اقتصاد
2017/08/23 (00:01 مساء)   -   عدد القراءات: 784   -   العدد(4003)
خارج الحدود




سنغافورة
النفط يرتفع بفضل مؤشرات على تراجع تدريجي للمعروض
ارتفعت أسعار النفط  امس (الثلاثاء)، بفضل مؤشرات على تراجع المعروض تدريجياً، لا سيما في الولايات المتحدة.
وسجل خام القياس العالمي مزيج برنت 51.91 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:07 ت. غ، مرتفعاً 25 سنتاً أو ما يوازي 0.5 في المائة عن سعر الإغلاق السابق.
وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في المعاملات الآجلة 23 سنتاً أو ما يعادل 0.5 في المائة إلى 47.60 دولار للبرميل.وقال فؤاد رزق زادة، محلل السوق في فوركس دوت كوم للسمسرة في العقود الآجلة: (تتراجع مخزونات الخام الأميركية باطراد في الأسابيع الأخيرة. إذا استمر الاتجاه النزولي لمخزونات النفط نستطيع توقع صعود النفط لا سيما في ظل القيود الحالية على الإمدادات من أوبك وروسيا).وتراجعت مخزونات الخام التجارية الأميركية نحو 13 في المائة من ذروتها المسجلة في مارس (آذار) إلى 466.5 مليون برميل.وتخطى مستوى إنتاج الخام الأميركي 9.5 مليون برميل يومياً، وهو أعلى مستوى منذ   (تموز)، إلا أن المحللين يقولون إن وتيرة النمو قد تتباطأ قريباً مع خفض شركات الطاقة عدد منصات الحفر.


طهران
البنك الدولي يوافق على تمويل بمليار يورو لكهربة السكك الحديدية
قال رئيس هيئة السكك الحديدية الإيرانية امس الثلاثاء إن البنك الدولي وافق على تقديم تمويل بمليار يورو (1.18 مليار دولار) لكهربة شبكة السكك الحديدية في إيران.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن يوسف جيران باشا قوله "وافق البنك الدولي على تقديم مليار يورو لتمويل كهربة السكك الحديدية...التي تبدأ في جارمسار بإقليم سيمنان وتمتد إلى مدينة جرجان بإقليم جلستان".
ووقعت روسيا وإيران اتفاقية بقيمة 1.2 مليار يورو في تشرين الثاني 2015 لكهربة خط السكك الحديدية جارمسار-اينتشيه بورون.وقال جيران باشا إن تنفيذ العقد الإيراني الروسي سيبدأ قريبا بعد قرار البنك الدولي، وقد يستكمل في غضون ثلاث سنوات.


تونس
السياحة في تونس" تتعافى" بعد الهجمات الإرهابية
قالت وزارة السياحة التونسية أمس الثلاثاء، إن عائدات قطاع السياحة نمت بنسبة 19 في المئة في الأشهر الثمانية الأولى من 2017، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، في أحدث مؤشر على تعافي القطاع الحيوي بعد عامين من هجومين لمتشددين استهدفا سياحاً أجانب.
وتكافح تونس لإنعاش قطاع السياحة الذي تأثر بشدة منذ هجومي 2015 . ففي حزيران من ذلك العام، فتح مسلح النار على سياح في فندق بمنتجع سوسة السياحي، وقتل 38 أغلبهم من البريطانيين. وقبل ذلك بثلاثة أشهر قتل مسلحان آخران 21 سائحا غربيا في هجوم على متحف باردو بالعاصمة تونس. وتبنى تنظيم داعش الهجومين.
ولكن مع تحسن الوضع الأمني امتلأت أغلب الفنادق في تونس هذا الصيف، وهو موسم الذورة السياحي.
وقالت وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي الثلاثاء "هناك مؤشرات جيدة حيث ارتفعت العائدات بنسبة 19 في المئة لتبلغ 1.5 مليار دينار (613 مليون دولار) منذ بداية 2017 وحتى العاشر من آب مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي".وذكرت أن عدد السياح الأوروبيين زاد بنسبة 16 في المئة على أساس سنوي بينما ارتفع عدد السياح الجزائريين 60 في المئة.ومنذ بداية العام وحتى 10 آب، زار تونس 4.58 مليون سائح أجنبي.تأتي هذه الأرقام لتؤكد توقعات مسؤولين تونسيين بانتعاش القطاع السياحي هذا العام. وتتوقع الحكومة أن تستقبل البلاد 6.5 مليون سائح في 2017 بأكمله، بزيادة 30 في المئة عن العام الماضي، مع استقرار الأوضاع الأمنية وسعي السلطات لاستقطاب سياح من وجهات جديدة مثل روسيا.ويمثل قطاع السياحة حوالي ثمانية في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في تونس، وهو أكبر موفر لفرص العمل بعد القطاع الزراعي.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون