تقارير عالمية
2017/08/16 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 5085   -   العدد(3997)
رواية روندا بايرن السر تتحول  الـى فيلم سينمائي
رواية روندا بايرن السر تتحول الـى فيلم سينمائي


ترجمة: المدى

اشتهرت الكاتبة روندا بايرن (من مواليد 1951) وهي كاتبة ومنتجة للتلفزيون أسترالية الجنسية، بعملها الذي حقق أعلى المبيعات وهو كتاب  (السر) الذي صدر عام 2006 وبحلول ربيع عام 2007، بلغت مبيعاتها من الكتاب أكثر من 19 مليون نسخة.
ووفقا لمقالة نشرت في11 كانون الثاني من عام  2009 في مجلة فوربس، حقق الكتاب حوالى 300 مليون دولار. وذكر موقع فوربس أيضا أيضا أن كتاب "السر" حقق لها دخلا قدره 12 مليون دولار في عام 2006.
ومؤخرا أعلنت بعض وسائل الإعلام أن الممثلة كيتي هولمز ستقوم ببطولة  فيلم احداثه مستوحاة من هذا الكتاب وسيقوم باخراج الفيلم اندي تينينت مخرج فيلم هيتش الذي قام باداء دور البطولة فيه الممثل ويل سميث..
الفيلم يروي قصة أرملة تستأجر شخصا  لترميم منزلها - الذي تعيش فيه مع اطفالها الثلاثة – ليكون  مستعدا لمواجهة عاصفة شديدة كانت على وشك ان تصل المنطقة التي يقع فيها المنزل. وتنشأ علاقة ودودة بين الأسرة وهذا الشخص  لكن  سرعان ما يتم اكتشاف علاقة  سرية تجمع هذا الشخص  بماضي المرأة.
مؤلفة الكتاب روندا بيرن قالت في  بيان لها"أنا متحمسة جدا لأن الكتاب قد تم تحويله أخيراً  الى فيلم سينمائي ". "وهذا الفيلم سيكون  مشوقا للغاية  لعشاق الكتاب في جميع أنحاء كوكب الارض، و من المؤكد أيضا انه سيلامس مشاعر الملايين من الناس. وكما غيّر الكتاب حياة الكثيرين، فان هذا الفيلم سيواصل المسير على هذا النهج وسيكون  عملا سينمائيا مذهلا وممتعا . "
سيقوم بكتابة  سيناريو الفيلم الكاتب بيكا برونيستيتر ، مع مشاركة إضافية من المخرج تينانت والكاتب  ريك باركس  
ولم يتم حتى  الإعلان عن تاريخ ظهور الفيلم، والإطار الزمني لعملية إنتاجه،
وخلاصة الكتاب هو أن الكون محكوم بقانون يسمى قانون الجذب الذي يقال أنه يعمل عن طريق جذب خبرات وحالات وأحداث وأفراد في حياة شخص ما  متطابقين مع "تواتر" أفكار ذلك الشخص ومشاعره. لذلك، يدعي أن التفكير الإيجابي والشعور بالإيجابية يخلقان نتائج مغيرة للحياة مثل زيادة في الثروة والصحة والسعادة.
يصف االسر قانون الجذب كقانون طبيعي يحدد النظام الكامل للكون وحياتنا الشخصية من خلال عملية "تجاذب المشابه". هذا يعني، كلما فكرنا وشعرنا، يتم إرسال "تردد" خارج في الكون الذي يجذب إلينا الأحداث والظروف على ذلك نفس ذلك التردد. على سبيل المثال، عندما افكر بأفكار غاضبة وأشعر بالغضب، ستجتذب الأحداث والظروف التي تسبب لك مزيدا من الغضب. على العكس من ذلك، إذا فكرت وشعرت بإيجابية، سوف تجتذب الأحداث والظروف الإيجابية. ويذكر السر أن النتائج المرغوب فيها مثل الصحة والثروة والسعادة يمكن أن تجتذب بمجرد تغيير الأفكار والمشاعر. على سبيل المثال، إذا أراد شخص سيارة جديدة، عن طريق التفكير في السيارة الجديدة، مع مشاعر الايجابية والامتنان حول السيارة كما لو أنها قد تحققت بالفعل وفتح حياة المرء بطرق ملموسة للحصول على السيارة الجديدة (على سبيل المثال، اختبار قيادة للسيارة الجديدة، أو التأكد من أن لا أحد يركن في المكان المخصص للسيارة الجديدة حين وصولها) وقانون الجذب سيعيد ترتيب الأحداث لجعل ظهور السيارة ممكناً في حياة هذا الشخص. اما النجمة كيتي هولمز فواحدة من نجمات هوليوود التي دخلت عالم النجومية بقوة بداياتها كانت عندما تلقت  تشجيعا من  مدير مسرح مدرستها للانتقال إلى لوس انجلوس لموسم التمثيل التجريبي بالتلفزيون وكان لذلك الامر اثر كبير في بدايتها الفنية حيث اشتركت كاتي في العديد من المسابقات التي اثبتت فيها جدارتها وموهبتها في الغناء والرقص ، تخرجت كاتي من أكاديمية توتردام الكاثوليكية بمدينة توليدو وقد أجلت التحاقها بالجامعة كولومبيا مرتين ولكنها قررت في النهاية الالتحاق بقسم التصوير الفوتوغرافي والذي تخرجت منه عام 2000 وقد فازت كاتي عن دورها بفيلم (عاصفة الجليد) عام 1997 فارسلت شريط فيديو عن دورها إلى داسون كريك حيث كانت بداية شهرتها عام 2002 عندما قدمت دور طالبة جامعية ثم قدمت فيلم عام 2003 (الساحرة ابريل) وشاركت بفيلم باتمان عام 2005 تزوجت كاتي من الممثل المشهور توم كروز عام 2006 وانفصلت عنه عام 2012
وقد علق الممثل  توم كروز عن موضوع الطلاق حينها  قائلا: "لم أتوقع أن تتركني كيت".
وأشار توم كروز إلى أن "الحياة عبارة عن تحد، تبلغ من العمر 50 عاما، وتعتقد أن كل شيء على مايرام، وفجأة تتلقى صفعة من حيث لا تتوقع.. نعم هكذا هي الحياة". وحسب قوله فإن العمل هو من ساعده على تحمل هذا الوضع الصعب وكذلك روح الدعابة، وأضاف: "إن الحياة أشبه بالتراجيديا الضاحكة، فلكي تكون سعيدا يجب أن تتحلى بروح الدعابة"
عن موقع انتريتمنت



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون