المزيد...
عالم الغد
2017/08/08 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 5504   -   العدد(3990)
سر الغابة الإلتوائية ..لماذا تنحني أشجار الصنوبر نحو الشمال!


 ترجمة / عادل العامل

تبدو أشجار الصنوبر، أو الغابة الإلتوائية، في كرزوي لاس، ، في بولندا، وكأنها أشكال حُبلى من العيدانٍ. إذ تجد هناك جذوع حوالي 400 شجرة منحنية 90 درجة، مكوّنةً بذلك ما يبدو كروشاً مغطّاةٍ بالقشرة تتمدد فوق الأرض، على نحوٍ غريب، وجميعها تشير في الاتجاهٍ نفسه ــ الشمال. ولا أحد يعرف بالتأكيد ما الذي تسبب في وضع الأشجار غير العادي هذا في غابة محمية، خارج بلدة غرايفيتو البولندية تماماً. وكانت البلدة قد دُمِّرت تقريباً خلال الحرب العالمية الثانية، وضاعت معها حقيقة هذه الغابة. والغريب، أن الأشجار المنحنية توجد في أجزاء أخرى من العالم، لكن ليس بهذه الكثرة ولا بالترتيب اللطيف كما هي الحال في الغابة الملتوية ببولندة. ويمكنك أن تزور هذه الرقعة الصغيرة من الأرض في شمال غربي بولندا في أي وقت، لكن ذروة الربيع هي الفرصة المثالية لرؤية الأشجار في حالتها الشتائية السافرة. إن أشجار الصنوبر هذه، التي يُعتقد بأنها زُرعت في أوائل الثلاثينيات، تنحني عند الجذوع ، ويمتد بعضها إلى الخارج حول الشجرة مسافة تسعة أقدام قبل أن يرجع مندفعاً في الفضاء. وقد أصيبت الاشجار ــ والتي يبلغ أطولها 50 قدماً ــ بالضرر في سن مبكرة على الأرجح، مما جعلها تنمو معوجةً هكذا باستمرار. لكن لماذا؟  "إذا شئنا تفسيراً لهذا فأمر ليس بهذه السهولة"، يقول الدكتور وليام ريمفرَي، وهو عالم نباتات من جامعة مانيتوبا، الذي اكتشف تغيّراً جينياً يجعل مجموعة من أشجار الحور في كندا تنحني وتذبل بثبات لتصبح أشجاراً ملتوية ذات عقد.   فإذا كان السبب بالنسبة لأشجار بولندا المعوَجّة جينياً فإنه، كما قال، سيتوقع أن تستمر الانحناءات، كما هي الحال مع أشجار الحور التي قام بدراستها. لكن بموجب اللطف الذي تتّسم به الأشجار الأولى فإن شيئاً ما بيئياً على الأرجح هو الذي تسبب في هذه الانحناءات الشديدة.  ومن الممكن أن يكون سقوط ثلج ثقيل قد غطى الأشجار، واستمر يُثقل عليها طوال الربيع، حين تكونت براعم وكبرت من الجذوع المغطاة بالثلج. غير أن هذا لن يوضح ما يتعلق بأشجار الصنوبر المستقيمة المحيطة ببقعة الأشجار المعوَجّة.  
والفرضية السائدة هي أن مزارعين تلاعبوا بالأشجار في الثلاثينيات من أجل استخدام خشبها المنحني للآثاث أو لإنشاء السفن، لكن الحرب منعتهم آنذاك من متابعة العمل.
فالناس ينحتون من الأشجار آثاثاً، أو سلالاً أو غيرها، مثل "أشجار السيرك" في حدائق غيلروي بكالفورنيا. ويقوم الهنود الأميركيون بثني بعض الأشجار لتكون معالم لهم أو رموزاً عند اجتيازهم الغابة وإجراء اتصالات فيها. لكن تلك الأشجار غالباً ما توجد منفردةً، وليس في أوروبا بالضرورة. ويقول الدكتور ريمفرَي في رسالة ألكترونية، "لأن هناك الكثير هكذا من الأشجار الملتوية بهذا الوضع، فإني سأواصل الاستنتاج بحذر أن ذلك من عمل الانسان، حتى وإن كان ذلك إمكانية مؤكدة. إن ما وجدته في حالة أشجار الصنوبر المعوَجة أنه حتى بعد قدرتي على تفسير الاعوجاج علمياً، فإن الكثير من الناس لا يريدون الاعتقاد بذلك وتجدهم يتمسكون بنظرياتهم البعيدة الاحتمال".
كما ليس هناك تفسير للسبب الذي وراء اتجاه الأشجار إلى الشمال، لكن الدكتور ريمفري يرى أن ذلك أمر يمكن أن يكون مصادفة.
عن/  The New York Times



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون