اقتصاد
2017/08/22 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 747   -   العدد(4002)
خارج الحدود




نيويورك
انخفاض سعر النفط بعد 3 أيام من الارتفاع
انخفضت أسعار النفط، أمس  الاثنين، بعد الارتفاع الذي حققته نهاية الأسبوع الماضي، إذ هوت أسعار العقود الآجلة لخام برنت 29 سنتا إلى 52.43 دولار للبرميل عند الساعة 08:56 بتوقيت غرينتش، بعد ارتفاعه بنسبة 3 بالمئة في الجلسة السابقة. وتداولت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي الوسيط غرب تكساس عند 48.39 دولار للبرميل، بانخفاض 12 سنتا عن السعر الذي حققه يوم الجمعة الماضي. وبدأت صناديق التحوط الأميركية والمستثمرون بخفض توقعاتهم بشأن ارتفاع الأسعار، بعد خفض التجار الرهانات على النفط الخام الأميركي، وكذلك تراجع عدد منصات النفط الأميركية للأسبوع الثاني على التوالي. وما تزال الأسواق العالمية تعاني تخمة في المعروض من النفط، على الرغم من محاولات بعض الدول الكبرى المنتجة للنفط من كبح الأسعار منذ أكثر من عام.


طهران
وزير النفط : جذب الاستثمارات الأجنبية لقطاع النفط الإيراني أهم الأولويات
قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن جذب الاستثمارات الأجنبية لقطاع النفط الإيراني سيظل أحد أهم الأولويات خلال الفترة الثانية للرئيس حسن روحاني.
وقال زنغنه خلال مقابلة بُثت على الهواء في التلفزيون الرسمي يوم الأحد "جذب الاستثمارات والتكنولوجيا الأجنبية أحد الأولويات بالنسبة لنا في قطاع النفط سواء في الحقول المشتركة أو من أجل زيادة إنتاج النفط في الحقول التي تعمل بالفعل". ويُنسب لزنغنه فضل زيادة إنتاج إيران من النفط الخام منذ رفع كثير من العقوبات الدولية العام الماضي في أعقاب اتفاق دولي بشأن البرنامج النووي الإيراني. ووافق البرلمان الإيراني يوم الأحد على بقاء زنغنه وزيرا للنفط. وأشيد أيضا بزنغنه لتوقيعه اتفاقا بعدة مليارات من الدولارات مع شركة توتال الفرنسية لتطوير حقل بارس الجنوبي أكبر حقل غاز في العالم. وستتولى توتال الفرنسية تشغيل الحقل بحصة 50.1 بالمئة، إلى جانب شركة النفط والغاز الصينية المملوكة للدولة سي.إن.بي.سي بحصة 30 بالمئة وشركة بتروبارس التابعة لشركة النفط الوطنية الإيرانية بحصة 19.9 بالمئة.
وقالت وزارة النفط الإيرانية في بيان الشهر الماضي إن تكلفة المشروع ستصل إلى نحو خمسة مليارات دولار ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج خلال 40 شهرا. وقال زنغنه إن نحو ثلاثة مليارات دولار منها ستخصص لتوفير عمل للشركات الإيرانية. وأضاف أن نحو 27 مرحلة من حقل بارس الجنوبي ستدخل حيز التشغيل بحلول ربيع 2019. وأشار إلى أن إيران تحتاج استثمارات بنحو 200 مليار دولار لإنتاج النفط والغاز وعمليات التطوير والمصافي وإن ما بين 65 و75 بالمئة منها ستأتي من استثمارات أجنبية. وقال إن إيران ستحاول جذب استثمارات أجنبية بقيمة 60 مليار دولار لقطاع النفط بحلول نهاية السنة الفارسية في آذار 2018.
وأضاف أن ما لا يقل عن 30 بالمئة من احتياطيات النفط الإيراني البالغة 700 مليار برميل قابلة للاستخراج حاليا.


بيروت
رئيس لبنان يوقع قانوني زيادة أجور القطاع العام والضرائب
قالت الوكالة الوطنية للإعلام إن الرئيس اللبناني ميشال عون وقع قانوني زيادات أجور القطاع العام والزيادات الضريبية المرتبطة بها امس الاثنين.
وذكرت الوكالة أن عون "وقع صباح  امس الاثنين  قانوني سلسلة الرتب والرواتب وتمويلها، وأصدرهما وفقا للأصول الدستورية".
وأجّل عون توقيع القانونين منذ موافقة البرلمان عليهما في الشهر الماضي وسط مخاوف لديه ولدى قطاع الأعمال من تأثير زيادة الضرائب على الاقتصاد اللبناني الهش.
وظل قانون أجور القطاع العام قيد النقاش لسنوات. وقدرت الحكومة أنه سيكلف نحو 80 مليون دولار أو 1.2 مليار دولار إذا شمل زيادات معينة في رواتب التقاعد.
وزاد القانون ضريبة القيمة المضافة بمقدار نقطة مئوية واحدة إلى 11 بالمئة ورفع ضريبة الشركات إلى 17 بالمئة من 15 بالمئة.
واندلعت احتجاجات هذا العام بسبب الزيادات الضريبية المقترحة التي تهدف لتمويل زيادات أجور القطاع العام.
وفي الأسابيع الأخيرة تجمع بعض العاملين بالقطاع العام في الشوارع أيضا وطالبوا عون بتوقيع القانونين.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون