ناس وعدالة
2017/07/03 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1308   -   العدد(3959)
قيل وقال:أبناء لا يعرفون الرحمة والشفقة




بعد وفاة زوجها أصبحت  ( م ) هي رجل البيت الوحيد عملت بسبب حالتها المادية الصعبة على جمع سلف من الجيران والاقارب  وأسست مشروعا خاصا بها لإنتاج المفروشات المنزلية وأفنت عمرها عليه وعلى ابنائها  ومع مضي الأيام لتنفق كل ما تربحه على أولادها حتى يصبحوا أفضل الناس ولا تحرمهم من شيء وزوجتهم ووضعت كل ما تملك بين أيديهم، وعندما تعثرت ماديا وتراكمت عليها الديون باعوها وتركوها تسجن وتهربوا من صلتها بهم وأشاعوا لدى الاقارب والاصدقاء  بانها هربت الأموال للخارج .
قالت السيدة ( م ) أمام  قاضي الاحوال الشخصية في الكرادة ردا على دعوى الحجر: تحملت ما لا يستطيع بشر أن يمر به سجنت وقضيت 3 سنوات أعاني بسبب تراكم الديون و استهتار أولادي
وأكملت اقوالها : عندما تمكنت من سداد ديوني والتصالح مع الدائنين وخرجت من السجن وتماسكت ورجعت أقوى وأنقذت مشروعي من الدمار الذي لحق به رأيتهم يلهثون خلفي طمعا بأموالى بعد أن تركوني سنوات دون السؤال عني فكنت أنا الوحيدة التي لا يزورها أبناؤها في السجن الذي قضيت فيه أصعب ايام حياتي .
وتابعت : وقف معي الجميع وساندوني ولكن للأسف من هم من دمي لم يتذكروني وعندما رفضت أن أفتح لهم قلبي ذهبوا وأقاموا ضدي تلك الدعوى ليستولوا على أموالي .
وبعد جلستين قررت المحكمة رفضت الدعوى بعد التأكد من أنها كيدية وأن المدعى عليها قادرة على التصرف ولا تعاني من أي عارض يستدعي الحجر عليها .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون