مسرح
2017/06/20 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 4419   -   العدد(3954)
عرض مسرحية "أمنية أخيرة" يجسِّد تحدي الحياة في برج بابل
عرض مسرحية "أمنية أخيرة" يجسِّد تحدي الحياة في برج بابل


متابعة / زينب المشاط

خلال أمسية رمضانية، اقامتها  لجنة العمل التطوعي في مديرية العلاقات والاعلام بوزارة الداخلية، على قاعة مؤسسة برج بابل مساء يوم  الثلاثاء الفائت المصادف 13 حزيران 2017 ، قدمت الفرقة المسرحية عرضاً واقعياً على حدائق المؤسسة، العرض المسرحي الذي يحمل اسم " امنية اخيرة " نقل صورة الواقع العراقي الذي نعيشه، وبعث اشارات الأمل رغم المآسي الكثيرة، وقد حضر العرض مجموعة من الفنانين والمثقفين والصحافيين.


 ذكر أحد ممثل العرض المسرحي وليد سباك قائلاً "إن فكرة العرض المسرحي الذي حمل عنوان "أمنية أخيرة" انطلقت من معاناة المواطن العراقي في مواجهة مصاعب الحياة ومآسيها ورغبته بالتكيف والتعايش معها واحياناً التفوق عليها." حيث يؤكد سباك "أن الفرد العراقي كان قادراً على التصدي والصبر والمطاولة والحكمة وعدم السكوت على الأشياء غير الصحيحة  رغم ما عايشه".
وأضاف سباك قائلاً "أن هذا العرض هو محاولة لإعادة الطريق الخرب الذي آل إليه الواقع العراقي الى الصواب." مؤكداً أن "  المجموعة التي قدمت المسرحية، احترفت في سبيل نقل صورة المعاناة وصرخة العلاج للحال".
كما قالت احدى ممثلات العرض ومخرجته نورا علي، " أننا نحاول بث فكرة مهمة من خلال هذا العمل، وهو عدم قدرة الالم والخراب من اعلان سيطرته على الفرد العراقي، ذلك أن هذا الفرد قادر على التحرر من قيود الألم والتحليق عالياً".
وقد أبدع فريق المسرحية المكوّن من نوار علي ممثل ومخرج،  ووليد سباك ممثل، والمؤلف رزاق الرصافي والسينغراف حيدر سلمان والصوت حيدر مصطاف .
ليذكر مؤلف العمل رزاق الرصافي " أن ردود فعل الجمهور على هذا العرض جاءت كما كنا نتمنى، ولأن العد العكسي بدأ في العراق واصحبه الكثير من الخراب ولأن شعبنا لايزال يملك المزيد من الأمل لهذا نحن لانزال نقدم الكثير من الاعمال الجمالية والفنية".
كما بيّن عضو لجنة العمل التطوعي النقيب عباس ناظم "أن اقامة لجنة العمل التطوعي في وزارة الداخلية لنشاطات تحمل أهدافاً اجتماعية عامة، وتحاول من خلال اقامة فعاليات اجتماعية وفنية ورياضية وعلمية مختلفة، الى الوصول لمعالجة واقع حال بلادنا التي تواجه إعلاماً معادياً وتحديات الحرب على التطرّف والارهاب، ولعلَّ حملة "بتنا تهمنا" مؤخراً تجسد قدرات وافكار تحصين المجتمع وأفراده وتكوين نواة تنشئة صحيحة للأجيال المقبلة، وما قدّم من مسرحية "أمنية اخيرة" نسعى من خلال نخبة شباب منتسبين للوزارة الى عكس صورة ونظرة ايجابية للعمل التطوعي المشترك من اجل مجتمع سليم".



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون