سينما
2017/08/03 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1761   -   العدد(3986)
ذاكرة السينما: عشيق الليدي تشاترلي
ذاكرة السينما: عشيق الليدي تشاترلي


عرض: كمال لطيف سالم

• تمثيل سيلفيا كريستل
• إخراج: جوست جيكين
الفيلم مأخوذ عن رواية هـ. لورنس التي أنجزها عام 1927 ونشرت كاملة عام 1959 ومن جرائها جرت محاكمة الناشر على إباحيتها وكانت النتيجة أن سجلت لصالح لورنس اعتماداً على حرية التعبير، وقد حولت الرواية الى فيلم سينمائي في فرنسا تم اعتماد طبعة ظهرت بباريس عام 1929 حيث قام بالتمثيل دانييل داريو واليوغين، وقصة الفيلم تدور حول زوجة من طبقة نبيلة يصاب زوجها بالعجز الجنسي اثناء اصابته بمعارك الحرب العالمية الأولى لذلك تضطر الى اتخاذ عشيق لها من غير طبقتها وهو حارس الصيد الذي أغاض الزوج، ليس لخيانة زوجته بل اختيارها لخادم متواضع يدخل القصر وهو منحني الرأس فيما هي تقف  شامخة عند السلالم.
ومخرج الفيلم جيكين يعلق على إخراج فيلمه، لقد تأثرت في كتابات لورنس دائماً وقد كانت رواية ((عشق الليدي تشاترلي تستهويني منذ أمد بعيد كرواية كلاسيكية مليئة بالإثارة وكان طموحي دائماً أن أصورها بنفس روح نصها الأصلي)).
وسبق للمخرج الفرنسي جوست جيكين، أن قدم الممثلة الألمانية سيلفيا كريستيل في  فيلمه الشهير "ايمانويل" وهو فيلم إباحي بتقنية سينمائية عالية، وعودته مرة أخرى مع الممثلة في فيلم الليدي ليقدمها في إطار متميز، حيث يصور اجواء الفيلم في قصور النبلاء حيث الطبيعة الخلابة التي جسدتها الكاميرا.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون