المزيد...
عالم الغد
2017/07/10 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3053   -   العدد(3966)
السيارات الكهربائية تغزو الشوارع
السيارات الكهربائية تغزو الشوارع


 ترجمة / أحمد الزبيدي

 لا يمكن لأحد أن ينكر أن شعبية السيارات الكهربائية في العالم قد ازدادت بدرجة كبيرة في السنوات الأخيرة، نظرا لأهميتها كمركبات تعمل بطاقة نظيفة واقتصادية بعيدا عن الوقود التقليدي الذي تواصل أسعاره ارتفاعها بجنون، بالإضافة إلى الأزمات التي تحدث نتيجة عدم توافره في بعض الأحيان، وتلويثه الشديد للبيئة.


والسيارة الكهربائية هي السيارة التي تعمل باستخدام الطاقة الكهربائية وهنالك العديد من التطبيقات لتصميمها وأحد هذه التطبيقات يتم باستبدال المحرك الاصلي للسيارة ووضع محرك كهربائي مكانة وهي أسهل الطرق للتحوّل من البترول للكهرباء مع المحافظة علي المكونات الأخرى للسيارة ويتم تزويد المحرك بالطاقة اللازمة عن طريق بطاريات تخزين التيارالكربائي. وتختلف السيارة الكهربائية عن المركبة الكهربائية بأنها سيارات خاصة للأشخاص، أما العربة أو المركبة الكهربائية فهي للاستخدام الصناعي أو نقل الأشخاص في إطار النقل العام.
وتعد شركة تيسلا موتورز وهى شركة تقع في كاليفورنيا في الولايات المتحدة من اشهر الشركات العالمية المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية والمكونات الكهربائية للقطارات الكهربائية. وتشتهر  بإنتاجها لسيارات كهربائية من نوع سيدان
وكشفت الشركة انها ستدخل إلى سوق شاحنات النقل الكبيرة، بشاحنة متطورة تُقلل من تكاليف نقل البضائع بصورة كبيرة، وستكون أكثر أماناً وأكثر متعة من حيث القيادة. إضافة إلى كشفها عن نظام لنقل الركاب في المدن المزدحمة، نظام قد يكون على شكل حافلة، وسيوفر استغلالاً أمثل للمساحات المهدرة، كما سيستطيع الركاب استدعاؤه لمحطات التوقف.
وكشف إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تصنيع السيارات الكهربائية الفاخرة تيسلا Tesla عن أول نموذج تجاري لسيارة Tesla Model 3، وذلك بعد أشهر من المعلومات والتقارير التي رصدت نماذج متعددة للسيارة ضمن ولاية كاليفورنيا، وعمد الرئيس التنفيذي إلى نشر صورتين للسيارة عبر حسابه على التويتر
وقال ماسك أن العملاء الثلاثين الأوائل الذين قاموا بعمليات طلب مسبق للسيارة سيحصلون عليها خلال حفلة تقام بتاريخ 28 من الشهر الحالي، ويتوقع أن يزداد الإنتاج ليصل إلى 100 سيارة في شهر آب القادم، وأكثر من 1500 سيارة بحلول شهر ايلول، ومن ثم 20 ألف قبل نهاية شهر كانون الأول. ويبدو أن شركة تيسلا تمكنت من اختراق الجدول الزمني المعدل مما يعتبر خبراً كبيراً لمئات الآلاف من المشجعين الذين قاموا بعمليات طلب مسبق منذ شهر آذار 2016، حيث بلغ إجمالي عدد الطلبات وقتها أكثر من 134 ألف سيارة خلال 24 ساعة من فتح باب الطلبات.
وتعد سيارة Model 3 أكبر خطوة لشركة تيسلا حتى الآن مع محاولاتها توفير السيارات الكهربائية للجماهير، حيث تعتبر هذه السيارة السيدان أقل تكلفة بكثير ضمن التسلسل الهرمي للعلامة التجارية من سيارات Model S وModel X الفاخرة التي أطلقتها الشركة حتى الآن، حيث يبدأ النموذج الجديد من سعر 35 ألف دولار أميركي.
وتخطط تيسلا لمضاعفة عمليات الشحن بحلول نهاية العام، وتأمل بحلول العام المقبل أن تتمكن من شحن 500 ألف سيارة من جميع الموديلات سنوياً، وذلك مع وجود حوالي 400 ألف طلب مسبق ينتظرون الحصول على سياراتهم، ووضع الشركة خطة لإنتاج 500 ألف سيارة من هذا النموذج في عام 2018، بعد تمكنها من بيع 85 ألف سيارة في عام 2016. ويجري تجميع السيارة في مصنع تيسلا في فريمونت، في حين تأتي البطاريات من مصنع الشركة الضخم جيغافاكتوري الذي ما يزال قيد الإنشاء في صحراء نيفادا، وكان تقرير صحفي  قد أشار إلى أن السيارات الكهربائية سوف تشكل نحو 35 في المئة من سوق السيارات في العالم بحلول عام 2040.
واستثمر الملياردير إيلون ماسك كثيرًا من وقته في شركات ترقى بالبشرية إلى مستقبلٍ من الطاقة المستدامة، فأثبتت أعماله في سبيس إكس، وسولار سيتي، وتسلا، مدى ازدهار مبادرات ذات أهداف نبيلة في ظل الاقتصاد الحالي، وخصوصًا في ضوء كشفه عن سيارة جديدة.
لم تحدث سيارة تسلا الجديدة  صدمة في الوسائط الاجتماعية فحسب، بل أثّرت أيضًا في سوق الأسهم الأميركية  بصورة ملحوظة، فكانت الشركة الصانعة للسيارات الصديقة للبيئة تعد العدة لإطلاقها الستراتيجي الجديد من خلال طرح أسهم عامة منخفضة المخاطر في الشركة.
وغني عن القول ان السيارات ذاتية القيادة ستُشكل مستقبل وسائل النقل، لذا فإن جميع سيارات تيسلا ستتوفر بتقنيات القيادة الذاتية، وحسب موسك فالخطوة الأولى لإنتاج هذه السيارات؛ هي التأكد من سلامتها ضد الأعطال، بتوفير أنظمة احتياطية إضافية. و على الرغم من ان فكرة أمان السيارات ذاتية القيادة قد ينتقدها البعض في الوقت الحالي، إلا أن موسك أكد على أن نظام القيادة الذاتية المتوفر في سيارات تيسلا الحالية هو أكثر أماناً من قيادة الإنسان. أما الخطوة الثانية فستكون بتوفير خيار استدعاء السيارة في أي مكان، إذ يُلمّح موسك إلى تواجد طريقة لمشاركة سيارات تيسلا في المستقبل؛ عندما لا يحتاج مالكها لاستخدامها، و في نفس الوقت تضمن له دخلاً جيداً مما يقلل من تكلفة امتلاك السيارة بشكل كبير.
عن الاندبندنت

 



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون