تشكيل وعمارة
2017/08/12 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 3834   -   العدد(3993)
ذاكرة الفن: إيفان إيفازوفسكي
ذاكرة الفن: إيفان إيفازوفسكي


متابعة المدى

إيفان كونستانتينوفيتش إيفازوفسكي (1817 - 1900) رسام روسي من أصول أرمينية ذو شهرة عالمية ويعتبر واحداً من أعظم الرسامين في مجال الطبيعة البرية والبحرية[1] التي تشكل أكثـر من نصف من لوحاته ومن أشهر لوحاته "الموجة التاسعة".

ولد إيفان ايفازوفسكي في مدينة فيودوسيا بشبه جزيرة القرم الإمبراطورية الروسية في 29 تموز 1817 لعائلة فقيرة أرمينية انتقلت إلى شبه جزيرة القرم من غاليسيا عام 1812 وكان اسم العائلة إيفازيان ولكن باللغة البولندية كانت مكتوبة هيفازيان. لذلك نجد في بعض من لوحات الفنان تحمل توقيعاً، بالحروف الأرمنية، "هوفهانس أيفازيان وكان شقيقه غبريال رئيس الأساقفة الأرمن.تزوج ايفازوفسكي جوليا غرافس، وهي مربية إنكليزية في سانت بطرسبرغ أصبح لديهم أربع بنات. لاحقا تم فسخ الزواج بينهما لأسباب مجهولة وفي سن الـ 65، تزوج ايفازوفسكي، أنا بورنازيان وهي أرملة شابة من الأرمن المتواجدين في فيودوسيا.علمه والده العزف على الكمان وتكلم البولندية والأوكرانية التي اصبح يتقنهما بطلاقة.موهبته كفنان أكسبته منحة دخول إلى أكاديمية الفنون الروسية، حيث درس فيها رسم المناظر الطبيعية في عام 1833 وقد حصل منها على ميدالية ذهبية تطوّرت موهبة ايفازوفسكي بسرعة وكان معاصراً لانبثاق عصر النهضة الروسي بعد انتهاء الحرب النابليونية والذي شهد ولادة الكثير من الأسماء اللامعة في ميادين الثقافة والموسيقى والأدب مثل بوشكين وغوغول و ليرمينتوف و ميخائيل غلينكا وغيرهم.وفي عام 1838 أرسل إلى شبه جزيرة القرم لمدة سنتين لرسم سلسلة من صور مدن الساحلية في القرم تتناول عناصر الطبيعة قبل السفر إلى أنحاء أوروبا ليعود مجدّداً في العام 1844، وما لبث أن ُمنح لقب "أكاديمي" وُعهد إليه بمهمة رسم الموانئ العسكرية الروسية الكبرى الواقعة على بحر البلطيق.في عام 1845، سافر إيفيان إلى اسطنبول بناءً على دعوة من السلطان عبد المجيد الأول وقد كان السفر إلى اسطنبول ثماني مرات بين 1845–1890. خلال إقامته الطويلة في اسطنبول، قام ايفازوفسكي برسم العديد من اللوحات التي تخص سلاطين الدولة العثمانية (عبد المجيد الأول، عبد العزيز الأول، و عبد الحميد الثاني) وقد عرضت منها 30 لوحة في القصر الإمبراطوري العثماني، ومتحف ودولماباهس والعديد من المتاحف الأخرى في تركيا. وتوجد أيضاً أعماله في العشرات من المتاحف في جميع أنحاء روسيا وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، بما في ذلك متحف الإرميتاج في سان بطرسبرغ. أكبر مجموعة من أعماله الفنية توجد في معرض الفن إيفازوفسكي في فيودوسيا، وأوكرانيا، و المعرض الوطني لأرمينيا.تأثر ايفازوفسكي عميقاً بالمجازر الحميدية من الأرمن في آسيا الصغرى في عام 1895 وقد تناولت العديد من أعماله هذا الموضوع مثل لوحة طرد السفينة التركية، ولوحة مذابح الأرمن في تريفيزوند وسببا لذلك تخلى إيفان إيفازوفسكي عن الميدالية التي منحت له في اسطنبول.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون