سينما
2017/08/17 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 1635   -   العدد(3998)
بورصة الأفلام: فيلم الرعب "انابيل" يهيمن على إيرادات صالات السينما الأميركية
بورصة الأفلام: فيلم الرعب "انابيل" يهيمن على إيرادات صالات السينما الأميركية


لوس انجليس/ أ ف ب

هيمن فيلم الرعب "أنابيل: كرييشن" على ايرادات شباك التذاكر في صالات السينما في أميركا الشمالية في الأسبوع الأول من عرضه، على ما أظهرت أرقام موقتة نشرتها شركة "اكزيبيتر ريليشنز" المتخصصة في هذا المجال.ومع أن موسم الصيف الحالي لم يسجل ايرادات قوية عموماً للأعمال السينمائية، حمل هذا الأسبوع نتائج ايجابية لشركة "وورنر براذرز" التي احتل أحد انتاجاتها أيضاً المرتبة الثانية وهو فيلم "دانكرك" الحربي الذي حافظ على مركزه المحقق الأسبوع الماضي في سباق شباك التذاكر وحصد عائدات قدرها 11,4 مليون دولار.ويروي الفيلم الذي يؤدي بطولته مغني فرقة "وان دايركشن" هاري ستايلز قصة عمليات الإجلاء لمئات الآلاف من قوات الحلفاء من شمال فرنسا سنة 1940.وحل في المرتبة الثالثة فيلم "نات جوب 2: ناتي باي نيتشر" محققاً ايرادات قدرها 8.9 ملايين دولار، أي أقل من نصف العائدات التي نالها الجزء الأول من سلسلة "نات جوب" في الأيام الأولى لعرضه.ويروي فيلم لرسوم المتحركة هذا قصة مجموعة حيوانات تحاول انقاذ بيوتها من خطر جرافة.وبعدما تصدر ايرادات شباك التذاكر الأسبوع الماضي، تراجع إلى المرتبة الرابعة فيلم "ذي دارك تاور" حاصداً 7,9 ملايين دولار.وتبعه في المرتبة الخامسة أيضاً عمل من انتاج "سوني" وهو "ذي ايموجي موفي" مع ايرادات قدرها 6,6 ملايين دولار.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون