كردستان
2017/06/19 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 11927   -   العدد(3954)
بارزاني للجبوري: لن نتراجع عن قرار الاستفتاء


 بغداد / المدى

استقبل رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، أمس في أربيل، رئيس مجلس النواب سليم الجبوري.
‏وبحث بارزاني مع الجبوري، بحسب بيان لرئاسة إقليم كردستان، "الأوضاع السياسية والأمنية في العراق ‏ومجريات معركة تحرير الموصل ومرحلة ما بعد دحر داعش، وأوضاع المناطق المحررة وأحوال النازحين، وجرى تسليط الضوء على ‏الخطط والمعادلات السياسية في الداخل العراقي و الانتخابات المقبلة لمجلس النواب".
‏وتطرق الجانبان، بحسب البيان، الى الاستفتاء المقرر إجراؤه ومستقبل إقليم كردستان. وأشار بارزاني إلى "حصول تجاوز واضح على الدستور وخرق مبدأ الشركة والتوافق في العراق، ‏وأكد سيادته بأن قرار إجراء الاستفتاء ‏في كردستان هو قرار مصيري لا رجعة فيه"، مؤكدا ان "‏شعب كردستان يريد أن يمارس حقوقه العادلة بعيداً عن العنف ويصرّ على ضرورة الاحتكام إلى الأساليب ‏السلمية واعتماد لغة الحوار والتفاهم مع ‏الأحزاب والأطراف السياسية العراقية".
بدوره قال الجبوري، بحسب بيان لمكتبه، ان "تضحيات الشعب الكردي ومعاناته خلال العقود الماضية محط احترام وتقدير، وان يؤخذ بالاعتبار الظروف التي يمر بها البلد، والآليات التي نص عليها
 الدستور".
وأشار رئيس البرلمان الى ان "العراقيين بجميع مكوناتهم قدموا تضحيات كبيرة من اجل التخلص من الارهاب واعادة الاستقرار الى العراق، ولابد من ان تكون المشتركات هي المساحة التي يمكن الانطلاق منها نحو تحقيق جميع
الاهداف".
وشدد الجبوري، بحسب البيان، على ان "المنطقة تمر بتوترات حادة يمكن ان ينجم عنها تداعيات وارتدادات جسيمة، لذا نحن ندعو الجميع الى تغليب لغة الحوار في التعامل مع جميع القضايا العالقة"، وثمن في الوقت ذاته "دور اقليم كردستان في التعامل مع ازمة النازحين والجهود التي بذلها في إيوائهم وتخفيف معاناتهم."
واتفقت الأحزاب الكردية، باستثناء كتلتي التغيير والجماعة الإسلامية، خلال اجتماع موسع عقدته في اربيل، في حزيران الحالي، على إجراء الاستفتاء بشأن مصير الإقليم وتحديد الـ25 من أيلول المقبل موعداً للبدء بإجرائه.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون