تقارير عالمية
2017/07/05 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3362   -   العدد(3961)
(عشتار) كتاب جديد عن آلهة الحب الاولى في العالم
(عشتار) كتاب جديد عن آلهة الحب الاولى في العالم


ترجمة: المدى

يصدر قريبا كتاب جديد بعنوان (عشتار)من تأليف لويز برايك استاذة التاريخ في جامعة ماكواري الاسترالية وهذه المقالة كتبتها مؤلفة الكتاب للتعريف بكتابها الجديد
كما لاحظ المغني بات بيناتار ذات مرة ، فان الحب يشبه ساحة المعركة. ومثل هذا الاستخدام للكلمات العسكرية للتعبير عن العواطف الحميمة قد يكون مبررا، ففي الحب ايضا هناك جروح واصابات  
وهكذا  كان الامر مع إلهة الحب والحرب الأولى في العالم ، عشتار، وحبيبها تموز.التي عاشت في بلاد ما بين النهرين القديمة - - كان للحب آنذاك  سلطة قوية قادرة على تغيير مسار حياة الافراد  
والآلهة. عشتار (وهي كلمة يعود اصلها الى اللغة الأكادية؛ وكانت تعرف باسم إنانا في اللغة السومرية) هي أول آلهة وردتنا عنها أدلة مكتوبة. مرتبطة ارتباطا وثيقا بالحب الرومانسي، ولكن مرتبطة أيضا بالحب العائلي، وروابط المحبة بين المجتمعات، والحب الجنسي.
وكانت أيضا إلهة حرب ذات قدرة قوية على الانتقام، كما سيكتشف عشيقها فيما بعد. وقد أثارت هذه الصفات  المتعارضة دهشة الاوساط العلمية القديمة والحديثة على حد سواء. عشتار هي آله الحب ولكنها مرعبة في ساحة المعركة. جمالها هو موضوع لقصائد الحب، ولكن غضبها مثل عاصفة مدمرة. ولكن في قدرتها على تشكيل المصائر والاقدار، هي وجهان لعملة واحدة.
أول القصائد عن عشتار كتبت من قبل إنخيدوانا أو إن-هيدو-انا، - وهي أول شاعرة  في تاريخ العالم. عاشت (حوالي 2300 قبل الميلاد) في أور، وهي واحدة من أقدم المراكز الحضرية في العالم. كانت كاهنة لإله القمر وابنة سرجون الاكدي ("سرجون الكبير")، وهو أول حاكم قام بتوحيد شمال وجنوب بلاد ما بين النهرين وأسس الإمبراطورية الأكدية القوية.
وقد تركت مجموعة من الأعمال الأدبية تتضمن أشعارًا مكرسة للإلهة عشتار ومجموعة من التراتيل المعروفة بِـ "تراتيل المعبد السومري" وهي تعتبر أولى المحاولات في الإلهيات المنتظمة، وينسب إليها بعض الدارسين أعمالاً معينة رغم أنها لم تذكر صراحة بالاسم في شعرها،أشعار  إنهدوانا تكشف عن تنوع شخصية عشتار، بما في ذلك قدرتها الفائقة على القتال وقدرتها على إحداث تغييرات مفاجئة في الاقدار والمصائر . وكانت هذه القدرات متوافقة تماما مع كونها آلهة للحب والحرب – حيث ان كلا   المجالين يمكن أن تحدث فيهما تغييرات سريعة.
في ساحة المعركة، كانت قدرة الإلهة على تغيير الاقدار تحقق النصر. وفي ساحة الحب الساحر، كانت قوة عشتار تستطيع أن تغير أقدار العشاق. كان يتم استثمار نفوذها في أعمال الحب السحرية  لتحقيق الانتصار في معركة الحب ، أو في الواقع، الاستيلاء على  قلب (وأجزاء الجسم الأخرى) العاشق المطلوب.
و عشتار (كما تصفها قصائد الحب،التي كتبتها هي بنفسها او كتبها آخرون)  ، امرأة شابة وجميلة . اما حبيبها تموز ، فكان يتغزل بجمال عينيها، وهو على مايبدو اقدم شكل من أشكال الغزل  الخالدة في تاريخ الأدب يعود عمره  إلى حوالي 2100 عام قبل الميلاد. عشتار وتموز هم أبطال واحدة من أولى قصص الحب  في العالم. وتحدثنا قصائد  حبهم عن مغازلة احدهم للآخر ، و علاقتهم  ذات العاطفة الجامحة. ولكن مثل العديد من قصص الحب العظيم، فان علاقتهم تنتهي بشكل مأساوي.
أشهر تدوين  لهذه الأسطورة هو مخطوطة نزول عشتار إلى العالم السفلي، لمؤلف غير معروف. وهذه الرواية  القديمة، موجودة  باللغتين  السومرية والأكادية (وكلاهما مكتوبتان بالخط المسماري)، ولم تفك رموزهما الا  في القرن التاسع عشر . وتبدأ مع قرار عشتار بزيارة عالم أختها، إريشكيجال، ملكة العالم السفلي.
ظاهريا، فانها قررت ان تزور شقيقتها لتواسيها  بوفاة زوجها، والذي ربما كان الثور الذي يظهر في ملحمة جلجامش. ولكن الآلهة الأخرى في هذه القصة تعتبر هذه الخطوة محاولة عدائية. عرفت عشتار بأنها طموحة للغاية، وفي أسطورة أخرى وصفت بأنها تقتحم السماوات وتنفذ انقلابا إلهيا.
كانت عشتار واحدة من اكثر الآلهة  شعبية في بلاد ما بين النهرين، ولكن في وقتنا الحاضر لا يكاد يذكر اسمها  تقريبا. إرث عشتار هو الأكثر وضوحا من خلال تأثيرها على النماذج الثقافية في وقت لاحق، وفي  مساهمتها  في تطور صورة آلهة الحب الأكثر شهرة ، أفروديت.
وقد استثمرت روايات  الخيال العلمي شخصية عشتار ، كما  في رواية  نيل غيمان (ولد في عام 1960 بإنجلترا . وهو كاتب بريطاني يكتب روايات وسيناريوهات القصص المصورة في الولايات المتحدة.)الساخرة (رجل الرمل ) وكان توظيف غيمان استثنائيا لأسطورة بلاد ما بين النهرين
ولم يتم الإشارة إليها مباشرة في الفيلم الذي انتج عام  1987 وكان يحمل اسمها (أشتار هو فيلم أمريكي كوميدي أنتجته شركة كولومبيا بيكشرز عام 1987م ، تم تصويره في المملكة المغربية.
وقصة الفيلم تبدأ حين يقرر كلارك وروجر الذهاب إلى المغرب للبحث عن كنز ، وكان الهدف هو العثور على الكنز في الصحراء المغربية ، ويقوم الأشرار الأميركيون بالبحث عن بطلا الفيلم للقبض عليهما من اخراج ايلين ماي ).
 عن: موقع كونفيرسيشين



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون