عالم الغد
2017/08/15 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 5784   -   العدد(3996)
جديد العِلـم


 ترجمة / حامد أحمد

سبيس اكس تستعد لإطلاق كومبيوتر عملاق إلى الفضاء
تستعد شركة سبيس اكس SpaceX الاميركية لتكنولوجيا الفضاء لاطلاق سفينة بضائع غير مأهولة نحو محطة الفضاء العالمية تشتمل على كومبيوتر عملاق الذي من الممكن أن يوجه رواد الفضاء في مهام مستقبلية  بعيدا في عمق الفضاء . ويذكر أن انطلاق الصاروخ  فالكون- 9 الذي سيحمل سفينة البضائع دراغون من قاعدة كيب كانافيرال في فلوريدا . ويشار الى ان الظروف الجوية مواتية لاتمام عملية الاطلاق  بنسبة 70% . هذه المهمة هي الرحلة الرسمية الثانية عشرة لشركة سبيس اكس المرتبطة بعقد مع وكالة الفضاء الاميركية ناسا بقيمة 1.6 مليار دولار لتجهيز رواد الفضاء المقيمين في المدار الفضائي بما يحتاجون اليه من معدات عبر 20 رحلة ذهاباً واياباً من هذا النوع . ستكون سفينة الشحن دراغون محملة ب  6,400 ألف رطل او ما يعادل ثلاثة اطنان من التجهيزات والتي تشتمل على كومبيوترعملاق معقد من تصنيع شركة هيوليت باكارد انتربرايز HPE الذي يطلق عليه الكومبيوتر المحمول جوا  ( سبيس بورن كومبيوتر ) الهدف من الرحلة هو اختبار الكومبيوتر لمدة عام واحد للتأكد فيما إذا يستطيع العمل والاداء في ظروف الفضاء القاسية وهي نفس الفترة الزمنية التي سيستغرقها رواد الفضاء للوصول الى المريخ . وفي الوقت الذي قطع فيه رواد الفضاء ملايين الأميال في رحلتهم الفضائية فان الاتصالات ستصبح متأخرة بشكل كبير وتستغرق وقتاً طويلاً للوصول . واستنادا الى وكالة الفضاء الاوروبية  فان الرسائل من المريخ الى الارض قد تتأخر مابين اربع الى 24 دقيقة في الطريق ويعتمد ذلك على بعد المسافة بين الكواكب . وقال النائب الاول لشركة HPE المصنعة للكومبيوتر العملاق في بيان له " عمليات الاتصال البعيدة المتلكئة مثل هذه قد تشكل تحدياً لأي  محطة استكشاف أرضية ومن المحتمل ان تشكل خطورة اذا ما واجه رواد الفضاء اي سيناريو خطر في مهمتهم لايستطيعون حله بانفسهم , ولهذا السبب فان الكومبيوتر العملاق الجديد يهدف الى توفير موارد حاسوبية معقدة محمولة تتمكن من معالجة تمدد الوقت هذا." مشيرا الى أن الجهود التي ستبذل على امتداد عام واحد هي مجرد الخطوة الاولى نحو هذا الاتجاه .
عن موقع جابان توداي



ميـــزة "سحرية" في "آيفون 8"
كشفت تسريبات جديدة أن هاتف "آيفون 8" المرتقب سيتمتع بخاصية استثنائية بل "سحرية"، تتيح للمستخدم ضبط التطبيقات على وضعية الصامت دون استخدام اليدين. وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "دايلي ميل" البريطانية، الجمعة، إن من اكتشف وسرب هذه الميزة هو غويلهيرم رامبو، الذي عمل سابقا ضمن فريق مطوري نظام "iOS" الخاص بأجهزة أبل الذكية. ونشر الموقع تغريدات لرامبو قال فيها إن المعلومات التي أوردها أحد المختصين بالقطاع التقني في وقت لاحق صحيحة: آيفون سيضبط التطبيقات على وضعية الصامت بمجرد نظرة من المستخدم. وحسب رامبو الذي أرفق التغريدة بمجموعة من الرموز الخاصة ببرمجة "facial recognition" (نظام التعرف على الوجه)، فإن بإمكان المستخدم وعبر النظر إلى الجهاز تحويل الهاتف إلى صامت عند ورود الاتصالات أو الرسائل النصية والأمر ينسحب على  كافة التطبيقات. وقال موقع "دايلي ميل" إن أجيالا سابقة من هاتف سامسونغ، المنافس الأبرز لآيفون، كانت تتمتع بميزة "Smart Stay" التي تعمل وفق التقنية نفسها التي لجأت إليها أبل أخيرا لتفعيل الميزة الجديدة. وتبقي "Smart Stay" التي تعتمد على "facial recognition" أيضا وفق المصدر نفسه، الهاتف بوضعية العمل حين يكون المستخدم يحدق فقط في الشاشة. وأشارت "دايلي ميل" إلى أنها لا تملك معلومات إضافية عن آلية عمل هذه الميزة الجديدة في "آيفون 8"، إلا أنها أكدت في المقابل أنها قابلة للتطبيق.
عن دايلي ميل



العلماء يكتشفون أكثـر من 90 بركاناً مخفياً تحت صفيحة جليدية في القطب الجنوبي
كشف علماء جيولوجيا أكبر تجمع بركاني على الارض , على عمق كيلومترين تحت سطح الصفيحة الجليدية العملاقة التي تغطي الجانب الغربي من قارة القطب الجنوبي انتاركتكا . وكشف المشروع الذي يديره باحثون من جامعة ادنبرة مايقارب من 100 بركان يصل ارتفاعها بمستوى ارتفاع جبل ايغير في سويسرا الذي يبلغ ارتفاعه حوالي 4,000 الآف متر . ويقول علماء جيولوجيا ان هذه المنطقة البركانية الضخمة من شأنها ان تجعل سلسلة براكين شرقي افريقيا تبدو قزمة أمامها والتي تعد حاليا اكثر مناطق كثافة بالبركاكين في العالم . محذرين من عواقب خطورة نشاط هذا الكم الهائل من البراكين على منطقة القطب الجنوبي. وقال خبير المصفحات الجليدية الباحث روبرت بنغهام في حديث نقلته صحيفة الغارديان البريطانية " اذا ما قدر لاحد هذه البراكين ان يثور فانه قد يزيد من عدم استقرار الصفائح الجليدية في غرب القطب الجنوبي . واي شيء يؤدي الى ذوبان الثلج من المحتمل ان يسارع في انتقال هذه القطع الثلجية الى البحر ."
وأضاف الباحث بنغهام قائلا " السؤال الاكبر هو : كم تبلغ درجة نشاط هذه البراكين , هذا شيء علينا التأكد منه بأسرع وقت ممكن ."
واشتمل البحث الذي اجرته جامعة ادنبرة على البراكين  ,الذي نشر في سلسلة مطبوعات الجمعية الجيولوجية الخاصة , على دراسة الجانب السفلي من الصفيحة الجليدية القطبية والبحث عن القمم الصخرية البازلتية المخبأة الشبيهة بتلك الصخور التي تنتجها البراكين الاخرى في المنطقة .
وتضمنت الدراسة قياسات تحليلية للبحوث التي أجريت سابقا عن هذه المنطقة لمعرفة كم يبلغ عدد البراكين الموجودة تحت الثلج وذلك باستخدام رادار يخترق سطح الثلج محمول على طائرات او عجلات لاجراء مسح لخطوط الصفيحة الجليدية الغربية للقطب الجنوبي . وبعد مقارنة فريق الباحثين نتائج ما حصلوا عليه  بالمعلومات الجيولوجية المسجلة سابقاً اعلنوا عن معلومات مذهلة توصلوا لها بالكشف عن 91 بركاناً لم يكشف عنها سابقا في المنطقة مضافة الى ال 47 بركاناً المكتشفة سابقا  في رحلات الاستكشاف في المنطقة خلال القرن الماضي .
هذه السلسلة الواسعة من البراكين المكتشفة حديثا تصل ارتفاعاتها  ما بين 100 الى 3,850 متراً فوق سطح البحر  جميعها مخفية تحت سطح الجليد وفي بعض الاحيان  تحت قطع جليدية بسمك 4 كم في المنطقة , وهذا التجمع الكثيف من البراكين يجعل هذه المنطقة من اكثر المناطق عدداً بالبراكين في العالم مثل تلك الموجودة في شرقي افريقيا حيث جبال نيراغونغو وكيليمنجارو ولونغونوت وأكثر من البراكين النشطة الاخرى في العالم .  
عن صحيفة الغارديان




اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون