ناس وعدالة
2017/07/10 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1235   -   العدد(3965)
قيل وقال




زوجي والطبيب .. كانا السبب في مشكلتي !
قالت الزوجة ( س ) في طلبها المقدم لقاضي الاحوال الشخصية في الكرخ  ’ "عشت معه 5 سنوات وأنا أعاقب نفسي على حرمانه من الأطفال بعد أن قال الطبيب المعالج لي وهو صديق زوجي بأن المشكلة مني  وحاولت أن أعوضه بشتى الطرق وأخفف عنه لدرجة أننى طلبت منه الزواج من صديقتي ".
واضافت الزوجة ( س  ) في دعوى طلاق للضرر الحاصل من زوجها وطالبت فيها بالتفريق بينهم بعد أن خدعها وأوهمها بالعجز لعدم الإنجاب وقام بالزواج من صديقتها ولكن بعدها اكتشفت أنه هو من لديه مانع طبي يحرمها من أن تكون أما  وتابعت الزوجة  "ولكن بعد مضي أكثر من عام من زواجه منها وعدم إنجابه منها  وقول الطبيب المعالج لها نفس ما قاله لي اكتشفت الحقيقة أن زوجي هو العائق فى الإنجاب ولست أنا أو زوجته الثانية  وتذكرت رفضه مراراً إجراء أية فحوصات لمجرد الاطمئنان على سلامته وخلوه من أية أمراض تعيق إنجاب الأطفال".
وأكملت ( س ) حديثها اكتشفت الجريمة التي ارتكبها بحقي وحق صديقتي ومدى الجحود والنكران والإهمال الذي اصابنا من جراء معاملته لنا  فقرر أن يعاقبنا فذهب وتزوج بأخرى ورفض الإنفاق علينا وسرق كل ما نملكه من ذهب ومتعلقات شخصية أثناء غيابنا  وعندما طالبنا بحقنا فى الطلاق قال لنا : اذهبوا الى اية جهة فلن تحصلا على الطلاق .  سأعلقكما فأقمت وضرتي ( ي )  دعوتي طلاق لعلنا نتخلص من هذا الزوج الظالم والاناني .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون