الاعمدة
2017/08/25 (21:01 مساء)   -   عدد القراءات: 686   -   العدد(4005)
باليت المدى
التماهي مع الجمال
ستار كاووش




الطريق الذي يفصل بين متحف مور وقلعة رورلو وسط هولندا، هو نصف ساعة بالسيارة، لهذا قررت بعد أن أنهيت جولتي في المتحف أن انطلق نحو القلعة. كانت الشوارع ضيقة وتحيط بها الأشجار، حيث تظهر مجموعة من القرى الصغيرة موزعة على جانبي الطريق، مع التماعات لبعض المقاهي التي تظهر هنا وهناك، مقاهٍ صيفية صغيرة جداً، تتسع كل واحدة منها لبضع طاولات وُضِعَتْ بحميمية وتستقر فوقها بعض الزهور على الطريقة الهولندية. وصلت الى مدينة رورلو، حيث مَدَّتْ يافطة صغيرة رأسها من بين الأشجار، لتعلمني بمكان القلعة. قطعت الطريق الضيق المرصوف بحجارة حمراء نحو هذا المكان التاريخي الذي تحول في الشهر الماضي الى متحف للفنان العظيم كارل فيلينك (١٩٠٠-١٩٨٣)، تقدمت نحو القلعة التي بنيت وسط بحيرة صغيرة، تحيط بها حديقة مترامية الأطراف، وقد بانت من بعيد مثل قطعة كيك لذيذة، أو تاج ملك يتلألأ انعكاسه على سطح الماء. بَدَأَتْ ملامح الجسر الزجاجي الصغير تتضح كلما اقتربت من المكان، هذا الجسر الذي يربط القلعة بالحديقة، حيث كانت خطوتي الأخيرة قرب الباب، الذي دخلته لأتمتع بسحر العمارة التي تعود للقرن السادس عشر، والأعمال الفنية التي ملأت المكان.
يعود الفضل في تأسيس هذا المتحف لجامع الأعمال الفنية الثري هاني ميلخرس، الذي يملك اعمالاً كثيرة للفنان فيلينك، وقد اشترى القلعة التي تعتبر واحدة من أشهر وأجمل قلاع هولندا التاريخية، وقرر أن يجعلها متحفاً للفنان الذي يعتبر مؤسس الواقعية الجديدة أو السحرية في هولندا. أعمال كثيرة ضمها المتحف التي ابتدأت أولى قاعاته ببورتريت شخصي رسمه فيلينك لنفسه وهو في الثامنة عشرة، حين كان يدرس العمارة، التي تركها واتجه لدراسة الرسم، وقد كتب لوالديه وقتها ( لقد قررت ترك العمارة ودراسة الرسم، وارجو منكما المعونة في ذلك). وقد احتوت هذه القاعة أعمالاً أخرى تعود لبداياته، حيث كان متأثراً بتجريدية كاندينسكي وتكعيبية بيكاسو، وفِي هذه المجموعة تَوَقَّفتُ امام بورتريت (فتاة مع قلادة الخرز) والتي رسم فيها (ميس فان در مولن) التي تقول في مذكراتها بإنه سألها عند أول لقاء بينهما، إن كان بإمكانه أن يرسم لها بورتريتاً، قبل أن يتزوجها وتصبح إحدى أيقوناته. أتجول بين قاعات المتحف لأرى التطور في اُسلوب الفنان وتأثير العمارة في فنه، وكذلك تحوله نحو اعمال فيها مناخات ومساقط ضوئية غامضة وظلال غير مألوفة ومنظور غريب، حيث رسم بعض النصب والتماثيل وسط شوارع المدن الخالية، وقد قدم ذلك كله برؤية وتقنية جعلته يخطو خطواته الأولى نحو الواقعية السحرية، وقد ظهر أيضاً في هذه الأعمال تأَثّرهُ بالفنان جيورجيو دي شيريكو، فقد زار كارل إيطاليا في بداية الثلاثينات وتعرف على اعمال هذا الفنان الشهير. مع ظهور جماعة كوبرا في نهاية الأربعينات، قَلَّتْ شعبية الرسام فيلينك، وانحسر الاهتمام بلوحاته، لكن بعد سنوات قليلة من ذلك، عادت الأضواء لتسلط على أعماله الخالدة التي أعادت للرسم سحره وللفن مكانته. انتهيت من رؤية الأعمال، ووقفت قرب النافذة انظر من الأعلى نحو هذا الهدوء الأخضر الذي يحيط بالمكان، حتى لاح لي في الجانب الأيسر من الحديقة مقهى جميل بطاولات ومظلات بيض. نزلت بسرعة لأنتقل الى هذا المكان الذي تَبَيَّنَ لي حسب ما هو مكتوب هناك، بأنه كان في القرنين الماضيين، مكاناً لعقد الزواج وإقامة الحفلات للعوائل الهولندية الغنية. طلبت فنجاناً من القهوة مع فطيرة صغيرة، وانا اشعر بأنني أكثر سعادة من كل الأغنياء الذين كانوا يتبخترون هنا بملابسهم الملونة، وذلك لأنني استطيع ببساطة أن استمتع بما يحيطني من جمال وفن، كذلك أعيش واتماهى مع التفاصيل الصغيرة في حياتي بمتعة لا يضاهيها شيء.



اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق:
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون