الاعمدة
2017/08/21 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 740   -   العدد(4002)
كواليس
العلاقة بين الأداء والعرض المسرحي
سامي عبد الحميد




في اللغة الانكليزية فإن كلمة (Perform) تعني (يؤدي) وتعني ايضاً (يعرض) والممثل على خشبة المسرح عندما يؤدي دوراً فإنما يعرضه للمتفرجين، وتستخدم هذه الترجمة أو تلك للكلمة بحسب السياق، فمرة تقصد بها (الأداء) وأخرى يقصد بها (العرض). وامامي الآن ثلاثة كتب دخلت كلمة (الأداء) في عنواناتها، الأول لهايز جوردون (التمثيل والأداء المسرحي) والثاني لأريكا فيشر ليشته (جماليات الأداء – نظرية في علم جمال العرض) لاحظوا ورود الترجمتين في هذا العنوان: الأداء والعرض. والكتاب الثالث لمارفن كارلسون (فن الأداء – مقدمة نقدية) . والكتب الثلاثة تخلط احياناً بين الاداء والعرض، وأحياناً أخرى تفرق بينهما، وبهذا الصدد يقول (مارفن كارلسون) في كتابه " ان التأدية Performing والأداء performance هما مصطلحان نراهما كثيراً في العديد من المجالات التي لا تحمل فيما بينها سوى نزر يسير من المعاني المشتركة على احسن تقدير فكل من (نيويورك تايمز) و(صوت القرية) تشتمل الآن على نوع خاص من الأداء المنفصل عن المسرح وفن الرقص أو الأفلام، بما في ذلك الاحداث التي كثيراً ما يطلق عليها الأداء الفني أو الأداء المسرحي. ويقصد بالأداء المسرحي التمثيل، حيث أن الممثل في المسرح عندما يؤدي دوراً إنما يمثل شخصية معينة تختلف في صفاتها وفي أفعالها وفي اهدافها وفي علاقاتها عما لدى الممثل.
في محتويات كتاب (اريكا فيشر – ليشته) هناك تعريفان أحدهما للأدائي  per formative والآخر للعرض performance  وعندما تقرأ تلك المحتويات تعرف بأن جميعها تدور حول أداء الممثل أي تمثيله للدور المسند إليه وذلك بواسطة جسده وصوته كأداتين رئيستين. ويكرس الجزء الثاني من كتاب (هايز جوردون) لمناقشة تمثيل الممثل كونه أداء وعندما يتحدث (مارفن كارلسون) عن الأداء المسرحي في كتابه، فإنما يقصد المعنى الأشمل للكلمة وبالأخص العرض المسرحي. وبالمعنى العام فإن (المؤدي) هو ذلك الشخص الذي ينفذ فعلاً أو حدثاً معيناً بسلوكه أو تصرفاته.
وفي لغتنا العربية فإن كلمة (أداء) مأخوذة من الفعل (أدى) حيث يقال "أدى الشيء: أوصله، قضاه" . كما جاء في (المنجد في اللغة). بينما يعرّفه (ريجارد شكشز) صاحب (المسرح البيئي) على انه "السلوك المستعاد" وهو تعريف ينطبق على أداء الممثل، حيث بتمثيله لشخصية معينة إنما يستعيد تصرفاتها وبذلك يعرض تلك التصرفات الى الجمهور.
وللأداء المسرحي أدوات وتقنيات، وأدوات الممثل جسمه وصوته ومخيلته. ولكي يؤدي الممثل دوره بشكل صحيح وجيد فلابد أن يتوفر لصوته ولجسمه ولمخيلته الاسترخاء مع التحفز. والمعلوم أن أي توتر في أعضاء الجسم، بما فيها الأعضاء الخاصة بإنتاج الصوت، أنما يؤدي الى توتر في العقل، والتوتر يعيق الأداء، كما أن أي توتر في العقل يؤدي إلى توتر في الجسم والصوت، وبالتالي يؤدي إلى اعاقة الأداء. وسيؤدي الى تخلخل العرض المسرحي والتأثير السلبي على إيقاعه وعندما يكون ايقاع المشاهد المسرحية مناسباً للأفكار والمشاعر التي يبثها الممثلون عندها سيفقد العرض المسرحي عاملاً مهماً في شد الجمهور وتحقيق متعته.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون