخدمها الملايين منا في كل يوم




بيولوجيا السلوك البشري

استغرق مؤلف الكتاب روبرت سابولسكي اكثر من عقد من الزمان في تأليف  هذا الكتاب وهو محاولة لتفسير السلوك الانساني ، من خلال البحث فيه  من جميع الزوايا  . إن طريقة سرد سابولسكي للحكايات رائعة ولكنها تحتوي أيضا على منطق جوهري قوي: فهو يبدأ من خلال النظر في العوامل التي تؤثر على رد فعل الشخص في اللحظة التي يحدث فيها السلوك، ثم يقفز الى  الماضي البعيد  و، على مراحل، لينتهي به المطاف في ثنايا التاريخ القديم للجنس البشري ومراحل تطوره. وبالتالي فإن الخطوة  الأولى في تفسير سلوك الافراد تبدأ من دراسة بيولوجيا الجهاز العصبي. وسواء كان تصرف الفرد في أفضل حالاته،او أسوأها ، أو في مكان ما بين تلك الحالتين. فان سابولسكي يبحث في ما الذي يحدث في دماغ الشخص قبل ثانية من قيامه بهذا السلوك؟ ثم تتسع رؤية المؤلف  إلى مجال أوسع: ما هي الصورة ، والصوت، أو الرائحة التي جعلت  الجهاز العصبي يقوم  بهذا التصرف؟ واكثر من ذلك، ما هي الهرمونات التي أفرزت قبل  ساعات او  أيام من الحدث والتي سببت  تغييرا في  مدى استجابة هذا الفرد إلى المحفزات التي أثارت الجهاز العصبي؟ وقد زاد االمؤلف بذلك  من مجال رؤيتنا حتى جعلنا نفكر في علم الأعصاب والعالم الحسي لبيئتنا والغدد الصماء في محاولة لشرح ما حدث. ويستمر المؤلف في بحثه هذا: كيف يمكن  للسلوك ان يتأثر بالتغيرات الهيكلية في الجهاز العصبي خلال الأشهر السابقة، في حياة  هذا الشخص وأيام المراهقة، والطفولة، وحتى حينما كان ما يزال جنينا في بطن امه ، ومن ثم يتطرق الى العوامل  الوراثية؟ وأخيرا، فإنه يوسع وجهة النظر هذه لتشمل عوامل أكبر لا تختص  بفرد واحد. حيث يتطرق الى الثقافة السائدة في مجتمع هذا الفرد، وما هي العوامل البيئية التاريخية التي تمتد الى  آلاف السنين والتي شكلت تلك الثقافة؟.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون