سينما
2017/07/20 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1876   -   العدد(3974)
إطلاق مشروع قانون صندوق الدعم الوطني للسينما العراقية
إطلاق مشروع قانون صندوق الدعم الوطني للسينما العراقية


متابعة المدى

بعد المثابرة الدؤوب لـ"المركز العراقي للفيلم المستقل" في سبيل حل الأزمات القيمة داخل جسد الثقافة العراقية، وبخاصة حقل صناعة السينما الذي يعاني من سبات طويل، وبعد دراسات ونقاشات مستفيضة وعمل مشترك مع المؤسسات والمنظمات المحلية والدولية، تكللت جهود المركز ببلورة مشروع يتكفل بإعادة الروح الى هذا الحقل الابداعي الحيوي، وهو قانون صندوق دعم السينما العراقية، وتقديمه الى لجنة الثقافة داخل مجلس النواب العراقي التي أعربت رئيستها السيدة ميسون الدملوجي عن تفاعلها الايجابي مع المشروع واعدة بقراءته ومساندة مضامينه.جاء ذلك، أثناء الحصول على إشارات طيبة وإيجابية من قبل الحكومة العراقية، ممثلةً بوزير الثقافة السيد فرياد رواندزي، والأمين العام لمجلس الوزراء السيد مهدي العلاق.
وتتلخص فكرة المشروع بتشكيل هيئة مستقلة يديرها عشرون شخصاً فقط، ومهمتها تقديم المنح الإنتاجية الى الشركات والمؤسسات والافراد العاملين في قطاع السينما، ضمن ثلاث مراحل متكاملة هي التطوير والانتاج والاعلان، ومن ثم استرجاع هذه المنح من خلال أرباح المشاريع (الأفلام) كما هو حاصل في العديد من البلدان الأخرى.
وأكد المركز في بيان له : أننا إذ نعتبر مثل هذه الخطوة متأخرة نسبياً بالمقارنة مع دول أخرى، كإيران والمغرب وتونس وغيرها، فإننا نعدها نجاحاً كبيراً (لو اكتملت بالتصويت) على صعيد الانتاج الثقافي المحلي، في وقت يمر فيه العراق بالكثير من الازمات التي تعيق تقدمه الاقتصادي والاستثماري والانتاجي، الأمر الذي سيساعد في تطوير الحركة السينمائية داخل البلاد ويفتح الأبواب أمام الشباب نحو الابداع والتطور الثقافي.
الجدير بالذكر أن وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، سبق أن استقبل في مكتبه الرسمي ببغداد عدداً من الفنانين الشباب. وجرى خلال اللقاء مناقشة واقع السينما العراقية ودور الشباب في الإسهام بتطوير وتنشيط الحراك السينمائي والفني والثقافي. واستمع الوزير إلى آرائهم وتطلعاتهم، وقدم الدراجي مشروع قانون الصندوق الوطني لدعم السينما العراقية، واستمع الوزير إلى شرح مفصل لتفاصيل المشروع.
وأكد وزير الثقافة مساندته الكبيرة وتبنيه لفكرة المشروع وسيعمل على تقديمه للجهات المعنية وستتم دراسته من النواحي القانونية ومن الجوانب الأخرى  ليكون متكاملاً. كما أشار الوزير إلى دور الشباب المهم في اغناء المشهد الفني والسينمائي لوجود طاقات شبابية قادرة على أن تقوم بدورها في صناعة سينما عراقية جيدة وأكد أنه سيكون داعماً لكل مشاريعهم التي سيتقدمون بها وفقاً للإمكانات المتاحة.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون