ناس وعدالة
2017/07/31 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1802   -   العدد(3983)
من أغرب القضايا : ضابط بالبحرية الاميركية يمثل  في افلام إباحية !
من أغرب القضايا : ضابط بالبحرية الاميركية يمثل في افلام إباحية !




أقدم جوزيف جون شميدت، وهو ضابط في القوات الخاصة بالقوات البحرية الأميركية أمضى 23 عاما في الجيش على المشاركة في أكثر من 30 فيلما إباحيا منذ عام 2010 ومعظمها مع زوجته الإباحية.
وبدأت قيادة الحروب الخاصة البحرية بالتحقيق فيما إذا كان شميدت قد انتهك القواعد التي تتطلب الحصول على موافقة مسبقة قبل تنفيذ أي عمل آخر، أم أن رؤسائه على علم بعمله هذا.
وقال شميدت “بصراحة تامة، لا ينبغي لأحد أن يهتم؛ لأنه عمل قانوني والكثير من الناس يشاهدون الإباحية”.
وتلقى شميدت (42 عاماً)، العديد من الميداليات لـ”خدمته المتميزة”، وقال لزوجته إنه كان يعتزم التقاعد من الجيش خلال ثمانية أشهر.
وقالت الزوجة جايد، التي عملت في صناعة الأفلام الإباحية منذ عام 2001، إن تسليط الضوء على زوجها لم يكن سرا لزملائه والقادة، مضيفة أنها ظهرت في أكثر من 240 فيلما، وقد ذكرت في بعض الأحيان في مقابلات جرت معها أنها زوجة رجل عسكري.
وقالت جايد إنها وشميدت التقيا في عام 2002، وأنها توقفت عن العمل بهذه الأفلام لفترة وجيزة، لكنها عادت مرة أخرى في عام 2008.
ومن المحتمل أن يواجه شميدت محاكمة عسكرية بموجب القانون الموحد للعدالة العسكرية.
وقال دان كونواي، وهو محام متخصص في القانون العسكري            إن “شميدت” قد يفقد معاشه بسبب مشاركته في هذه الأفلام .



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون